السبت، 16 أبريل، 2011

Passions of the Moslims (2)

Solomon son of Abdul-Malik' entrusted his cousin to the succession's charge of Muslims
He was 'Omar son of Abdul-Aziz' the fifth noble successor

'Omar' decided penance for all the decay which the monarchy commited
He himself was living in observance, and modesty with his family
He didnot wheel around for the poets and the elocutionists but was near to religious scholars
He took possession from ruler of Egypt tax when he drained the resources, stopped taxes for a year, which made a lot of copts enter Islam for his justice.
He knit peace with the foreign states , and encouraged non- Muslims to embrace Islam.
When his workmen complained from that , this will pierce the budget of the countries, he said:
' I sware , I like all of people embrace Islam, and we eat from the oil cake of our hands'

When some of his counselors wanted to stop conversion to Islam by ordering circumcision, Omar ordered them renunciation from the circumcision.

Before 'Omar' , the reins of government came by the inheritance, 
But in the beginning of his rule, he announced publicely 
' Indeed I have excused you from my ruling, and you are free to elect a successor you want'
And he didn't hold his rule until people disclosed their approval
He also returned the territories and properties taken away by force, what led to slope of his annual income from 50.000 dinar to 200 only!.
He forbid his clan to take from the money of the treasure house , even the succession wage!.
Then he directed his attention to the regime, deposing the oppressor rulers, abandoning nonsense fees without a right, including watering fee.
He gave back the non- muslims their temples, and territories, stopped all sins like drinking wine.
One of the tellers said:
That the people while meeting at era of ruler 'Al-Waleed' were asking each other about the mason, manufactories, and gardens
And in ' Suliman' convention they asked each other about slave women
But when 'Omar' was the ruler, men were asking:
What are you going to say to praise God?
How much of Quran' do you know?
How much you read from it?
When do you fast? 

Omar also called non-muslim neighbour states to the Islam, then many embraced Islam
He had an intennton to cancel the hereditary system in ruling , bringing back the system of election, but he was poisoned.
Omar ' was an example of fair ruler anywhere, at all times
1- He reduced his expenses, and the expenses of his family
2- He pulled away the gainfully employers, hippocrates.
3- He made knowledgable people his counselors
4- He made peace with the foreign states
5- Gave posts of the states to the pious
6- Evoked a scientific movement , that produced for Islam the four imams , and prevented the spread of wrong beliefs

The 2nd islamic century from 102- 241 after Hijra
Knowledge crisis
" We have explained in various ways in this Qur'an, in order that they may receive admonition"

Rumors and chaos increased, also cursing Companions of Mohammed, and forgery of the history regarding the struggle of Ali' and 'Muawiya'

Theological school of Non-believers in the new states agitated controversies about God's description, necessarianism, and man's free well

This school appeared after the uncovering of the intellectual Greece antiquites.

Some Moslims were charmed by the grecian dialectics, and were joyed by philosophy exactly as were greek youth at days of Plato'

And rapidly Moslim beliefs seemed to be cracked, and demolished down, and the approximate beginning of this was this controversy about creation of the Koran
This creed was spread out by people called 'Mo'tazela' , who abused greek philosophy to change Islamic beliefs, and they got the upperhand over other views at time of caliphate 'Al-Mansor'.
Caliphate 'Al-Mamun' himself was charmed by this mental trend and dispersed his protection on it , and considered it the official faith for the state
He ordered at 832 after Hijra all Moslims should believe that the Koran has been created at a certain time, followed by another command that no judge should work without acceptance to this new belief.
After this decision, other commands ordered acceptance of belief in doctrine of ' free will' , and those refuse are punished by excution.
Then caliphate 'Al-Mamun' died after a year, but caliphates ' Al- Motassem' and 'Al-Wasik' after him carried on same ideas.

It seemed that collapse of doctrine of Islam which depended on Koran was imminent
But 2 factors in this strong crisis made final victory for those adherents to Sunna
1- People allrgiance fot their credos
2- Appearance of the four imam's
The renewers of the second century


 


 

السبت، 2 أبريل، 2011

1st islamic century

Solomon son of Abdul-Malik' entrusted his cousin to the succession's charge of Muslims
He was 'Omar son of Abdul-Aziz' the fifth noble successor

'Omar' decided penance for all the decay which the monarchy commited
He himself was living in observance, and modesty with his family
He didnot wheel around for the poets and the elocutionists but was near to religious scholars
He took possession from ruler of Egypt tax when he drained the resources, stopped taxes for a year, which made a lot of copts enter Islam for his justice.
He knit peace with the foreign states , and encouraged non- Muslims to embrace Islam.
When his workmen complained from that , this will pierce the budget of the countries, he said:
' I sware , I like all of people embrace Islam, and we eat from the oil cake of our hands'

When some of his counselors wanted to stop conversion to Islam by ordering circumcision, Omar ordered them renunciation from the circumcision.

Before 'Omar' , the reins of government came by the inheritance, 
But in the beginning of his rule, he announced publicely 
' Indeed I have excused you from my ruling, and you are free to elect a successor you want'
And he didn't hold his rule until people disclosed their approval
He also returned the territories and properties taken away by force, what led to slope of his annual income from 50.000 dinar to 200 only!.
He forbid his clan to take from the money of the treasure house , even the succession wage!.
Then he directed his attention to the regime, deposing the oppressor rulers, abandoning nonsense fees without a right, including watering fee.
He gave back the non- muslims their temples, and territories, stopped all sins like drinking wine.
One of the tellers said:
That the people while meeting at era of ruler 'Al-Waleed' were asking each other about the mason, manufactories, and gardens
And in ' Suliman' convention they asked each other about slave women
But when 'Omar' was the ruler, men were asking:
What are you going to say to praise God?
How much of Quran' do you know?
How much you read from it?
When do you fast? 
  

الأربعاء، 23 مارس، 2011

Passions and hopes of Muslims across centuries

Passions and hopes of Muslims across centuries

Muhamed Died' peace be upon him 'on June 7, 632 a.m; 11 of the Immigration 
and following His death, there was a noble succession of rulers until 661 P.40 AH then it was the first thing that struck Islam that noble rulers turned to be kings 

First century in Islam of 40-101 AH - The conversion from noble leaders to be kings

"Those who if We establish them in land, establish regular prayers and regular charity, and enjoin kindness and forbid evil, and to God return the end of things, "Hajj 41 

At the end of era of last caliphate , turmoil and strife attacked 
In this disturbance a man from 'Khawarijs' attacked Imam 'Ali ' may Allah be pleased with him near Kufa and stabbed him in the head with a poisoned sword 
After that all Muslims swore allegiance to 'Muawiyah' when 'Al-Hassan' son of 'Ali' abducted the leadership to 'Muawiyah'  in order to prevent bloodshed 
An incidence Muhamed 'peace be upon him' talked about it
  " God puts two great groups in order by 'Al-Hassan'" 
The noble succession then turned to monarchy
 .. In the era of Muawiyah , prosperity returned to the country, and the conflict between the tribes stopped
 and the spread of Islam was from the Oxus River to the Nile.
 'Muawiyah' called over his son and crown him prince (he did not know that his son was immoral) .. 
As 'Muawiyah' died , the war began when Muslims in Kufa, sent to 'Hussein' son of 'Ali' promising to support his choice to rule if he came to them .. 
'Hussein' went out of Mecca, 

Hussein was with his family and seventy of the faithful followers and when that convoy became 25 miles north of Kufa, they were offset by the power 'yazeed son of Muawiyah' soldiers led by al-Obeid, who carried head of Hussain to Kufa .. 
And when one of 'Yazeed' followers' Abdullah' was putting a stick in the mouth of 'Hussain ' head someone said: "Raise your stick Aftal God, I saw the Messenger of Allah peace be upon him put his mouth over his mouth kissing'

 There was a also revolution by Abdullah son of al-Zubayr, but  the Syrians soldiers of 'Yazeed' defeated him and encircled him in Mecca and fell stones in the courtyard of Kaaba and Kaaba burned .. 
'Yazeed' died and for two years after his death , there was chaos and three of succession of the caliphs came after them, 
'Abdul Malik' son of' Marwan',  then came to end this disorder .. 

And his man 'Al-Hajjaj' subjected the people of Kufa and returned the siege of Mecca, 
But 'Abdullah son of al-Zubayr defended it while he was in the seventy-second
 His mother 'Asma daughter of Abu-Bakr was encouraging him  but he was killed. 
After King Abdul-Malik , his son took over, and Muslims got Spain and the spread of Islam was from the area of northern India, Afghanistan and Iran to North Africa and Cyprus. 
'Hajjaj'  drained swamps and did land reforms, built channels, and improved writing Arabic.
'Waleed son of Abdul-Malik' established first hospital for infectious diseases  and was succeeded by his brother Suleiman, who recommended that  his cousin becomes ruler after him
The man who remade the first century: the fifth noblr Caliph Omar bin Abdul Aziz, who was 37 year old (717-720 AD)

الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

كتب غيرت التاريخ (٢)

9. الكتاب التاسع: ابن الهيثم وكتاب البصريات , نبوغ فكر وتأسيس علم
أخذ ابن الهيثم على عاتقه مهمة البدء بدراسة البصريات من جديد بشكل يختلف عن كل من سبقه فبدلا من تلخيص معرفة السابقين أخذ يدخل الرياضة والبرهان لخواص الضوء والبصر واستعمل أجهزة تجريبية منها الغرف المظلمة المرتبة ترتييا خاصا وفتحات مصممة خصيصا لإدخال قدر معلوم من الضوء كما تضم أنابيب للنظرعلى رغم أن كتاب البصريات ظل مجهولا خلال القرنين ال11 وال12 فإن عالم الطبيعة كمال الدين الفارسي (توفي حوالي 1320 م) أنقذه من الضياع ونجد على يديه تطبيقا رائعا للمنهج التجريبي على مسألة تفسير قوس قزح وقد ابتكر كمال الدين لذلك وصفا تجريبيا ماثل فيه أثر شعاع من الضوء يقع على قطرة ماءوحقق ذلك بوضع زجاجة حصول كمال الدين على نسخة منه وترجم لربما في أسبانيا بحيث كان معروفا للكتاب الغربيين 1270 م وأثر أول ماأثر في روجر بيكون ( 1220 – 1292 ) ومع أن الفصول ال3 الأولى من الكتاب لم تشملها الترجمة وبذا حذفت بحوثه التجريبية التمهيدية الخاصة بالضوء فإن الكتاب ظل يدل على التوجه التجريبي في بحث الضوء وكرر ديكارت تجربة الفارسي في القرن ال17كانت فكرة المقارنة بين الملاحظات الناتجة عن وضعين مختلفين أمرا مألوفا في علم الفلك وهذا ما استمد منه ابن الهيثم أفكاره عن البرهان التجريبي في البصرياتقيل إن نظرية كبلر الخاصة بالصورة الشبكية تأثرت بالبصريات لابن الهيثم وقيل أن نيوتن قام بنفس تجارب أسلافه فيما يخص الضوء المنكسر في قوارير الماءوابن الهيثم أشهر علماء المصريين ولد في 965 واشتهر بنبوغه في الرياضة وكتاب المناظر في البصريات أعظم مؤلف في العصور الوسطى جرى على الأسلوب العلمي في طريقته وتفكيره ودرس انكسار الضوء واقترب من اختراع العدسة المكبرة حتى أن روجر بيكون بعد 3 قرن اعتمد على بحوثه هو وغيره لاختراع المجهر والمرقبورفض ابن الهيثم نظرية إقليدس وبطليموس الفلكي أن الرؤية تنشأ من شعاع من العين وقال أن الصورة تصل للعين وتنتقل بواسطة عدسته الشفافة ولاحظ أثر الجو في ازدياد الحجم الظاهري للشمس والقمر وأثبت أن انكسار الأشعة يجعل ضوء الشمس يصل بعد أن تختفي ب19 درجة وعلى هذا قدر ارتفاع الهواء الجوي بعشرة أميال وحلل العلاقة بين ثقل الهواء وكثافته وأثر الكثافة في أوزان الجسم واستخدم قوانين في دراسة فعل الضو ء في المرايا وعند مروره في العدسات وذكر الغرفة المظلمة التي يعتمد عليها التصوير الآن وأظهر من خلال الوضع التجريبي أن قوس قزح هو نتبجة لانكسارين للشعاع داخل قطرات الماء ولانعكاس واحدوأبطل علم المنظار الذي وضعه اليونان وأنشأ علم الضوء الحديث وله الفضل في تقدم علماء الطبيعة والفلك من بعده فكان أثره في الضوء والطبيعة النظرية لايقل عن أثر نيوتن في الميكانيكاوقيل أنه لولاه لما سمع الناس بروجر بيكون الذي لايكاد يخطو خطوة في البصريات دون الإشارة لابن الهيثم والجزء السادس من كتاب بيكون يعتمد على كشوف ابن الهيثم

كوميديا دانتي

أطلق لفظ الكوميديا على هذه القصيدة وهو مأخوذ من اليونانية القديمة بمعنى أغنية عامية..

و قصيدة الكوميديا فن رفيع يهدف إلى تغيير الإنسان ولكن كيف؟

وجد دانتي ان تغيير القوانين لا تؤدي إلى إصلاح وكذلك تعاليم الفلسفة بل ينبغي تغيير روح الإنسان فصور الحياة وخفايا النفس ونشر العلم والمعرفة وأراد بهذا أن يكون مصلحا..

فجعل الإنسان والدنيا والآخرة في بؤرة واحدة ووضع في إطارها كل المعارف واستمد ذلك من ثقافته من حضارة القدماء ومن الشرق والغرب ومن ظروف الحياة ومن إحساسه المرهف..

فرسم في الكوميديا السهل والجبل والصحراء والغابة والحيوان والنبات وأجزاء الجسم البشري والبكاء والتنهد والضحكات والترنم بالأغاني بل وطبائع البشر.

كان دانتي يحب التعليم فأفرغ ما تعلمه كله تقريبا في القصيدة.

ومع أن الكوميديا عنوان العصور الوسطى إلا انها بداءة للعصر الحديث فقد خرج فيها دانتي على كثير من تقاليد العصور الوسطى فمثلا وضع البابا في الجحيم لأنه لم يرع روح المسيحية وجعل أحد المتهمين بالهرطقة (سيجر دي برانت) في الفردوس لأنه مات في سبيل رأيه..

أراد دانتي أن يخلق عالما تسوده الوحدة والسلام..

وكتاب دانتي بدأه بالجحيم ثم المطهر ثم الفردوس فهم 3 أناشيد..

ويقول في كتاب إهدائه ’الفردوس’:إن لقصيدته 3 معان : تصوير حالة الروح بعد الموت.. رسم ما يناله الإنسان من جزاء.. الخروج بالناس من بؤس الدنيا إلى سعادة الآخرة.

والكوميديا رحلة خيالية إلى العالم الآخر استغرقت في نظر النقاد 7 أيام
يمثل الجحيم الشباب الحر الثائر المتكبر ويصور الغزائز الإنسانية.. ويمثل المطهر التجربة والفكر والتوبة..

ويصور الفردوس الكهولة والطهارة والنور الإلهي في الأنشودة الرابعة من الجحيم يذكر الذين ماتوا دون أن ينالوا التعميد ( وهم مثل أهل الأعراف في الإسلام).

وفيها أفاق دانتي من نومه على صوت رعد قاصف فوجد نفسه على حافة وادي جهنم يلفه الظلام وسمع تنهدات المعذبين المرعبة.. كان ذلك هو اللمبو مقر عظماء العالم القديم الذين ماتوا قبل ظهور المسحية ومن مات ولم ينل التعميد.

وفي أثناء المسير رأى دانتي قلعة ذات 7 أسوار .. وهناك رأى بعض أبطال العالم القديم مثل قيصر وصلاح الدين وسقراط وأفلاطون وابن رشد.. فهاهو صلاح الدين الذي أثار إعجاب العالم المسحي بشجاعته وفروسيته وتسامحه، ووضع صلاح الدين في هذا الموضع يعني إعجاب دانتي به مع حكماء العالم القديم وعظمائه..

وابن رشد الفيلسوف والطبيب الأندلسي يعتبر أكبر شراح أرسطو تأثر به دانتي في السياسة وفي تصوير الآخرة من ألبرتس ماجنس (ألبرتو الكبير) وتوماس الأكويني.

وفي قصيدة الفردوس : صور دانتي السماء ك9 كرات مطردة الاتساع تدور حول الأرض تسبح فيها النجوم بحمد خالقها وتلك النجوم هي الأولياء الصالحون فيرتفع دانتي إلى الدائرة الأولى من دوائر السموات ، ويقول أحد الأولياء لدانتي أنهم يستمتعون بقدر من النعيم أقل مما تتمتع به الأرواح فوقهم وقد أنجاهم الله من كل حسد وسخط ذلك بأن جوهر السعادة هو الرضا بقدر الله لأن ’في قدره سعادتنا’..

وهذا هو بيت القصيد في كوميديا دانتي.

قال ميجل آسين بالاثيوس (مستشرق أسباني): أن كوميديا دانتي كانت متأثرة بعروج نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم فقد كان هناك ترجمة لها قام بطبعها كاتب الملك ألفونسو العاشر قبل مولد دانتي بسنة.. وأيد المستشرق الإيطالي تشيرولي فكرة بلاثيوس.. وقال المستشرق الإيطالي أيضا ليني دلافيدا : ماكان كتاب المعراج ليبقى بعيدا عن متناول دانتي وإلا كان أمرا خارجا عن المنطق.

وهكذا أصبحت مسألة اطلاع دانتي على قصة المعراج الإسلامية أمر مسلم به عند الباحثين المحدثين.

كما ذكر بلاثيوس في كتابه ’الإسلام والكوميديا’أن دانتي تأثر بأبي العلاء في رسالة الغفران وبسورة الأعراف’.

ورسالة الغغفران نثر مسجع كتبها المعري إلى حكيم حلبي يدعى ابن القارح جوابا على رسالة بعث بها هذا إليه يستفسره عن مسائل في الأدب والتاريخ والدين والفلسفة ، وكان يتقدم الرسالة مقدمة يصف فيها المعري الجزاء الذي يمن به الله في يوم الدينونة على الصالحين وعلى رأسهم زميله ابن القارح الذي دخل الجنة فيزورها ثم الجحيم ثم الجنة..

كانت فكرة المعري أن يسخر من عالم الأدباء ثم يبرهن على واسع خياله ومقدرته اللغوية.

وشعار رسالة الغفران العقو على طول الطريق والأصل في تسميتها بهذا الاسم سؤال ابن القارح المتكرر كلما التقى بشخص في الجنة وكان يظنه في الجحيم فيسأله بماذا غفر لك؟

وكذلك دانتي في الجحيم يطبق نظرية العفو الإلهي حتى أوجد مكانا يحشرفيه غير المسيحيين.

رجح إدوارد مور في أواخر القرن الماضي أن طبعات الكتاب ومؤلفات دانتي وبحوثه تأتي في الكم بعد الكتاب المقدس مباشرة.. يقول ديورانت: تعد مؤلفات دانتي من أضخم ماأنتجته العقول وأعظم كتب العصور الوسطى.

[line]

9- الكتاب التاسع

هو أشهر علماء المصريين..

ويعد مؤلفه أعظم كتاب في العصور الوسطى على الإطلاق في الشرق والغرب بشهادة التاريخ(قصة الحضارة)..

واعتمد روجر بيكون بعد 3 قرون على بحوثه لاختراع المجهر والمرقب
وقيل لولاه لما سمع الناس بروجر بيكون أحد أكبر 3 علماء غربيين في العصور الوسطى.

وظلت الدراسات الأوربية للضوء حتى عصر كبلر وليونارد تعتمد على بحوثه
وكتبه ظلت المرجع الأساسي لأوربا في البصريات حتى القرن ال17.

يقول جورج سارتون في ’مقدمة لتاريخ العلم’ أنه أعظم علماء الفيزيا في القرون الوسطى.. ويقول عالم الفلك د/محمد رضا مدور : ’لن أكون مغاليا إذا اعتبرته في رتبة تضاهي أينشتين’.
(10) الكتاب العاشر
جاء عدد من المشترين للرسائل البابوية المتضمنة أن الخطايا التي يعتزم المرء أن يرتكبها ستغفر له إلى أستاذ علم اللاهوت في الجامعة وطلبوا أن يشهد بفاعليتها فرقض وسرعان ماألف 95 رسالة
كان هذا الراهب المغمور أستاذ اللاهوت كاثوليكيا ليست لديه فكرة لقلب الكنيسة
كان غرضه أن يدحض الادعاءات المغالى فيها بشأن صكوك الغفران والتي كانت مصدرا هاما للدخل البابوي
وفي 1517 ألصق هذه الرسائل على باب كنيسة القصر في فيتنبرج ووزعها على الناس
وأصبحت الرسائل حديث الطبقة المتعلمة في ألمانيا
وأصبحت أيضا نذير نهاية العصور المظلمة في أوربا وبداية عصر النهضة أو مايسمونه الإصلاح الديني
. الكتاب العاشر: مارتن لوثر وكتاب الأسر البابلي للكنيسة
الكتاب العاشر مارتن لوثر وكتاب الأسر البابلي للكنيسة
كان أبوا لوثر صارمين مما دعاه للرهبنة
كان يكره البابوات ويقول أنهم أسوأمن الأباطرة الوثنيين
وفي 1515 عزا ماأصاب العالم من فساد إلى رجال الكهنوت الكاذبين
وأجاب على من تصدى لكتاباته ’إذا كنت هرطقيا في نظرهم فإني لا أبالي لأنه لايقول هذا إلا من رانت على عقولهم غشاوة فلم يعرفوا قط الإنجيل’
وكرر لوثر عام 1525 ماقاله ويكلف من قبل:الله سيدنا وولاؤنا له ولاء مباشر ليس عن طريق وسيط ولذلك يجب أن يرفض كل ما تدعيه الكنيسة من أن تكون واسطة
وأن المسيح لم يأت للناس بشئ من صكوك الغفران
وإذا كان البابا يمتلك نصف الامبراطورية فالمسيح لم يكن له مكان يريح فيه رأسه
وأن بالاعتراف أمام القس يستطيع الراهب والراهبة أن يرتكبا الخطيئة معا والمسيح لم يكن يعمل بهذا والحق أن الله وحده هو الذي يغفر الذنوب
والقس لا يستطيع أن يحيل الخبز المقدس إلى جسم المسيح ودمه
وأمر البابا أن يمثل لوثر أمام الكاردينال في أوكسبورج وكتب لوثر بيانا عن المقابلات وقدمه إلى صديقه مضيفا:’أرسل لك عملي المتواضع لكي ترى إن كنت مخطئا في أن المناهض الحقيقي للمسيحية يسيطر على البلاط الروماني (يقصد البابا) وأنا أعتقد أن أي مسلم تركي أفضل منه’
وتحول الإصلاح الديني (كماأطلق عليه) من خلاف حول صكوك الغفران إلى تحد للسلطة البابوية على العالم المسيحي حتى قال أحد مؤيدي لوثر ويدعى هوتن’إن تحرير ألمانيا من روما أهم من صد هجمات المسلمين’
وفي كتاب لوثر ’خطاب مفتوح’ هاجم الجدران الثلاثة التي شيدتها البابوية : السلطة الزمينة وحق البابا في تفسير الكتاب المقدس على هواه وحقه في دعوة مجلس عام
وفي كتاب ’الأسرالبابلي للكنيسة نص على’ أن الكنيسة تعرضت للأسر أكثر من ألف عام تحت حكم البابوية في روما وتعرض دين المسيح إلى الفساد ’
وقال أن الطلاق مأساة لانهاية لها ولعل تعدد الزوجات خير منه
ورفعت ألمانيا السلاح ضد روما وأصبحت النشرات البابوية التي تنص على الحرمان من غفران الكنيسة تثير السخرية بل أعلن لوثر أنه لايمكن لإنسان الخلاص مالم يبرأ من حكم البابوية وهكذا حرم لوثر البابا من غفران الكنيسة
وتعاطف الناس مع لوثرووافقت الطباعة أغراضه فاستخدمها ببراعة وكان أول من جعل منها آلة الدعاية والحرب قبل ظهور الجرائد والمجلات وكانت كتبه هي أكثر الكتب رواجا وجعل لوثر الكتاب المقدس المصدر الأوحد لعقيدته الدينية
وقال:’أنت لاتستطيع أن تقبل كلا من الإنجيل والعقل فأحدهما يجب أن يفسح الطريق للآخر’
يقول ول ديورانت أنه تساقطت كثير من العناصر الوثنية التي شابت المسيحية عندما اتخذت البروستانتية شكلها
وتحمست أقليات متدينة وطوائف جديدة منها اللا معمدانيين (المعمدين من جديد) وأنكروا ألوهية المسيح وكانت تحيتهم (سلام الله عليك) كتحية المسلمين وظهروا لأول مرة فلي سويسرا ثم في زيورخ باسم ’ الإخوان’ ورفضوا الاعتراف بالكنيسة وهاجر فرع منهم من ألمانيا إلى بنسلفانيا وتعد مزارعهم من أنجح المزارع في أمريكا
وكان لوثر يكره المرأة المتعلمة ويقول’إذا أنهك الحمل النساء ولقين حتفهن فليس في هذا ضرر فقد خلقن لهذا’
وكان يكره اليهود وقال’دعوا كل من يستطيع أن يلقي عليهم كبريتا وزفتا وإن كان في وسع أحد أن يقذفهم بوابل من نار جهنم فإنه بحسن صنعا لو فعل ’
ونصح بإعدام كل من قال أن المسيح ليس إله فسحق عقائد اللامعمدانيين حتى أن سباستيان فرانك رأى أن هنناك حرية في التعبير عن الرأي بين المسلمين أكثر مما يوجد في الولايات اللوثريةوكاد لوثر أن يصبح في تعصب محكمة التفتيش
وأخيرا انتصرت البروستانتية 1542-1555
ولكن أي ظروف مكنت للبروتستانتية الوليدة أن تعيش في مواجهة البابوية والامبراطورية؟
1-الرهبنة والدراسات الإنجيلية وجرأة لوثر كانت مؤثرة ولكن لم تكن كافية
2-العوامل الاقتصادية كانت حاسمة:الرغبة في الحفاظ على الثورة في ألمانيامع الرغبة في تحرير ألمانيا من السيطرة البابوية وتحويل أملاك الكنيسة للأعراض الدينوية
3-أيضا فتح القسطنطينية ومدرقعة الإسلام في بلاد البلقان والخوف من سقوط أوربا في أيدي الإسلام يقول صاحب قصة الحضارة ’ليس من شك أن تقدم المسلمين في العرب وفر الحماية للبرووتستانتية حتى أن فيليب الهسي كان يطرب لانتصارات الأتراك حين سار السلطان سليمان القانوني 1526 لمهاجمة المجر حث البابا الحاكم ليهبوا لمساعدة المجر في حين نصح لوثر الأمراء البروستانت أن يلزموا أوطانهم ’لأن من الواضج أن الأتراك زوار من عند الله ومقاومتهم هي مثابة مقاومة الله’
بل فضلت الأقاليم التي وقعت تحت الحكم الإسلامي كرودس واليونان والبلقان والمجر حكم العثمانيين على حكم البيزنطيين او البنادقة فلم يكن فيها محاكم تفتيش
وقال لوثر:’يقال أنه لم يكن ثمة حكومة زمنية أفضل من حكومة الأتراك’
يقول لانج في تاريخ اسكتلنده :في 1516 حين كانت انجلترا وألمانيا اللوثرية تعتبر الكثلكة جريمة
وكانت إيطاليا وأسبانيا الكاثوليكية تعتبر البروستانتية جريمة:
أمر سليمان بالإفراج عن سجين مسيحي لأنه لا يود تحويل أحد عن دينه بالقوة
وجعل من امبراطوريته مأوى آمنا للفارين من محكمة التفتيش في أسبانيا
قالوا عن لوثر: لم يقدر لمفكر أن يكون له مثل هذا التأثير في العقلية الألمانية فكان أقوى شخصية في تاريخ ألمانيا
(11(الكتاب الحادي عشر
عاشت أسرته في القسطنطينية في العصور الوسطى وانتقل أبوه للصين في 1271 وهو معه وعنده 7 سنوات وقضيا ثلاث سنوات ونصف في رحلتهما مخترقين قارة آسيا فلما وصلا إلى تنجوت كان في الواحد وعشرين من عمره وأعجب به خان المغول ووكل إليه بعثات هامة ثم أبحر بعد 17 عاما من الصين عائدا لبلده ولما استقر في البندقية لم يصدق أحد القصص التي أخذ يقصها عن ’بلاد الشرق الفخمة ’
وفي كتابه كشف للغرب الستار عن بلاد الشرق وساعد على فتح طرق جديدة للتجارة ولانتقال الأفكار وكان له نصيب في تشكيل علم الجغرافيا الذي أوحى إلى كولمبس بالسفر إلى الشرق بالاتجاه نحو الغرب
(11) رحلات ماركوبوللو
هو أشهر الرحالة الأوربيين إلى بلاد الشرق الأقصى في العصور الوسطى
وصف ماركو للمرة الأولى رحلة تخترق جميع بلاد آسية
وفي كتابه أول لمحة كتبها أوربي عن اليابان وأول وصف أوربي للصين وإندونيسيا وسرنديب ومدغشقر والحبشة
وتوفي ماركوبوللو في 1324م في السنة التي بدأ رحالة آخر رحلة بلغت ثلاثة أمثال رحلته وإن لم يشتهر شهرته
ذلك الرحالة الذي قام في مغامرة أسطورية استغرقت ثلاثة عقود من الزمن بالتجول 75000 ميل في أفريقيا وآسيا في 44 دولة إلى أقصى بلاد المسلمين في مالي وسومطرة في أكبر رحلات التاريخ قبل عصر البخار
هو أمير الرحالة محمد بن عبد الله الشهير بابن بطوطة
قبل أن يعرف الغرب الاستكشافات وقبل كولمبس بقرنين علم العالم صبي مغربي علم جديد هو أدب الرحلات وعلم الاستكشافات كان يقصد مكة حين خرج من بلده فعاد بعد 29 سنة لموطنه كأعظم رحالي العالم
وشتان مابين ماركوبوللو وابن بطوطة من الدقة وتفتح الذهن والصدق
وما أكثر ماكذب ماركوبوللو وماأقل مابالغ ابن بطوطة
وقد رسمت مئات الخرائط لرحلة ماركوبوللو
أما ابن بطوطة فأول خريطة لرحلته وضعها د/حسين مؤنس في كتابه ابن بطوطة ورحلاته عام 1979
رحل ابن بطوطة وهو عنده 21 عاما عام 1325 قاصدا الحج ولم يكن يعلم أنه سيجوب نصف العالم حيث سيكون حاجا وقاضيا وسياسيا ودبلوماسياوقد ضاع كتابه حتى وجد أخيرا أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر وهو الآن في باريس يبدأ بقول ابن بطوطة’ رحلت من طنجة حيث مولدي قاصدا الحج لأدع أصدقائي وأرحل كما ترحل الطيور في رحلاتها’
وفي تلك الفترة لم يكن مفهوما أن يكون السفر لمجرد النزهة أو التنقل في البلاد أو السياحة لأن السفر كان مغامرة بالنفس والمال مع شدة وطأة الحكومات في تقاضي الضرائب على المسافرين
واستطاع القيام بالرحلة الطويلة مع ماله القليل نظرا لترابط الأمة الإسلامية في ذلك الوقت فقد رحل من المغرب إلى الصين فيجد في كل مكان من يستقبله ويؤويه من المسلمين بتنظيم محكم وضعته الأمة الإسلامية وهو نظام الزوايا والرباط (دور الضيافة ينشئها أهل الخير لابن السبيل)
وأمتع ما في الرحلة الإحساس بخيرية الأمة الإسلامية وترابطها
وفي الزوايا يأتي الطعام مرتين في اليوم ولهم كسوة الشتاء والصيف ومرتب شهري ولهم الحلاوة من السكر في كل ليلة جمعة والصابون والأجرة لدخول الحمام والزيت للاستصباح ومن المشترط عليهم حضور الصلوات الخمس والمبيت في الزاوية
وتظهر شخصية ابن بطوطة البسيطة الواضحة -يحب الحياة- يحب السياحة والتبرك بالصالحين وصحبة العلماء والعيش في الزوايا مع طلبة العلم والحج وترف الهند ويسر الحصول على المال من الملوك في الهند وهو طريف عينه سلطان الهند المسلم محمد تغلق سفيرا له إلى الصين
وفصول زيارة جزر الملديف من أمتع فصول رحلته فهي علميا أول وصف لهذه الجزر الإسلامية وكان أهلها مسالمين صغار الأجسام يعظمون أهل الفقه ويحبون العرب ويبلغ عدد الجزر نحو الألفين والمسكون منها 220 جزيرة غالبيتها مسلمون دخلها الإسلام في القرن ال12 م على يد مغربي
ويمدح ابن بطوطة أهل هذه الجزر فيبلغ من صلاحهم أن سلاحهم الدعاء
وركب ابن بطوطة بحار الدنيا المعروفة كلها فنصف رحلته كانت بالبحر
ويحكي أن فارس على الحدود الشرقية كان يحكمها قازان الذي أسلم (ابن هولاكو) ففتح أبواب الصين للمسلمين فقامت عليها حضارة الصين
وقد زار كل بلد فيها إسلام
وتعتبر رحلة ابن بطوطة الأخيرة وكانت وجهتها السودان الأطلسي من أمتع رحلاته وأكثرها فائدة
ثم عاد للمغرب ليقص قصته ’وهاهنا كان ختام الرحلة المسماة تحفة الأنظار في غرائب الأمصار وختم الرحلة ابن جزي عام 1355م – 756 ه
وقد عنى ابن بطوطة بكل ما يدخل في نطاق الحضارة في رحلته فهو لايدخل بلدا إلا وصف هيئتها ومنازلها وشوارعها ونظافتها وأكلها وزرعها ومنتجاتها وملابسها وكذلك يذكر عملتها وأسعارها وعلماءها والسلاطين والآثار
وفي رحلته هو صادق فأثبتت الدراسات أن الرجل صادق في معظم ما قال ويبدو أنه زعم الذهاب لمكان لاستكمال الحديث وهو روى ما سمعه دون أن يراه
فهو عمل علمي من الطراز الأول كتبه مكتشف لا يقل عن عظماء المكتشفين في التاريخ
وبالمقارنة حسب المذكرات التي كتبها ماركو بوللو بنفسه عاش ماركو في الصين لثلاثة وعشرين عاما. وتحدث في الكتاب (الذي وضعه بعد عودته من الصين) عن عجائب كثيرة شاهدها هناك (كالتنين الطائر والصخور الناطقة والرجال ذوي الرؤوس المتعددة) ولكنه لم يتحدث أبداً عن شيئين عظيمين لا يمكن تجاهلهما في الصين.. الشاي، وسورها العظيم!.
وتجاهله لهذين المعلَمين جزء من ثغرات كثيرة تنبهت إليها رئيسة القسم الصيني في المكتبة البريطانية "فرانسيز وود"؛ فقد قضت خمسة عشر عاما تدرس وتمحص رحلة ماركو بولو حتى أصبحت على قناعة بأنه لم يتجاوز إيران وإن ما ذكره عن الشرق الأقصى ليس إلا أساطير ومبالغات جمعها من الناس!.
فالرواية الرسمية تقول إن ماركوبولو رحل في عام 1271مع والده "نيوقولا" وعمه "مافيو" إلى الشرق الأقصى ولم يتجاوز عمره السابعة عشرة. وفي الصين أصبح مقرباً من حاكمها "قبلاي خان" أحد أحفاد جنكيز خان. ويدعي ماركو بولو ان قبلاي عيّنه سفيراً له في الهند ثم حاكماً لمدينة يانغتمو الصينية لثلاثة أعوام..
وبعد ثلاثة وعشرين عاما قضاها في الصين عاد إلى موطنه البندقية. وفي عام 1297شارك في حرب نشبت بين جنوه والبندقية حيث أسر ووضع في السجن.. وفي السجن أملى كتابه "قصة العالم" على زميل له يدعى "روستيشيلو"...
غير ان الدكتورة فرانسيز وود تتبعت هذه الرواية لفترة طويلة ثم توصلت إلى النتائج التالية:
- ان ماركو بولو لم يزر الصين يوماً ولم يسمع أبداً بسورها العظيم.
- ان ماركو بولو ادعى رؤيته لأشياء ***فية تشكك في مصداقيته!
- انه بالكاد وصل لبلاد فارس، وهناك سمع عن الصين وحاكمها قبلاي خان...
- وما يؤيد النقطة الأخيرة ان اسماء المدن الصينية التي ذكرها في كتابه جميعها مكتوبة باللهجة الفارسية.
- ان طريق الرحلة الذي ادعى السير فيه ليس هو الطريق المعتاد والمعروف بطريق الحرير "بل كان متعرجا بشكل مضحك لم يسلكه أحد قبله ولا بعده"!.
- وان سجلات المدينة التي ادعى حكمه لها تشير إلى وجود حاكم غيره في نفس الفترة!.
- والأهم من هذا كله ان الشخص الذي أملى عليه كتابه في السجن (ويدعى روستيشيلو) هو في الأصل أديب خيالي اختلق قصصاً غير حقيقية عن الملك آرثر، وإدوارد الأول... ومن غير المستبعد أن يكون قد اختلق معظم ما جاء في رحلات ماركو بولو
12- الكتاب الثاني عشر
تعتبر السنوات ال15 التي حكمها يعقوب المنصور ثالث الخلفاء الموحدين العصر الذهبي لدولة الموحدين والتي حكمت بلادا تضاهي ما حكمته الدولة العباسية في أوج قوتها
كان الضغط النصراني على الأندلس قد أصبح كسيل متدفق لم يعد ينفع فيه إلا عملية إنقاذ كبرى كتلك التي قام بها صلاح الدين في المشرق (والذي كان معاصرا للمنصور)
ووصلت أخبار انتصار حطين واسترجاع القدس فأثارت الحماس واستنفر المنصور الناس للجهاد فتقاطر الناس على المعسكرات حتى كان المتطوعين تعدل قوات الجيوش الرسمية
وعبر الأندلس بحشود ضخمة فاستنفر كل ملوك أسبانيا النصرانية ووافته حشود من الفرسان باستصراخ الباباوانجلت المعركةعن انتصار ساحق للمسلمين ثبت لهم حدود الإسلام في الأندلس
وكانت دولة الموحدين من عظيمات الدول في تاريخ الإسلام وبلغت الحضارة المغربية والأندلسية أوجا جديدا
هذا هو العصر الذي ظهر فيه الفيلسوف صاحب أروع قصة بالقرون الوسطى كما ذكر د/سارطون
تلك القصة التي كان لها تأثير كبير في فلسفة الغرب في العصور الوسطى
حتى أن جماعة الكويكريين (طائفة دينية صوفيةشهيرة في القرن السابع عشر) اتخذت من الرواية كتابا تعليميا وعظيا
الكتاب الثاني عشر ابن طفيل وحي بن يقظان

(بقية)تاريخ كتابات غيرت التاريخ
رب كلمة أعلت همة فأحيت أمة

أبو بكر محمد ابن طفيل ولد في بلدة وادي آش في الأندلس سنة 494هـ وتوفي في مراكش سنة 581هـ .
ينتمي إلى الجيل الذي سبق ابن رشد الذي تتلمذ على يده
حظي في بلاط الموحد أبو يعقوب يوسف بمسؤوليات الوزارة والطب حيث جعل من بلاط الأمير مركز لاستقطاب العلماء من كافة أنحاء البلاد ودرس على يد ابن باجة كاتب رحلات ابن بطوطة.
في هذا الجو من التسامح والتنافس وجد ابن رشد الثروة والشهرة وقد كُلف من قبل ابن طفيل بترجمة ودراسة كتب أرسطو .

وأوجد ابن طفيل نظام فلكي كما نقض نظرية بطليموس في محاولة لإصلاح نظامه في حركات الأفلاك،. .ولم يتردد العديد من الباحثين بتقديم ابن طفيل كرائد مثل كوبرنيكس وجاليليو.
وقد وضع فلسفته في كتابة وحيدة تحت شكل رواية خيالية بعنوان "حي بن يقظان" ( الكائن الحي للإله اليقظان الذي لا ينام) وأهميته التي يشير إليها العديد من المؤرخين والمفكرين من عدة عصور تكمن انه الكتاب الوحيد من الأعمال الفلسفية العربية التي أمكنها أن تقدم أكثر من اهتمام فلسفي.
ويقرر ابن طفيل أن الإنسان عن طريق التجارب المتكررة يستطيع فهم العالم المادي
ويرى أن الأخلاق الحميدة هي التي لاتعترض الطبيعة في سيرها ’فمن طبيعةالفاكهة مثلا أن تخرج من زهرتها ثم تنمو وتنضج ثم يسقط نواها على الأرض ليخرج من كل نواة شجرة جديدة فإذا قطف الإنسان هذه الثمرة قبل أن يتم نضجها فإن عمله هذا يعد بعيدا عن الأخلاق لأنه يمنع النواة من أن تحقق غايتها في الوجودوذلك إخراج شجرة من جنسها’
حي بن يقظان من الأعمال التي كان لها تأثير كبير في فلسفة الغرب في العصور الوسطى ألفت 581ه- 1185 م وترجمت القصة للاتينية في القرن الخامس عشر الميلادي باسم ’الفيلسوف المعلم نفسه’
وأراد المؤلف في صورة رمزية أن يبين الاتفاق بين العقل والدين وتدور حول حي الذي هو طفل ترك دون أب أو أم فوق جزيرة في المحيط الهندي حيث أرضعته غزالة واكتشف بالتدريج ما حوله ويتعرف على قوانين الطبيعة إلى أن ينتخي إ‘لى إثبات وجود الله تعالى ويتوصل إلى كل حقائق الدين
واعتبر كيث وهو رجل من جماعة الكويكريين (طائفة دينية نصرانية غربية صوفية في القرن السابع عشر واتخذت من حي بن يقظان كتابا تعليميا وعظيا) كتاب تثبيت للإيمان
وقد بين الباحثون أن دانيال ديفو استوحى قصته من كتاب الفيلسوف المعلم نفسه
وذلك أنه كان على القرن الثامن عشر أن يثبت دعائم فن أدبي جديد هو فن الرواية ولقد بدأ هذا بشخصية جذابة هي شخصية دانيال ديفو(1659 –1731)
وقدافتتن ديفو بكتاب دامبيير عن مغامرات سيلكريك البحار الاسكتلندي الذي عاش أربعة أعوام وحيدا في جزيرة فرنانديز غرب شيلي بعد مشاجرة مع القبطان سنة 1704
وحول ديفو هذه القصة إلى قطعة من الأدب وفي 1719 نشر أشهر قصة في القصص الانجليزي
وألهبت حياة كروزو خيال انجلترا وهنا كان مفهوم جديد للمغامرة والصراع لا صراع الإنسان ضد الإنسان ولا صراع الإنسان المتحضر ضد الإنسان المتوحش بل كفاح الإنسان ضد الطبيعة صراع رجل وحيد يتملكه خوف حقيقي لايجد أي عون وبنى حياة من المواد الخام في الطبيعة وتلك كانت تاريخ حضارة رجل واحد في مجلد واحد
أما حي بن يقظان فهي تبحث عن تطور عقل الإنسان واهتدائه لمعرفة الله وتمتاز عن روبنسون كروزو بالقرب إلى الحقيقة والوصف الطبيعي والتفصيلات الدقيقة
ولعل غويته هو أول من بحث علاقة قصة حي بن يقظان بقصة روبنسون كروزو المكتوبة عام 1719م في بريطانيا, تحت عنوان مغامرات عجيبة في قصة حياة روبنسون كروزو. ووقف غويته عند حد افتراض إطلاع دي فو على قصة ابن طفيل. في دائرة المعارف الإسلامية ذهب إلى اعتبار أن كروزو تمثل نمطاً للرجل العلمي دنيوياً في حين يمثل حي بن يقظان مثلاً للحياة التأمليه التصوفية. ويأتي ايرنست بيكر في كتابة تاريخ القصة الإنجليزية الصادر في لندن سنة 1943م، ليعتبر حي بن يقظان أحد المصادر المحتمة لقصة روبنسون كروزو وينضم ويليام كيري وليفيج أولوفسون إلى أولئك الذين جزموا بإطلاع دي فو على قصة حي بن يقظان
ولئن كان ديفو (ومن بعده سويفت الذي أبدع رحلات جليفر تأثرا به) أعظم عبقرية في رجال الأدب الانجليزي فلم ينصف أحد عبقرية رجلنا ابن طفيل في التاريخ
(13) الكتاب الثالث عشر
أحد ثلاثة كتب صنعت الحضارة الغربية الحديثة

صاحب اكتاب كان وزيرا وكانت السياسة في ذلك العصر فاسدة وفصل وسجن وعذب حين أطاحت أسبانيا بحكم فلورنسة وبقى محدد الإقامة إلى موته سنة 1527 وفي تلك الفترة ألف كتابه

كان وطنيا وناقش الوحدة الإيطالية وقد كانت حال إيطاليا في أوائل القرن السادس عشر في بؤس شديد كانت متعددة الأقسام السياسية وكثرت بها الدسائس والتدخل الأجنبي وتفشت المعارك والسرقات والقتل
واقتنع بأن الأمل الوحيد في الخلاص يكمن في وجود قائد عظيم يفرض سيطرته على الدويلات الإيطالية ويطرد الأجانب


اتهم بعد هذا الكتاب بالإلحاد في روما وحرمت مؤلفاته في أوربا في القرن ال16م
في القرن ال19 استرجعت سمعته أهميتها بعد الحركات الثورية واستمدت الحركة الإيطالية المطالبة بالحربة إيحاءها منه

ولاينكر أحد أن طغاة كل عصر وجدوا نصائح مفيدة في هذا الكتاب فوجدت منه نسخة في عربة نابليون وكان بسمارك تلميذا واحتفظ هتلر بالكتاب بجانب سريره وقال موسوليني:أومن بأن الكتاب دليل رائع للسياسي

الكتاب الثالث عشر: ماكيافيللي والأمير
13- نيفولو ماكيافللي وكتاب الأمير
ماكيافللي هو رمز للسياسي المجرد من الأخلاق ذو مبدأ الغاية تبرر الوسيلة

كتب الأمير في آخر 6 شهور من عام 1513

الهدف الأساسي من الأمير هو أن صالح الدولة يحقق كل شئ ومن اللائق بالسياسي تبعا لهذا المذهب أن يقوم من أجل صالح الشعب بأعمال العنف والخداع ولذلك فصل ماكيافيللي الأخلاق عن السياسة
الأمير كتاب مرشد للأمراء (أو ضروري للطغاة ) ليعلمهم كيف يحصلون على السلطة ويحتفظون بها لصالح الشعب كي يزودهم بحكومة مستقرة

 واول مبدأ:
استئصال دم سلسلة نسب الأمراء السابقين
 والثاني :
عدم إحداث أي تغيير في القوانين أو في الضرائب
 والثالث :
حين يحتل دولة يسكن الحاكم في المنطقة المحتلة ويصادق الجيران الأضعف ويحاول إضعاف الجيران الأقوى
 والرابع :
للسيطرة الإدارية على دولة فهناك 3 طرق الأولى تدميرها والثانية الإقامة فيها والثالثة دفع الجزية
 والخامس :
إذا لم يؤمن الناس طوعا وجب إجبارهم على القبول بالقوة
 والسادس :
لكي يثبت الأمير نفسه عليه كسب الأصدقاء والتغلب بالقوة أو الغش ويكون محبوبا ومرهوبا من الناس ويستأصل شأفة كل من يمكنه إلحاق الأذى به
 والسابع :
أن تنفصل الكنيسة عن الحكومة
 والثامن :
أن الجيش القومي المكون من المواطنين أكثر فاعلية من المرتزقة الأجانب ويجب اعتبار الأمور العسكرية المادة الأولى لسياسة الأمير وشغله الشاغل
 والتاسع:
على الأمير أن يكون بخيلا وهو ينفق مايخصه ومايخص رعاياه وسخيا فيما لايخصه وفي ملكية الغير (التي يحصل عليها بالغزو)
 العاشر :
أن النفاق ضروري في السياسة لأن الناس خائنون فعليك ألا تثق بهم فهناك طريقتان للنضال إحداها بحسب القوانين (وكثيرا ماتكون غير فعالة) والأخرى باستخدام القوة وهي طريقة الوحوش وقد يقتضي الأمير الالتجاء لها وعليه أن يختار من بين الوحوش الأسد والثعلب لأن الأسد لايستطيع أن يحمي نفسه من الشراك والثعلب لايمكنه حماية نفسه من الذئاب
 والحادي عشر:
من الضروري للأمير أن يتحاشى كراهية شعبه والطريقتان اللتان تسببان كراهية الناس هما : نهب أموال الشعب والتدخل في ممتلكات رعاياه ونسائهم
 والثاني عشر:
يجب ألا يرى الأمير متقلبا أو متهورا أو مخنثا أو جبانا أو مترددا
 والثالث عشر:
يجب على الحكام أن يوزعوا الهدايا بأنفسهم وفي المواسم أن يبهجوا الشعب بالحفلات ويتركوا لرؤساء الأقسام توقيع العقاب
 والرابع عشر:
يجب على الأمير أن يكرم كل من تفوق في أي فن ويشجع رعاياه في مزاولة مهنهم ولايحجم أحد عن افتتاح محل تجاري خوفا من الضرائب
مضى ثلاث قرون ونصف قبل أن تتوحد إيطاليا ويتحقق حلم مكيافللي

على أن دارسي مذهب ماكيافللي اتفقوا على أنه لايمكن فهم آرائه إلا بقراءة كل من كتابيه ’المحادثات’ و’الأمير’ فكتاب’ المحادثات’ ينتاول مايجب أن يكون بينما ينتاول ’الأمير’ ماهو
يختص ’الأمير’ كلية بالإمارات بينما يختص’ المحادثات’ بالمبادئ التي يجب أن تتبعها الجمهوريات
يخرج المرء من القراءة المقارنة لهذين الكتابين بأن ماكيافللي كان جمهوريا لم يحب الاستبداد ويعتبر أن الحكومة المختلطة من الشعبية والملكية هي أفضل الحكومات
أما كتاب’ الأمير’ فقد ألقه لعصر بعينه لتخليص الدولة من الفساد السياسي
من الحقائق التي قلما تقبل الجدل أنه ما من رجل قبل كارل ماركس كان ذا تأيثر ثوري على الفكر السياسي مثل ماكيافيللي
إن له حقا شرعيا في لقب (مؤسس علم السياسة الغربية الحديثة)
وقيل أن المفكر الإيطالي استمد أفكاره من كتاب سراج الملوك لابن أبي رندقة الطرطوشي وهناك فصول كاملة منقولة عن الكتاب
فمن هوالطرطوشي
هو من رجال القرن ال12 م تلميذ ابن حزم من أكبر علماء الأندلس وعاش بالاسكندرية وكانت له مدرسة كبيرة هناك وبدأ يؤلف كتابًا في فن السياسة والحكم، وما يجب أن يكون عليه الراعي والرعية، وأتم هذا الكتاب في سنة واحدة وسماه "سراج الملوك" وتوجه به إلى القاهرة (516 هـ = 1122م) ليقدمه إلى الوزير الجديد "مأمون البطائحي"
وكتاب "سراج الملوك" يتألف من أربعة وستين فصلا تتناول سياسة الملك وفن الحكم وتدبير أمور الرعية، وقد تناول في كتابه الخصال التي يقوم عليها الملك، والخصال المحمودة في السلطان والتي تمكّن له ملكه، وتسبغ الكمال عليه، والصفات التي توجب ذم السلطان، وعرّج على ما يجب على الرعية فعله إذا جنح السلطان إلى الجور، وتناول صحبة السلطان وسيرته مع الجند، وفي اقتضاء الجباية وإنفاق الأموال.

وتحدث الطرطوشي في كتابه عن الوزراء وصفاتهم وآدابهم، وتكلم عن المشاورة والنصيحة باعتبارهما من أسس الملك، وعرض لتصرفات السلطان تجاه الأموال والجباية، ولسياسته نحو عماله على المدن، وتناول سياسة الدولة نحو أهل الذمة، وما يتصل بذلك من أحكام، وتحدث عن شئون الحرب وما تتطلبه من سياسة وتدبير.

وقد احتفظ كتابه هذا بنماذج طيبة من شعره، ظلت أبيات منها سائرة على الألسنة حتى يومنا هذا، مثل قوله:

إن لله عبادًا فطنا
طلّقوا الدنيا وخافوا الفتنا

فكروا فيها، فلما علموا
أنها ليست لحي وطنا

جعلوها لجّة واتخذوا
صالح الأعمال فيها سُفنا

وقدم كتابه للوزير المأمون وقد ذكره ابن خلدون في مقدمته وأثنى عليه وأما أفكاره عن السياسة:
كان العلماء يقولون إذا استقامت لكم أمور السلطان فأكثروا حمد الله تعالى وإن جاءكم منه ماتكرهون أقيموا عذر السلطان لانتشار الأمور عليه وكثرة مايكابده وقلة الناصح وكثرة التدليس ووجهوه إلى ماتستوجبونه بذنوبكم (وهو يشبه ماقاله ابن حنبل للفقهاء الذين أرادوا عدم الطاعة للواثق الذي قال بخلق القرآن)
ويؤكد على وجود الحاكم:’لو رفع السلطان من الأرض ماكان لله من أهل الأرض من حاجة ومن الحكم التي في إقامة السلطان أن من حجج الله تعالى إلى وجوده’

وفي حين دعى ماكيافللي الأمير بالتغلب بالقوة أو الغش ويستأصل شأفة كل من يمكنه إلحاق الأذى به قال الطرطوشي في كتابه سراج الملوك:
إن أدعى خصال السلطان إلى إصلاح الرعية، وأقواها أثراً في تمسكهم بأديانهم، وحفظهم لمروءاتهم: إصلاح السلطان نفسه، وتنزهه عن سفاسف الأخلاق، وبعده عن مواطن الريب.. ومتى أراد السلطان إصلاح رعيته، وهو متمادٍ على سيئ أخلاقه، كان كمن أراد بقاء الجسد مع فقد رأسه، أو أراد استقامة الجسم مع عدم حياته.
وقد ورد عن حكماء الهند: لن يبلغ ألف رجل في إصلاح رجل واحد بحسن القول دون حسن الفعل، كما يبلغ رجل واحد في إصلاح ألف رجل بحسن الفعل دون حسن القول.

وفي حين نادى مكيافللي إذا لم يؤمن الناس طوعا وجب إجبارهم على القبول بالقوة قال الطرطوشي للوزير الفاطمي في مصر: "... واعلم أن هذا الملك الذي أصبحت فيه إنما صار إليك بموت من كان قبلك، وهو خارج عن يديك مثل ما صار إليك؛ فاتق الله فيما حولك من هذه الأمة، فإن الله سائلك عن النقير والقطمير والفتيل، قال الله تعالى: "فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون".

وفي حين نادى مكيافللي بنفاق العدو الأقوى أصدر الطرطوشي فتواه بحرمة تناول الجبن الذي يأتي به الروم إلى المدينة (مقاطعة اقتصادية)

وهكذا يكون الفرق بين مانصح به الأمراء في الإسلام ومانصح به أقرانهم في الغرب فكان هتلر وموسوليني ومن منعوا السلاح عن البوسنة في دفاعهم في الغرب ونجد عمر بن عبد العزيز وعبد الرحمن الناصر وصلاح الدين وأورنك زيب في الإسلام الذين ملأوا العالم سناء وسنى فيحتفي بهم الغرب كما يحتفي بهم المسلمون
ولقد اتفق المفكرون المسلمون الذين اشتغلوا بتأصيل النظرية السياسية في الإسلام على أن يطلقوا على هذه النظرية مصطلح (السياسة الشرعية)، التي تحقق مصالح العباد والبلاد في المعاش والمعاد. وتدور حول المصلحة العامة حيث دارت وهي نظرية (المصالح المرسلة)،وليس كما قال مكيافللي أن النفاق هو أساس السياسة ويجب فصل الكنيسة عن الحكومة.

ونجد التأصيلَ الإسلاميَّ للنظرية السياسية في مؤلفات كثيرة سَبَقَ بها مصنّفوها الغرب و من هذه المؤلفات (السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعيّة) لابن تيمية، و(الطرق الحكمية في السياسة الشرعية) لابن قيم الجوزية، و (سراج الملوك) للطرطوشي، و(التبر المسبوك في نصيحة الملوك) للغزالي، أما ما كتبه ابن خلدون في المقدمة، عن السياسة، ففيه من الدقة العلمية والحكمة العقلية وعمق الرؤية، ما يرقى به إلى مصاف رواد الفكر السياسي والاجتماعي والعمراني في العالم كلِّه.

يقول الدكتور العالم الألماني(فتزجرالد Dr. V. Fitzgerald)) :

> ليس الإسلام (ديناً) فحسب (Religion)، ولكنه (نظام سياسي أيضاً) (Political system). وعلى الرغم من أنه قد ظهر في أواخر القرن العشرين الميلادي بعض أفراد من المسلمين، ممن يصفون أنفسهم بأنهم (عصريون) يحاولون أن يفصلوا بين الناحيتين ــ فإن صرح التفكير الإسلامي كلِّه قد بُنِيَ على أساس أن الجانبين متلازمان، لا يمكن أن يُفصل أحدهما عن الآخر<. وقد تراجع أكثرهم عن آرائه فيما بعد. ويقول الدكتور (شاخت Dr. Shacht)() : > على أن الإسلام يعني أكثر من دين : إنه يمثّل أيضاً نظريات قانونية وسياسية ؛ وجملة القول إنه نظام كامل من الثقافة يشمل الدين والدولة معاً <.

(14) الكتاب الرابع عشر

في القرن ال17 كان عصر جاليليو وديكارت وبرغم أن النهضة العلمية وصلت إلى انجلترا متأخرة عن إيطاليالكن في هذا القرن حكمت بريطانيا إليزابيث وهزم الأسطول البريطاني الأسباني وظهر شكسبير وملتون في الأدب
وظهرت عبقرية أخرى في الطب

بدأ علم وظائف الأعضاء (الفسيولوجي) الخاص بالدورة الدموية مع الطبيب الإغريقي جالين في القرن الثاني الذي اكتشف أن الشرايين تحمل دما والكبد مركز الجهاز الدوري حيث يصل له الطعام ويتحول لدم ويسير للأمام والخلف عن طريق الأوردة والشرايين كالمد والجزر
وفي 1628 في فرانكفورت ظهر كتيب من 72 صفحة لطبيب انجليزي اعتبره كثير من أعلام الطب أهم كتاب طبي وضع حتى ذلك الوقت
الكتاب الرابع عشر : ويليام هارفي و حركة القلب

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

كتب غيرت التاريخ

تاريخ كتابات غيرت التاريخ
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين



تاريخ كتابات غيرت التاريخ



مقدمة

كانت أوسع خطوة خطاها الإنسان في انتقاله إلى المدنية هي الكتابة
وبدأت في بلاد ما بين النهرين بالكتابة المسمارية عند السومريين
وأخذ منها المصريون الكتابة التصويرية ..

وقد تطورت الكتابة من الرسم في حوض البحر الأبيض عند نهاية العصر الحجري الحديث (4000ق م) وبداية عصر الدولة المصرية القديمة (3500 ق م) بالكتابة الهيروغليقية ومعظم من قام بها كان من الكهنة
وقد أخذ الفينيقيون أحرف الهجاء من مصر وأخذها اليونان (الأحرف الفينيقية) وانتقلت مع التجارة للبلاد حول البحر المتوسط ثم علمها اليونان أوربا..

تطور الكتابة هو الذي خلق الحضارة خلقا لأن الكتابة هيأت نقل المعرفة وزيادة العلم وظهور الكتابة هو الذي يعين بداية التاريخ وفجر المدنية
كان الورق أهم السلع في التجارة المصرية ومن أعظم النعم الخالدة التي أنعم بها المصريون على العالم فكان عماد المدنية..

أما صناعة الورق الحديث فبدأ مع الصينيين وقدمه المسلمون للعالم حين فتحوا نصف الكرة الأرضية فقد أحضر المسلمون صناعة الورق إلى أسبانيا في القرن العاشر وإلى صقلية في القرن 12 وإيطاليا في ال13 وانتقل لفرنسا في ال14 فعرف العرب صناعة الورق قبل أوربا بنحو 4 قرون
فكان كل علم سطر على ورقة يرجع الفضل فيه لصناعة الورق الذي نشره المسلمون..

سنتجول بين كتابات سماوية ودينية وفلسفية وشعر وعلم ودعاية ورواية
سنرى الكتاب الذي أضحى تراثا للمجتمعات القديمة كلها
سنقرأ للعالم الذي ارتبط به علم الهندسة 2000 عام
سنرى الكتاب الذي كانت تعاليمه مثل البترول يصب على لهب التوسع الاستعماري
سنرى أعظم الكتب إجراما في القرن العشرين الذي قتل أمام كل كلمة فيه 125 شخص وعن كل صفحة 4700 نفس وأزهق مع كل باب أكثر من مليون و200000 نفس ذلك الكتاب الذي تنبأ بالموت والدمار اللذين أحدثتهما الحرب العالمية الثانية
سنرى الكتاب الذي قيل أنه لم يحدث أي اكتشاف أثر على البشر أعظم منه
سنرى أعظم المحاورات في تاريخ الأدب
سنقرأ لمن قال عنه أينشتين كانت الطبيعة أمامه كتابا مفتوحا
سنقرأ لأكثر عالم في القرن ال19 خلقا لنظرة جديدة في الفكر الذي أحدث انقلابا في أفكار الرجل العصري
سنرى من قيل عند إعدامه بالمقصلة:لقد استغرق قطع رأسه ثانية و لكنا نحتاج مائة سنة لنجد رأسا مثله
سنقرأ أعظم مؤلف في القرون الوسطى للعالم المصري المسلم اعتمد عليه الأوربيون في اختراع المجهر والمرقب وظلت الدراسات الأوربية للضوء حتى القرن 15 م تعتمد عليه
سنقرأ لمن انكسرت بكتاباته موجة الإلحاد في الشرق والغرب
سنقرأ لأعظم الشعراء والأطباء والصيادلة وعلماء الاجتماع والفلك في الشرق والغرب فهذه الكتب كان لها التأثير الأعظم على التاريخ والاقتصاد والثقافة والمدنية والفكر العلمي والديني لأعظم جزء من العالم
سنقرأ لمن أوقفت كتابها عشرات السنين من اضطهاد الرق
سنقرأ لصاحب نوبل الذي فهمه أقل من عشرة أشخاص في العالم والذي بدأ العصر الذري وهو في العشرينات من عمره
سنقرأ للكتاب الذي أشعل فتيل الحنق على الإسلام في العالم في القرن الواحد والعشرين
سنقرأ للكتب التي صنعت الحضارة الأوربية وبررت لها استعمارها للشرق
سنقرأ للكتب التي أسست علمانية الغرب وهدمت الدين
وسنقرأ للكتابات التي حررت الشرق من الاستعمار الغربي في العصر الحديث وأسست نهضة الشرق الحديثة
وسنكتشف كيف صنعت كتابات المسلمين الحضارة الغربية وكما قال جورج سارتون مؤرخ العلم في كتابه ’الشرق الأوسط في مؤلفات الأمريكيين’: ’إن المسلمين يمكن أن يعودوا لعظمتهم الماضية لو عادوا إلى فهم الحياة في الإسلام والعلوم التي حث عليها’

أولا : الكتب السماوية

(1)

وصلت بابل من حيث الحضارة المادية في عصر الأسرة البابلية الأولى إلى درجة لم يصل له غيرها من مدن آسية إلى وقتنا هذا عدا عصر أكبر في الهند في القرن العاشر .

كانت بابل من حيث تاريخها وجنس أهلها من سلالة السومريين وتطل علينا من بداية تاريخ بابل شخصية قوية (2123 – 2081 ق م) ذلك الفاتح المشرع الذي دام حكمه 43 سنة وكان شابا يفيض حماسة وعبقرية عاصفة في الحرب لا يخسر واقعة نشر لواء السلام على ربوع دويلات الوادي وأقام فيها الأمن بفضل كتاب قوانينه التاريخي العظيم
الذي أضحى تراثا للمجتمعات القديمة كلها

1. الكتاب الأول: قوانين حمورابي تراث حضارة وأثر وحي
الكتاب الأول: قوانين حمورابي..تراث حضارة وأثر وحي

كشف قانون حمورابي عام 1902 وهي الآن في متحف اللوفر وتقول مقدمة القوانين ’ولما أن عهد رب السماء والأرض الذي يقرر مصير العالم حكم بني الإنسان إلى مردوك ، ولما أذاع شهرة بابل في جميع العالم وأقام في وسطه مملكة خالدة ناداني أنا حمورابي واختارني حاكما وجاء بالخير والوفرة وأمد السكان بالماء الكثير وأعان الشعب في وقت المحنة وأمن الناس على أملاكهم’.

وتفتتح قانون حمورابي بتحية الآلهة فتمزج أرقى القوانين وأعظمها استنارة بأقسى العقوبات وتضع قانون القصاص والنفس بالنفس إلى جانب الإجراءات القضائية للحد من استبداد الأزواج بزوجاتهم , على أن هذه القوانين البالغ عدتها 285 قانون (والتي رتبت ترتيبا يكاد يكون هو الترتيب العالمي الحديث فقسمت إلى قوانين خاصة بالأملاك المنقولة والعقارية والتجارة والصناعة والأسرة والأضرار الجسيمة والعمل) تكون شريعة لا تقل رقيا عن شريعة أية دولة أوربية حديثة.

وقل أن يجد الإنسان في تاريخ الشرائع ألفاظا أرق من الألفاظ التي يختتم بها البابلي العظيم شريعته:

’إن الشرائع العادلة التي رفع منارها الملك الحكيم حمورابي والتي أقام بها حكومة طاهرة قيدت أهل سومر حتى لا يظلم الأقوياء الضعفاء وحتى ينال اليتيم والأرملة العدالة ، فليأت أي إنسان مظلوم أمامي أنا ملك العدالة ولعل أثري هذا يكون هاديا له ويريح قلبه فينادي ’حقا إن حمورابي حاكما كالوالد جاء بالرخاء إلى شعبه وأقام حكومة صالحة’.

يقول ول ديورانت المؤرخ : ’يبدو أن شرائع موسى تستمد من هذه الشرائع أو تستمد هذه وتلك من مصدر مشترك’.

وقيل أنها منزلة من السماء فقد كانت بعد بعثة إبراهيم مباشرة (2200ق م ).

........................................

(2) الكتاب الثاني

في عصر الدولة المصرية الحديثة أو الامبراطورية (1580 – 1100 ق م) ارتقى العرش رمسيس الثاني الذي سير حملة لإخضاع الولايات الآسيوية التي خرجت على مصر ، وقضى 3 سنين في إخضاع فلسطين ثم التقى عند قادش (1288 ق م ) بجيش آسيوي عظيم فانتصر وجاء بعدد كبير من اليهود عبيدا أو مهاجرين ، ومات 1225 ق م وهو في التسعين بعد عهد يعد من أشهر العهود في التاريخ.

جاء اليهود من أور في بلاد سومر واستقروا في فلسطين 2200 ق م أي قبل موسى بنحو ألف عام ، وكان اليهود في فلسطين وجاءوا مصر في أثر الهكسوس (في عهد يوسف عليه السلام) وسيطرة الهكسوس على مصر أتاحت لهم بعض الحماية ( 1650 ق م ) وكانوا أولا قليلي العدد حتى وصل عددهم في عهد موسى إلى آلاف مؤلفة ، ثم استعبدهم رمسيس الثاني في مصر وسخرهم في أعمال البناء إلى أن هاجروا مع موسى لسيناء في عهد منفتاح ابن رمسيس الثاني وهزموا الكنعانيين من بعده ودخلوا فلسطين بقيادة يوشع بعد وفاة موسى ودخول الاسرائيليين فلسطين 1183 ق م وجدوا بها عدة أمم منها الكنعانيون والفلسطنينيون وكانوا يعبدون العجل وإله المطر (بعل) فافترق الاسرائيليون قبائل وسكنت كل في منطقة ولم يسلموا من الشرك كما في مزامير داود ..

جاء في سفر القضاة 2 : 11-14’واقترف بنو إسرائيل الإثم وخدموا بعلا وتركوا الرب رب آبائهم الذي أخرجهم من مصر فأشركوا به فلعنهم الرب ’
فوحد سكان فلسطين أنفسهم وطردوهم من جزء كبير من الأرض وأخذوا التابوت المقدس.

ثم اتحد اليهود وطلبوا من صموئيل أن يبعث لهم ملكا يقاتلون في سبيل الله 1020-1004 ق م ثم جاء داود 1004 – 965 ق م ثم سليمان 965-926 ق م ثم تفرقت المملكة قسمين كما قال داود لاعناً إياهم
106 : 34-38 & 40-41 : ’لم يجاهدوا في سبيل الرب وإنما اختلطوا بالأمم وقلدوهم بل وخدموا طواغيتهم وأشركوا بالرب ضحوا بأولادهم في سبيل الشيطان فلعنهم الرب وجعل الذين كرهوهم فوقهم’.

وفي 721 ق م استولى الأشوريون على مملكة إسرائيل وتفرقوا في الأرض .

انقسمت فلسطين بعد موت سليمان لمملكة إسرائيل في الشمال وعاصمتها السامرة ومملكة يهوذا وعاصمتها القدس (أورشليم) وبعد موت سليمان بقليل استولى ملك مصر على القدس فأخذ ثروات سليمان.

وفي 586 ق م قام نبوخذ نصر بتحطيم باقي المملكة وهيكل سليمان ( أول مملكة لاسرائيل ) ودمر النص الأصلي لكتاب اليهود أثناء اجتياح بيت المقدس وأتلفت معها كل كتب الأنبياء السابقين .

وقد أثرى اليهود وحسن حالهم وتمتعوا بقسط موفور من الحرية وسرعان مانمت ثروتهم وعبدوا الآلهة البابلية ..

وكانت ساعة من أروع الساعات في تاريخ اسرائيل حين دخل قورش بابل فاتحا عالميا 539 ق م وأباح لليهود أن يعودوا لأورشليم وأعاد لهم الذهب والفضة ، وأذن دارا الأول ملك الفرس بإعادة بناء الهيكل وعاد الهيكل وعادت أورشليم يهودية .

وفي عام 444 ق م دعا عزير وهو كاهن عالم اليهود إلى اجتماع خطير وشرع يقرأ عليهم سفر شريعة موسى ، ولما فرغ أقسم الكهنة والزعماء والشعب على أن يطيعوا هذه الشرائع ويتخذوها دستورا ، وظلت هذه الشرائع إلى يومنا محور حياة اليهود في سبيل الوحدة القومية والنظام وإدارة تمكنهم من زعامة دولة..

2. التوراة .تاريخ شعب وتحريف تنزيل
شكرا أخي شيراز وأخت الخنساء
الكتاب الثاني: التوراة تاريخ شعب وتحريف تنزيل

وفي 458 ق م وثق الامبراطور في عزير الذي بدأ في إعداد مؤلف يتضمن سيرة موسى وإسرائيل ومزجت في المؤلف آيات من التوراة ، جاء في عزير 7: 25-26:’ وأنت يا عزير بما عندك من كتاب الله يمكنك أن تحكم الساكنين وراء النهر وتعلمهم آيات الله وستعاقب من يخالف حكم الله ’.

فأحيا عزير دين موسى ونشر كتب العهد القديم الخمسة (التوراة) وكانت الأسفار التي تلاها عزير هي التي صيغت منها القواينن ويقول الناقد سارتن : ’ لقد كانت أكبر محاولة لاتخاذ الدين قاعدة لسياسة الأمم وتنظيم الحياة’ .

كتبت التوراة في فترة بلغت نحو 1600 سنة. في فترة أكثر من ستين جيلاً. كتبه أكثر من أربعين كاتباً، من كل مسالك الحياة، منهم الملك والفلاح والفيلسوف والصياد والشاعر والحاكم والعالم.. الخ، فممن نسب إليهم: موسى القائد السياسي الذي تلقّى تعليمه في الجامعات المصرية.وعاموس راعي الغنم.ويشوع القائد العسكري.ونحميا رجل البلاط الملكي.ودانيال رئيس الوزراء وسليمان الملك .

نجد تاريخ بني إسرائيل عبر نحو خمسة قرون، فقد كان اليهود عباقرة في تسجيل تاريخهم، كما أن العهد القديم هو أقدم وثيقة تاريخية. ونجد أن العديد من المؤلفين المجهولين بين القرن الرابع والثاني ق م صنعوا كتب الأديان التي تنزلت على الأنبياء السابقين بعدة قرون استنادا لمصادر مجهولة مثلا مؤلف ما كتب حوالي 300 ق م كتابا على لسان النبي يونس رغم أنه بعث في القرن الثامن ق م .. كذلك مزامير داود لم تدون إلا بعد 5 قرون من وفاته وأضيفت إليها مئات الأناشيد الدينية.. وبالمثل رحل سليمان 933 ق م وجمعت أمثاله 250 ق م وتضمنت حكما لحكماء هذا الزمان .

باختصار لا ترتبط أي من كتب العهد القديم بصلة ما بأي نبي نسبت إليه فضلا على أنها دمرت أثناء الاجتياح الثاني لبيت المقدس سنة 70 م ولم يبق سوى ترجمات إغريقية يعود تاريخها إلى 258 ق م وتولى حكماء يهود القرن الثاني الميلادي إعداد نسخة استنادا لمخطوطاتهم التي نجت من التلف وأقدم نسخة يرجع تاريخها لسنة 916 م وكتب أقدم مخطوط فيه الخمسة كتب الأولى في القرن 11 م.

وأساس التوراة فلكلور تراثي يعتمد على الذاكرة ، والعهد القديم مجموعة أعمال ذات أطوال مختلفة كتبت بلغات مختلفة من القرن العاشر إلى القرن الأول ق م .

يبدو دين اليهود قاسيا مكتئبا فكانت المحرمات تحيط بهم وكل شهوة لابد لها من تكفير .. كان قوام الدين الخوف لا الحب والرهبة لا الرغبة ولم يكن في التوراة جحيم يخصص لعقاب المذنبين وقلما يشير اليهود إلى حياة أخرى بعد الموت.. ولم يكن الله الإله الوحيد الذي يعترف اليهود بوجوده ، وشاهد ذلك أن ما يطلبه في الوصية الأولى من الوصايا العشر أن يكون مقامه فوق مقام سائر الأرباب ’على عدد مدنك صارت آلهتك يايهوذا ’ وفي مكان آخر نجد أحد أنببائهم يظهر غضبه لأنهم يعبدون بعلا
وكان اعتقاد اليهود في الله أنه لا يطالب الناس بأن يعتقدوا أنه عالم بكل شئ ولا معصوم من الخطأ فيندم ولم يكن للأمم القديمة إله يبدو آدميا كإله اليهود..

وفي التوراة لايبدو الأنبياء طبقة جديرة بالاحترام بل كان بعضهم يتقاضون مالا على التنبؤ للناس بالماضي والمستقبل ، ومنهم متعصبون مهووسون يستثيرون مشاعرهم بالمشروبات أو الرقص..

ولم يرد في التوراة شئ عن الخلود وقصر الثواب والعقاب على الدنيا ولم يكن أحد غير الكهنة يستطيع أن يفسر الأسرار الدينية وكان هؤلاء طبقة مغلقة..

وفي العهد القديم يعرف الله أن الأرض حتى الأرض الموعودة – فلسطين – لا تنال إلا بحد السيف ولا يحتفظ بها إلا بالسيف ويأمر شعبه أن يرتكبوا من الوحشية ما تشمئز منه النفوس..

يقول الناقد رينان : ’ لقد صارت الشريعة الطعام والدواء والانحراف جعلتها من الفروض الإلهية فنرى في سفر اللاويين يحرص على وضع قوانين لعلاج الأمراض التناسلية فينص على عزل المصابين وما تطلبه علاجهم من تطهير وحرم الخنزير وظلت الطرق التي يشير بها سفر اللاويين لعلاج الجذام متبعة في أوربا حتى آخر العصور الوسطى ، واليهود هم الذين وضعوا قواعد الوقاية من المرض ، ولعل ما في الشريعة من قواعد صحية هو الذي أبقى على اليهود خلال تشتتهم الطويل أما ما بقي من شريعة موسى فيدور كله حول الوصايا العشر (سفر الخروج الإصحاح ال20) التي قدر لها أن يرددها نصف سكان العالم .

وتضع الوصية الأولى أساس المجتمع الديني وهو الذي لايقوم على أي شريعة مدنية بل على فكرة الله والذي أنزل كل قانون وسمى شعبه إسرائيل أي المدافعين عن الله ، ونص على أن الكفر يعاقب عليه بالإعدام.

وحرمت الوصية الثانية أن تصور الله أية صورة ونبذت فكرة تجسد الإله بالرغم من الصورة البشرية التي ترسمها أسفار موسى الخمسة لله فلم يجيز الكهنة من الفنون غير العمارة والموسيقى.

وتحرم الوصية الثالثة أن ينطق باسم الله فإذا ورد اسم يهوه في صلاته وجب عليه أن يستبدل به اسم الرب.

وقدست الوصية الرابعة يوم الراحة الأسبوعي – السبت .

والوصية الخامسة أكرم أباك وأمك كي تطول أيامك فتقدس الأسرة وتضعها في منزلة لا تفوقها إلا منزلة الهيكل (الأسرة أساس المجتمع)، وظلت المثل العليا التي طبع بها نظام الأسرة باقية في أوربا حتى جاء الانقلاب الصناعي وكان الأساس الاقتصادي للأسرة العبرانية هو زراعة الأرض .. وللأب أن يبيع ابنته قبل أن تبلغ الحلم إن كان فقيرا وله الحق في أن يزوجها من يشاء ، وعلا شأن الأمومة وجرمت العزوبة والزواج إجباري بعد العشرين وتنظر إلى وسائل تحديد النسل على أنها من أعمال الكفرة.

والوصية السادسة : لا تقتل.

ومع ذلك لانرى في كتاب مانراه في أسفار العهد القديم من حديث عن التدمير ، ولم يكن أنبياء إسرائيل من دعاة السلم ، ولقد قتل 8 من ملوك إسرائيل ال19 والعادة أن تدمر المدن التي يستولون عليها ويقطع رقاب الذكور وتتلف الأرض.

والسابعة: لاتزني . تعترف أن الزواج هو أساس الأسرة وبرغم ذلك انتشر الزنا حتى كان الهيكل نفسه أيام المكابيين ماخورا للفجور ، وإذا كان الرجل ثريا أبيح له أن يتزوج بأكثر من واحدة والهدف هو تكثير النسل ، وإذا مات الأخ كان يحتم على أخيه أن يتزوج أرملته مهما كان عدد زوجاته والطلاق مباح للرجل.

والثامنة: لاتسرق. تقدس الملكية الفردية ، ولما نمت ثروتهم بدأوا يتجرون ، وقامت مصارف عديدة لتمويل التجارة واتخذ المقرضون ساحات الهيكل موضعا لعملهم وجمعوا ثروة طائلة..

وكان اليهود يتخذون المذنبين عبيدا ، و كذلك المدنيين حتى أيام المسيح ، و طلبت شريعة موسى أن يطلقوا سراح الأرقاء من العبرانيين ولكنهم لم يطيعوا هذه الوصية.

والتاسعة : لا تشهد زوراً. تطلب أن يكون الشهود شرفاء ، والمبدأ الذي كان يقوم عليه العقاب هو القصاص ، و كانت المبادئ مثل عليا لم تتحقق كلها والقانون الجنائي لا يفضل قانون حمورابي وإن كتب بعده بألف وخمسمائة سنة على الأقل.

والعاشرة : ’لا تشته امرأة قريبك ولا شيئا مما له’.

وأحد أفضل الوصايا لم تكن بين الوصايا العشر وإن كانت جزءا من الشريعة الموسوية وهي في سفر اللاويين ’حب لأخيك ما تحب لنفسك’.

مجموعة كتب التوراة :

تتحدث عن خلق الكون حتى دخول اليهود كنعان الأرض الموعودة بعد هجرتهم من مصر وحتى موت موسى وهذا هو برواز ديانة وحياة اليهود الاجتماعية ويسمى التوراة أو القانون.

كان يعتقد أولا أن موسى هو كاتب هذا الكتب إلا أن اليوم ثبت بالعلم خطأ هذه الفكرة (ومن نهاية العصور الوسطى) ففي القرن ال16 لاحظ كارلستادت أنه من غيرالمنطقي أن يكتب موسى وصف موته.

وفي القرن ال18 لاحظ جين أستردك طبيب لويس الخامس عشر أكثر من مصدر للتوراة فهناك روايتان مختلفتان أحدهما يذكر الله باسم إلوهيم والأخرى باسم ياهوه في سفر التكوين.

لاحظ إشهورن في القرن 18 نفس الملاحظة في الكتب الأربع الأخرى ثم إلجن لاحظ أن الرواية والتي يذكر فيها الله باسم إلوهيم هي في الحقيقة روايتان ..

وانهارت فكرة أن التوراة الموجودة هي كتاب الله المنزل.

وفي القرن ال20 اكتشف 23 مصدر للتوراة .

وفي القرن ال19 اكتشف 4 مصادر للتوراة أولها كتب في القون 9 ق م في مملكة يهوذا.

وهذا سبب تعارض وتكرار في النصوص ويتمثل هذا واضحا في قصة الطوفان وخطف يوسف ومغامرته في مصر واختلاف الأسماء لنفس الأشخاص في القصة واختلاف وصف نفس الأحداث وفي العهد القديم مايثبت تحريفه في نقضه للعقل والعلم في قصة خلق العالم والطوفان وتاريخ خلق الكون وتاريخ ظهور الإنسان على الأرض.

بعد الكتب الخمسة تأتي الكتب التاريخية ، حيث تاريخ اليهود ومنذ وصولهم الأرض الموعودة 13 ق م حتى نفيهم لبابل في السادس ق م .

كتب الأنبياء:

من القرن الثامن إلى القرن الثاني ق م أشهرهم موسى وصموئيل وإلياس وإليشا.

كتب المزامير والحكم والشعر:

و تحتل المزامير المكان الأول في الشعر الغنائي والتي تصف لحظات الهيام الروحي والإيمان القوي تتخللها توعد الأشرار مع حماسة حربية كما فيها خضوع وتذلل’نحن تراب .. أيامنا مثل العشب يزهر كزهر الحقل ’ وهي تحرك العواطف ولكن يوجد عواطف شهوانية أيضا في نشيد سليمان مع حكم مثل’تأديب الحمقى حماقة’.

وسفر أيوب أسهل من سفر الأمثال ويظن العلماء أنه كتب في القرن الخامس قبل الميلاد ويقال أنها أفضل مافي التوراة من قيمة أدبية ، وقد اختير في استفتاء 2002 لأعظم 100 كتاب في التاريخ والذي أقامته نادي الكتاب النرويجي بتصويت 100 كاتب معروف من 54 دولة وفي السفر يفارق أيوب صبره ويفكر في الانتحار ويلوم ربه لأنه تخلى عنه ، أخيرا يسمع صوت من السحاب يتحدث حديثا هو أجل مافي التوراة ’فأجاب الرب أيوب من العاصفة : من ذا الذي يسب القدر بجهل فأين كنت حين خلقت الأرض هل تعلم أطرافها وكيف ألقيت فيها الرواسي من جعل للبحر حاجزا وجعل من فوقه سحاب وجعل الضباب قماطه وأمره ألا يتعدى بلججه هل انتهيت إلى ينابيع البحر هل عانيت سكرات الموت : هل اطلعت على خزائن السموات والأرض ؟ هل ربطت عقد الثريا؟’ ثم يعفو الله عنه، ويحصل أيوب على كل شئ إلا جواب أسئلته ’لم يسعد المخربون ويتعس المتقون’ ..

وكذلك في أيام دانيال (167 ق م ) وأخنوخ قالا أنه لا يمكن الإجابة إلا إذا آمن الإنسان بحياة بعد الممات ترفع فيها المظالم ويعاقب فيها المسيئ ويثاب المحسن ، وكانت هذه إحدى الأفكار المختلفة التي سرت في المسيحية وكانت من أكبر أسباب انتصارها على اليهودية هنا توجد وحدة أدبية في النص وتأتي المزامير كأعظم ما في الشعر العبري .

في القرن الثاني ق م كان العهد القديم تكون انتصر اليونان على الفرس ، و في 198 ق م أخذوا فلسطين ، و وضعوا أوثانا في معبد سليمان ، وأرغموا اليهود على السجود لها قاوم الاسرائيليون وانتصروا حتى 67 ق م (كانت بلاد اليهود عام 157 ق م دولة مستقلة).

ترك موسى لشعبه شريعة مكتوبة هي الأسفار الخمسة أو التوراة ، وزعم رجال الدين أنه ترك شريعة شفهية أخذت تجمع من القرن الثاني إلى القرن الثامن وتسمى التلمود ولا تزال تعدل إلى الآن..

تدهورت مملكة إسرائيل ثانية حتى أن بعضهم دعى بالجنرال الروماني بومباي ليهاجم فلسطين ففعل وأخذ أورشليم 63 ق م وأنهى مملكة إسرائيل ، ومارسوا حكمهم عن طريق حكام إسرائيليين موالين ، قامت ثورة لليهود 64 م ودحضها الرومان في مذبحة كبيرة وتم تدمير أورشليم وهيكل سليمان وطرد اليهود وانتهت مملكة إسرائيل.

إذن فقد ظلت مملكة إسرائيل من 1004 ق م إلى 721 ق م مملكة داود وسليمان ، ثم أعيدوا وبني الهيكل 538 ق م إلى 198 ق م مع ذي القرنين قورش وعزير.

ثم استقلت 157 ق م – 67 ق م بالمكابيين ، وذلك أن اليونانيين حين فرضوا نظمهم وحرموا مراسم الدين اليهودي وبيع اليهود كرقيق فروا للكهوف ومنهم بوداس (مكابي) من سبط هارون فقاد جماعة من المتقين في معارك وانتصر على اليونان حتى استعاد أورشليم فصدر اعتراف باستقلال بلاد اليهود 142 ق م .

[line]

(3) الكتاب الثالث:

في مجاهل الجزيرة العربية بلغت عداوة أهله لبعضهم أن تظل حروبهم سنين عديدة (داحس والغبراء) لأسباب واهية وبتأثير كتاب قرأه عليهم أمي منهم وصل حبهم لبعضهم بعد عدة سنوات أن نصفوا أموالهم وديارهم وأزواجهم مع بعضهم.

بل وفي إحدى الغزوات آثر كل جريح أخاه على نفسه في شربة ماء حتى استشهدوا جميعاً.

والذين امتلأت شوارعهم بذوات الرايات الحمر في الجاهلية بلغ تقواهم بتأثير ذلك الكتاب أن قالت امرأة الخليفة له حين حاصره أهل العدوان دعني أكشف رأسي فإن فعلت استحوا أن يدخلوا فأجابها الحيي الراشد : لأن أرزأ في نفسي خير من أرزأ في حيائي ودخلوا عليه وقتلوه
والذين كانوا يشربون الخمر كالماء حتى سموها أكثر من تسعين اسما حتى سميت بالانجليزية الكحول كالعربية حين حاول الغرب تحريمها بعد معرفة أضرارها في أوائل القرن العشرين بأمريكا فصدر قانون prohibition law ، و صرفت آلاف الدولارات للإعلانات على مضار الخمر في مختلف وسائل الدعاية وأغلقت الحانات وصودرت الخمور أملا في أن تقل الأمراض والوفيات بسببها فماذا كانت النتيجة : برغم تأكد الناس من مضارها انتشر تهريب الخمور وانتشرت عصابات آل كابوني وفتحت الحانات سرا حتى أنه كان من أعظم هدايا صديق لصديقة في ذاك الوقت أن يطلعه على كلمة سر دخول هذه الحانات ولما كانت الخمور مهربة كانت مغشوشة فزادت الأمراض والوفيات والجرائم وفسد اقتصاد الدولة مما دعا روزفلت عام 1933 بعد 14 سنة أن يوقف العمل بهذا القانون الفاشل.

قارن هذا بتحريم الخمر لدى العرب فلم ينفق سنتا واحدا في دعاية ولم يطلعوا على رأي العلم في الخمر ولم يكونوا أهل حضارة بل قرئ عليهم"ياأيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه" ، فكان الرجل يكون الكأس على فيه فيسمع الآية فيطرحها وأريقت أواني الخمر في الشوارع حتى أنه كان يشم رائحة الخمر في طرقات المدينة بعدها بسنين كلما سقط المطر وحتى الآن نجد من يشربون الخمر من قلة من المسلمين يشربونه على استحياء وهم يعلمون جرمه ..

ولئن كان إبراهيم قد نجاه الله من كيد أعدائه بمعجزة إذ ألقوه في النار فقد صبر المسلمون على حصار شعب أبي طالب بتأثير كتاب يتلى .

ولئن كان نوح قد نجاه الله من قومه وأهلكهم جميعا بدعوته لاتدع على الأرض من الكافرين ديارا فإن محمد صلى الله عليه وسلم لم يرض أن يهلك الله قومه بعد أن رجموه في الطائف وهو يشارف على الخمسين ومضت على دعوته التي بعثه الله بها للعالمين 10 سنوات ، ومات عمه وزوجه ولم يؤمن به إلا القليل ولم يكن في مواساته إلا كتاب يتلى ولئن كان عيسى قد نجاه الله من قومه ورفعه بمعجزة وأنهى رسالته فقد صبر المسلمون على أذى قومهم وهاجروا للمدينة ليستمروا في نشر دعوة الله ولم يكن معهم سوى كتاب يتلى .

و لئن كان موسى قد نجاه الله من قوم فرعون بمعجزة حين فلق البحر فقد جاءت قريش بقضها وقضيضها فجاهدهم المسلمون بفئتهم القليلة ولم يكن معهم سوى كتاب يتلى.

وكانت نهاية المعجزات الحسية هي بشرى لبداية استخدام العقل في بناء الحضارة الإنسانية فلم ينزل الله سبحانه إلا كتابا يخاطب العقل في آخر رسالة من السماء.

3. الكتاب الثالث: القرآن خلود معجزة و عموم دعوة
تاريخ كتابات(بقية)

3. الكتاب الثالث: القرآن خلود معجزة و عموم دعوة

قال بروفيسور باروك في لفاء الاكاديمية الفرنسة الطبية في يناير 1988 حين اكتشفت جثة فرعون موسى :’وأخيرا أيد العلم الدين’.

وأمة القرآن اولى بهم هذا القول ففي كتابهم وليس في كتاب العهد القديم بشر تعالى بأن ينجيه ببدنه ليكون لمن خلفه آية.. رأينا كيف تغير العهد القديم بالتحريف وأيضا لايستطيع أحد الجزم بأن ماكتب في الإنجيل هي كلمات المسيح نفسها وأفعاله لأن طبعات متتالية أوضحت النقص في كونها منزلة من الله بل ومؤلفيها لم يكونوا شاهدي عيان..

أما القرآن فكتب وحقظ في عهد النبي نفسه فهو مؤكد من تلك الناحية ( ولم يكتب إنجيل واحد في عهد عيسى) ونجد القرآن باختلاف الكتب الأخرى لا يحتوي على مثل أو حكم قالها النبي صلى الله عليه وسلم.. ولا نجد هذا الخليط العجيب من حياة الرسول أو تاريخ العرب كما نرى في الأناجيل وقائع الأحداث التي رافقت التنزيل.

و أرسل عثمان نسخا إلى عواصم العالم الإسلامي منها اثنتان محفوظتان باستانبول وطشقند(وتم التأكد من قدمهما بالكربون المشع) ولايوجد أي خلاف بينها وبين النصوص الحديثة بل بلغته الأصلية والتي لا زالت حية وهذا لايوجد بالكتب الأخرى.

اعتدنا في قراءة الكتب التي تقدم معلومات أو أفكار أو مناقشات الترتيب المنظم للفكرة. و من يقرأ القرآن أول مرة ينتظر أن يجد موضوعا معينا يدور حوله الكتاب موضحا في أوله ثم ينقسم إلى أبواب وأجزاء حيث تستمر المناقشة في تتابع منطقي .. كما نتوقع أن نجد ترتيبا منظما للأوامر والنواهي لكل ناحية من نواحي حياة الإنسان ، لكن حالما نفتح القرآن نجد خليطا من الأفكار يشمل الإيمان والأخلاق والقانون والوعد والوعيد والأعمال الصالحة والبشرى ومناقشات وبراهين على صدق الرسالة وقصص الماضين وآيات الله في الكون ، ونجد هذا الخليط من الموضوعات يتداخل في بعض دون نظام واحد كما اعتدنا في أي كتاب نقرؤه.

ونلحظ انتقالا مفاجئا من موضوع لآخر حتى أن الخطاب للمستمعين والمتكلمين يختلف من آن لآخر. لا توجد أبواب وفصول كما نعرف كما أن تناول الموضوعات فريد فحين يتناول قصة تاريخية لا يتبع النسق القصصي المعروف للتاريخ وحين يتناول مواضيع فلسفية أو روحية لا نرى مااعتدنا عليه من ألفاظ مثل فلسفة وما وراء الطبيعة وميتافيزيقا ومنطق ، كما أن المواضيع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية يتناولها الكتاب بطريقة تختلف عن أي كتاب اجتماعي حتى لربما يشعر قارئ أن القرآن كتابة غير منظمة وغير منسقة وغير منطقية ، وهذا أساس الهججوم على القرآن من أعدائه بل والبعض يعتبر أن وجود كتابات لا تتصل ببعضها عرضة لمفاهيم مختلفة متضادة.

إذن فما هو موضوع القرآن ؟

وكيف هو تنظيمة وترتيبه ؟

وماهو المنطق الذي يمضي به في شرح موضوعه وهدفه؟

علينا أن نجيب على هذه الإسئلة الثلاث قبل أن نفهم القرآن.

لوأردنا فهم القرآن علينا أن نفرغ رؤوسنا من جميع الأفكار السابقة عن الكتب حتى كأننا أميون كالنبي صلى الله عليه وسلم حين نزل عليه فالله حين ينزل كتابا يجب أن يختلف عن كتب البشر.

- على دارس القرآن أولا أن يفهم ماهي أساسيات ما يدعو له القرآن وهي :

1. خلق الله الإنسان ومكنه من معرفة الخير والشر وجعله خليفة.
2. برغم أن الإنسان خليفة فإن له ربا واحدا مطاعا لامعبود سواه والحياة اختبار بعدها يعود لربه ليحاسبه ومن عمل خيرا سيجده في الدنيا والآخرة والعكس.
3. علم الله آدم وحواء تعاليمه لينقلاها لذريتهما ولكن بجهل الإنسان وإهماله ضل وأشرك بالله آلهة وأفكار وفلسفات وأديانا وضل عن شريعة الله فامتلأت الارض بالظلم.
4. اصطفى الله من الناس رسلا لهداية البشر وخاتمهم محمد صلعم وجعل لأمته مهمة ثنائية إصلاح النفس والالتزام بتعاليم الله ودعوة جميع أهل الأرض للإسلام.

بهذه المبادئ نصل إلى إجابة السؤال الأول: أن موضوع القرآن هو الإنسان وأسباب نجاحه وفشله في الدنيا والآخرة.

- أما المنطق الذي يمضي به هو مفهوم الدين والعلم عند الله والطريق القويم ودحض الآراء الخاطئة التي تبناها فكر الإنسان وهواه وهداية الإنسان للطريق القويم.

أيضا لفهم السؤال الثاني علينا معرفة كيف نزل القرآن؟

اصطفى الله نبيا من مكة برسالته بادئا بمدينته(مكة) وبقبيلته (قريش) لذا فقد نزلت تعليمات تناسب هذه المهمة أولا ويبدو في هذه الفترة ثلاثة خطوط :

1- كيف يعد النبي نفسه للرسالة "ياأيها المزمل.فم الليل" و"ياأيها المدثر قم فأنذر" وإقرأ...واسجد واقترب" و"والضحى... فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر وأما بنعمة ربك فحدث".

2- معلومات أساسية عن الحق ونقد أفكار الباطل:"والسماء والطارق" و "سبح اسم ربك" و "والفجر" و" والليل إذا يغشى" و"لم يكن الذين كفروا".

3- طريق الصراط المستقيم والدعوة إليه " والعصر" والإخلاص والكافرون لذا تأتي آيات قصيرة تملؤها المهابة والقوة يناسب جرسها المخاطبين من كفار قريش وقلوبهم الصلدة.

وهذه الفترة الأولى بعد البعثة والتي استغرقت 3 سنوات وامتازت بالسرية نزلت السور الصغيرة التي تعرف بالله ونعمه وجلاله ، ثم جاءت الفترة الثانية والتي استغرقت سنتين وامتازت بالجهر ورد المشركين عليهاباللامبالاة والسخرية تارة وبالتهديد تارة أخرى فنزلت الآيات كما في سورة الأنبياء تهدد بعاقبة المكذبين واللامبالاة "اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون " & وطمأنة النبي صلى الله عليه وسلم أنه ليس بدعا من الرسل"وماأرسلنا قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"&"ولقد استهزئ برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزءون".

وفي المرحلة الثالثة والتي استغرقت خمس سنوات وامتازت بتصعيد العداوة وتعرض الصحابة للتعذيب والحرمان الاقتصادي مما دعا 101 مسلم للهجرة للحبشة ، ولجأ الباقون 40 مع النبي صلى الله عليه وسلم لشعب أبي طالب حيث العزلة الاجتماعية والاقتصادية فنزلت الآيات كما في سورة الكهف لتسلية المؤمنين بقصة أهل الكهف وكذلك مريم بقصة هجرة إبراهيم من قومه وبعدالهجرة للحبشة نزلت طه لتسلية النبي صلى الله عليه وسلم بقصة موسى فأسلم بها الفاروق.

وأثناء هذا الصراع نزلت آيات تختلف بين نعومة جريان النهر وقوة اندفاع الفيضان وطفيان النار المدمرة..

نزلت رسائل للمؤمنين بواجباتهم وإشعارهم بالمجتمع الواحد الذي يمتاز بالأخلاق العالية والدعوة بالحكمة والصبر وإلقاء الحماس في قلوبهم حتى أنهم كانوا مستعدين لبذل أرواحهم فداء للدعوة..

مع خط مواز يبين للكافرين براهين وحدانية الله والبعث ومناقشة الشرك والإلحاد والتقليد الأعمى للآباء مع تفنيد لكل آراء الجاهلية بالمنطق مع توعد من الله بسوء عاقبة المكذبين.

وفي المرحلة الرابعة والتي استغرقت خمس سنوات وبدأت بوفاة الشخصين الحاميين للنبي صلى الله عليه وسلم عمه وزوجه وامتازت بحملة اضطهاد واسعة للنبي وأتباعه من المشركين الذين لم يعد عندهم صبر على إبقاء أي مسلم حي بجوارهم فأرغموا على الهجرة للمدينة وهنا نزلت آيات بتهديد أقوى بسوء عاقبة المشركين فنزلت الأنعام "ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ماكذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله ولقد جاءك من نبإالمرسلين"ويونس "بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله كذلك كذب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين"ونزلت قصص تسلية المسلمين وتهديد الكافرين كما في الأعراف وهود ويوسف والحجر" فاصدع بماتؤمر وأعرض عن المشركين. إنا كفيناك المستهزئين. الذين يجعلون مع الله إلها آخر فسوف يعلمون. ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بمايقولون.فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين. واعبد ربك حتى يأتيك اليقين" والرعد وإبراهيم والنمل والإسراء"وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا".

ثم تأتي مرحلة المدينة، وهنا يبني المجتمع المسلم نفسه ويواجه الكفار بالسيف ويضم بجواره الكتب السابقة ويبدأ ظهور المنافقين ، وفي المدينة نزلت آيات بناء المجتمع المسلم والاستفادة من تجاربهم الدنيوية في تعاملاتهم مع أنفسهم كالنور وحديث الإفك ومع أعدائهم كما في الأنفال عن بدر وآل عمران عن أحد و الأحزاب عن غزوة الخندق و المائدة عن صلح الحديبية والتوبة عن غزوة تبوك..

ولأن القرآن نزل نجما بتعا للحوادث واحتياجات الحركة الإسلامية في المراحل المختلفة لذا فإنا لانجد التسلسشل والتتابع الموجود في الكتب العادية فنجد المواضيع تختلف من هز للمشاعر لمختلف العقول لتغيير في التفكير لإيقاظ للضمائر لبث الحماسة والإخلاص في نفوس المؤمنين وتحويل الأعداء لأصدقاء وإقناعهم بالحق وتهديدهم لذا فهي ليست محاضرة أدبية تسير على نسق واحد..

هذا يفسر التكرار في القرآن ففي مرحلة ما تحتاج الحركة والرسالة للتأكيد على موضوع ما فيظل يؤكد عليه أشهر أو سنوات حتى يصل لقلوب الناس بعبارات وصيغ مختالفة ؛ لذا تتكرر موضوعات التوحيد والآخرة والحساب والأخوة والأخلاق والصبر والرحمة والثقة بالله في كل القرآن ..

وبعد نهاية الرسالة وضع ترتيب القرآن بغير ترتبيب النزول فقد نزل والكفر يعم وكمل والإيمان تم فكان ترتيب المصحف مناسب لقيادة أمة مسلمة
ومن إعجازاته عدم وجود تفسير واحد له وضعه مثلا النبي بل ترك تفسيره ليستوعب أطوار العقل الإنساني عبر العصور ليكتشف خباياه وكنوزه خلال القرون.

وللقرآن إعجاز تشريع فأثبتت التجارب الدنيوية والبراهين العلمية صدق مانزل عليه من القرآن وحتى الأمور الاجتماعية رجع إليها العالم حين عضته حوادث الدهر فهاهو الميراث الإسلامي يصدق عليه الاتحاد السوفيتي وهو في أوج عظمته ليمنع تراكم الثروة ، بل إن آدم سميث في كتابه ( ثروة الأمم) أحد أكبر الكتب في التاريخ يندد بنظام الميراث الانجليزي الذي يجعل الابن يرث كل ميراث الأب ’لاشئ يمكن أن يضر بصالح أية اسرة كبيرة إلا ذلك الحق الذي لكي يغني فردا واحدا يسوق بقية الأولاد إلى فقر مدقع’.. وعن الربا يقول أحد كبار رجال الاقتصاد المعاصرين واسمه موريس والحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد :أن الربا هو سبب زيادة غنى الأعنياء وفقر الفقراء وسبب الكساد في العالم و انهيار العملات.

الإعجاز العلمي يتحدى في:

1- خلق الكون ولاتوجد به أخطاء الكتب الأخرى مثل " أو لم ير الذين كفروا أن السموات الأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شئ حي"
2- في علوم الفضاء:" وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا" "والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون"و" يجعل صدره ضيقا حرجا كأنما يصعد في السماء"
3- وفي علوم اللبحار ودورة الماء "وجعل بين البحرين حاجزا و" وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء" و "أو كبحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات "
4- علم طبقات الأرض "والجبال أوتادا"و"غلبت الروم في أدنى الأرض"
5- علم الوراثة: "وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة إذا تمنى"
6- علم الأجنة:"خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة "
7- علم الفسيولوجي :"نسقيكم مما في بطونه من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين"
بل وخلا القرآن من جهل وخرافات عصره بعكس الكتب الأخرى
8- في علم الفلك "ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا"
9- طب الأطفال"والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين ".

بل وإعجاز عددي في عدد كلمات ومعلولات عددها ومقارنتها بأعداد أضدادها
مثل عدد كلمتي البر والبحر كنسبتهما في الطبيعة.

بل وإعجاز حرفي كحرف السين في سورة الناس وجرسها المناسب للسورة وحرف النون في سورة ن والدالة على الحنان والمناسبة لموضوع السورة.

وإعجاز لفظي في الصاخة والطامة بمد التلاوة 6 حركات فتجد نفسك كأنك تصرخ يوم القيامة.

وإعجاز بلاغي.

وإعجاز تاريخ كذكر ملك بدلا من فرعون في قصة يوسف (أيام الهكسوس) وذكر اليم في قصة فرعون في الأحداث المتصلة به والبحر في غير ذلك ، مثلا "فنبذناهم في اليم " لكن "اترك البحر رهوا" لأن البحر في اللغة الهيروغلوفية "مو" (ومنه اسم موسى) فكانت أقرب الكلمات العربية إليه يم.

ونرى إعجاز تفسير: فالفاتحة هي بذرة شجرة القرآن بها كل مقومات حياتها وجيناتها، ففي الثلث الأول من القرآن يتحدث عن موضوع واحد هو بناء المجتمع المسلم والتعامل مع الأعداء يلخصه في الفاتحة:آخر آية صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولاالضالين:

· فسورة البقرة يوجد بها خطان متوازيان على طول السورة الأول عن بني إسرائيل فنرى الله تعالي يدعوهم لاتباع أوامره ويذكرهم بنعمه عليهم منذ بعثة موسى ويخبرنا تعالي أن قلوبهم كالحجارة ويتملصون من الحق كما في البقرة والخط الثاني عن البناء الداخلي للمجتمع المسلم فتتحدث الآيات عن الصلاة والصوم والزكاة والحج والجهاد وبعض الأمور الاقتصادية كالدين والاجتماعية كالطلاق.

· سورة آل عمران الخط الأول عن بناء المجتمع والاستفادة من درس أحد والخط الآخر هو العلاقة مع النصارى وقصة عيسى وأن فصل القول بيننا "قل ياأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله".

· سورة النساء أيضا عن بناء المجتمع وتحذير المؤمنين من أعدائهم فيتكلم الجزء الأول عن حقوق الأيتام والزوجات والعلاقة الجنسية والميراث وقوامة الرجل والجزء الآخر عن المنافقين وتحذيرنا من أن نكون منهم "فلا وربك لايؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم".

· المائدة عن بناء المجتمع وأخلاق التعامل مع أهل الكتاب فنراه تعالى ينظف مائدة المسلم من القمار والخمر والميتة والدم ولحم الخنزير ثم يأتي التحذير بألا نتخذ أهل الكتاب أولياء.

· الأنعام :طعامك (ونواحي تغذية حياتك) يجب أن تعتمد على تعليمات الدين.

· الأعراف :تدلنا على سنة الله في رسله وقومهم.

· الأنفال:غزوة بدر.

· التوبة : عن كيفية التعامل مع الكفار بعد النصر ويحذرنا من ترك الجهاد.

في الثلث الثاني من القرآن: يلخصه في الفاتحة"الرحمن الرحيم مالك يوم الدين اهذنا الصراط المستقيم".

· أول 7 سور تأتي بعد بناء المجتمع المسلم (في الثلث الأول) بدعوة الأمة بالاستمساك بدينها مستأنسين بقصص السابقين"اهدنا الصراط المستقيم".

· ثاني خمس سور عن بناء الروح المؤمنة والنفس المطمئنة "إياك نعبد وإياك نستعين".

· ثالث أربع سور عن الأعمال الصالحة آخر 3 سور "الرحمن الرحيم مالك يوم الدين "يبين كيف تنشر النفس المطمئنة نور الهداية على من حولها ففي النمل نرى كيف أدخل سليمان الإيمان في قلب ملكة سبأ ثم نقاش المشركين في لغة تمس ملكات خفية في القلب "قل الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى آلله خير أما يشركون . أمن خلق السموات والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أءله مع الله بل هم قوم يعدلون .أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل بين البحرين حاجزا أءله مع الله بل أكثرهم لايعلمون . أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أءله مع الله قليلا ما تذكرون.أمن يهديكم في ظلمات البر والبحر ومن يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته إءله مع الله تعالى الله عما يشركون . أمن يبدؤا الخلق ثم يعيده ومن يرزقكم من السماء والأرض أءله مع الله قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ." وتعليم للمؤمنين كيف تكون الدعوة لله.

الثلث الأخير من القرآن : ويلخصها "الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين".

· أول 4 سور (الرحمن الرحيم مالك يوم الدين) كلهم يبدأون بألم وفيها إحاطة الله بمكر الكافرين والذي يبدو معقدا ومقززا كخيط العنكبوت ولكنه في الحقيقة واه مثله.

· ثاني 7 سور (الرحمن الرحيم مالك يوم الدين) عن النبي صلعم تبدأ بالأحزاب فيبين الله نصرته لنبيه على الأحزاب واليهود ثم التحذير من إيذاء النبي والوصية بالصلاة عليه.

· ثالث 7 سور عن مصير المؤمن بالمقارنة بمصير الكافر (الرحمن الرحيم مالك يوم الدين).

· رابع 4 سور من صفات جلال الله وانطباعها على المؤمنين.

· آخر 57 سورة (الحمد لله رب العالمين)تتحدث عن نعم الله ويوم القيامة ففي الذاريات نرى كما أن الريح تذري (تنشر) التراب فإن نعم الله تنتشر في الكون"وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون" وفي الرحمن تتكرر"فبأي آلاء ربكما تكذبان"والواقعة تتحدث عن تفاصيل غير مسبوقة ليوم القيامة.

الفاتحة دعاء العبد لربه والقرآن هو إجابة هذا الدعاء.

ثانيا:الكتب الأخرى

[line]

(4) الكتاب الرابع :

شهد القرن الثالث ق م ذروة مجد العلوم الطبيعية لدى اليونان ذلك أن الملوك كانوا أكثر تسامحا في البحث العلمي وأكثر تشجيعا، من ذلك أن الاسكندر أرسل إلى المدن اليونانية جمالا محملة بألواح بابلية للترجمة وأنشأالبطالمة المتحف الذي كان معهد للدراسات الراقية وجمعوا علوم البحر الأبيض في المكتبة.

وكان لزوال الحدود السياسية بين الأقطار ووجود لغة مشتركة وسهولة تبادل الأفكار وقيام طبقة من التجار ذات عقلية علمية وازدياد عدد المدارس والجامعات والمراصد ودور الكتب كان لهذه كلها مجتمعة مع ازدياد الثروة وتقدم الصناعة ومناصرة الملوك أكبر الأثر في تحرير العلم من الفلسفة وحدث حوالي مستهل القرن الثالث أن أصبحت الرياضة أجود باختراع طريقة حساب أبسط..

لكن أعظم ما أحرزته العلوم من انتصار في العصر الهلينستي كان في الهندسة النظرية ، ومن علماء ذلك العصر كان عالما ظل اسمه لمدة ألفي عام مرادفا لاسم هذه الهندسة.

4. الكتاب الرابع: إقليدس والأصول elements
الكتاب الرابع: إقليدس والأصول elements

أنشأإقليدس مدرسة في الإسكندرية وبرع تلاميذه في هذا العلم ولم يكن يعني بالمال ويحنق على التلميذ الذي يسأله عن الفائدة المادية لعلم الهندسة وكان شديد التواضع والرأفة وكتب Elements عام 300 وجمع فيه معلومات اليونان الهندسية.

بدأ الكتاب بالتعاريف البسيطة ثم بالفروض الضرورية ثم الأفكار العامة وسار على ما أوصى به أفلاطون فاقتصر على الأشكال والبراهين التي لا تحتاج من الآلات إلى غير المسطرة والفرجار ، واتبع طريقة شبه كاملة في الإثبات تسير على نظام الفرض والعمل والبرهان والنتيجة فأقامت للعالم صرحا رياضيا ظل حتى العصر الحالي المعترف به في كل جامعات أوربا وربما لا يشبه كتابا هذا الكتاب في أثره الباقي غير الكتب السماوية.

يلخص الكتاب الأول والثاني أعمال فيثاغورث الهندسية ، والثالث أعمال أبقراط الشكشيوني ، والخامس أعمال يوذكسوس ، والرابع والسادس وال11 وال12 آراء العلماء الأثينيين المتأحرين ، والسابع والثامن والتاسع في الرياضيات العليا.

ولم يحفظ للعالم هذا الكتاب غير المسلمين حين قامت حضارتهم.

ذهب الراهب الإنجليزي إدلارد الباثي لقرطبة 1120 متخفيا في شخصية طالب مسلم ثم عاد بترجمة إقليدس ’الأصول ’ الذي أفادت منه أوربا 4 قرون كنص رياضي مع هندسة الخوارزمي التحليلية ، وقد اقتصر الأصول على الهندسة المستوية ولم يتعرض لهندسة المجسمات.

وقام نصير الدين الطوسي بالنقد التحليلي لهندسة إقليديس فكان نقطة البداية للهندسة اللا إقليدية عام 1733 على يد ساكشيري ، وكانت اللغة العربية هي لغة التفكير (كراوثر في قصة العلم) التحليلي والذي ساهم في ظهور المنطق الرياضي الحديث عند ليبنتز وخلفائه.

[line]

(5) الكتاب الخامس : أفلاطون والجمهورية

كان ينتمي إلى أسرة عريقة وبرع في الموسيقى والرياضة والشعر ، وافتتن بسقراط ، وشهد محاكمته وموته بعد عودة الديمقراطية ففر من اثينا ثم أنشأ الجامعة التي قدر لهاأن تكون فيما بعد مركز بلاد اليونان العقلي تسعمائة عام كاملة.

قال نتشه عنه : أنه كان مسيحيا قبل وجود المسيحية.

وقد بقي أفلاطون أحب المفكرين اليونان إلى الناس ، وكان أقوى مجادل في العصر القديم ، وانتهى في فلسفته بقمع كل تفكير حر وأن الفلسفة يجب أن يقضى عليها لكي يعيش الإنسان ، ولو أن مدينته الفاضلة تحققت فعلا لكان هو أول ضحاياها.

وكتابه القوانين هو أقدم المراجع الأوربية المعروفة في التشريع.

ولكن الجمهورية هي أعظم المحاورات لأنها أكمل عرض لفلسفة أفلاطون فهو أكمل نتاج عقلي وصل من مؤلف يوناني.

5- plato & republic
تأثر أفلاطون بالمبادئ الكلبية (أن تقتصر حاجات الجسم على الضرورات لتكون الروح حرة) فوصف في المقالة الثانية من الجمهورية مدينة فاضلة تعيش عيشة فطرية شيوعية فنجد رجالا لا أملاك لهم ولا زوجات يستمسكون بالحياة البسيطة.

وكانت المحاورات التي أوردها أفلاطون قطعة أدبية لاتاريخية فهو لا يدعي أنه ينقل لنا نصا دقيقا للأحاديث التي كانت تجري قبل أن يكتبها بأعوام عديدة ، وذهل سقراط حين سمع الألفاظ التي أنطقه بها الفيلسوف المسرحي ، وقد كتبت المحاورات مستقلة كل منها عن الأخرى ولعلها كتبت في فترات متباعدة وفيها آراء متناقضة ومنها الجمهورية ، ومعرض الآراء (سمبوزيوم) هو خير ما كتب من نوعه في أدب العالم.

لم يتبع أفلاطون أفكارا منظمة، وتتلخص آراؤه في المنطق وماوراء الطبيعة والأخلاق وعلم الجمال والسياسة.

وهو يرفض قول السفسطائيين أن الحواس خير وسيلة لمعرفة الحقيقة فلو صح هذا لكان مايقوله أي مخبول صحيح وليست الآراء أشياء تدركها الحواس ولكنها حقائق تعرف بالتفكير.

وكل شئ في ميتافيزيقية أفلاطون يدور حول نظرية الأفكار فالله يحرك كل شئ وينظمه حسب الأفكار ، وليس هناك شئ حقيقي إلا الذي فيه روح يعطيها الله وهي قوة وجدت قبل الجسم ، وإذا مات الإنسان انتقلت روحه إلى الجحيم أو إلى الجنة.

كان أفلاطون يعرف أن كثيرين من قرائه ملحدين بدليل أنه حاول وضع قانون أخلاقي غير معتمد على الدين ومحاوراته في الجمهورية تتحول من المتافيزيقا إلى الأخلاق والسياسة.

والمشكلة الرئيسية في علم الأخلاق تدور حول النزاع بين ملاذ الفرد وبين الخير الاجتماعي وأن الإنسان في حاجة إلى الذكاء للتمييز بين اللذات الطيبة والضارة ، ومن الواجب أن تربي في الطفل عادة الاعتدال.

وتتكون النفس من ثلاثة أجزاء : الشهوة والإرادة والفكر ، ولكل جزء أداء واجب نحو الله ونحو الوالدين.

ظل أفلاطون عابداً يغمر فكرته عن الخير تقوى وتوحدت فيه الفلسفة والدين وامتزجت الأخلاق بالجمال . وفي دولة المثالية يفرض الرقابة على الفن الذي ترى الحكومة أن فيه نزعة مغايرة للأخلاق الفاضلة ، ويمنع الخطب المضادة للدين.

ويظن أفلاطون أن الجمال الحق هو جمال العقل . والحب ثلاث مراحل:
1- حب الجسم : وهو مشروع لأنه وسيلة للتناسل ولكنه صورة بدائية.
2- حب الروح : كمايحب الشاب الشيخ لحكمته وشرفه.
3- حب الحقيقة: وهو حب الاستحواذ على الخير الأبدي وهذا الحب هو الحب الأفلاطوني.

ويحلم بمجتمع خال من الفساد ويرى أول مايجب عمله هو :
· البحث عن ملك صالح.
· والواجب الثاني أن نبعد أساليب الكبار لأنها تفسد الشباب وتطبعهم بطابع الماضي (إلا في حفظ النظام).
· ثم نعد للشباب منهجا تعليميا يمتد إلى عشرين عاما ويشمل قصص الصالحين.
· ثم يجري لهم اختبارات من يخفق فيها يصبح رجل اقتصاد ( رجل أعمال – صانع – زارع).
· ومن ينجج في الاختبارات (الجسمية) يتلقون منهجا آخر 10 سنوات ثم يختبر.
· فإذا سقط يصبح جنديا ولا يسمح له بأملاك خاصة كرجل الاقتصاد.
· وإذا اجتاز فيدرس الفلسفة الإلهية 5 سنوات بجميع فروعها من رياضيات إلى سياسة إلى منطق.
· ثم يلقي في الحياة العملية.
· ثم يكون حاكما من غير انتخاب ولكن بلا أملاك.

وليست للمدينة قوانين بل تعرض القضايا على الملك الفيلسوف.

وتقدم للأطفال قرصا للتعليم متكافئة مع شيوعية المال والنساء ومساواة الرجل بالمرأة ، ويختم بحثه ’وإلى أن يكون الفلاسفة ملوكا أو يتشبع الملوك بالفلسفة لن ينجو الجنس البشري من الشر’.

وشعر كما شعر فولتير أن الملكية أفضل من الديمقراطية في أن المصلح في الحالة الأولى لا يحتاج إلى إقناع أكثر من رجل واحد وفي ذلك يقول : إنك إذا أردت أن تنشئ دولة صالحة فما عليك إلا أن تضع على رأسها حاكما عادلا’، وقال عن نفسه : أنه يجب العدالة أكثر من حبه للحقيقة وأن هدفه أن يمحو الفقر والحرب وأنه لا يستطيع أن يمحوهما إلا بسيطرة الدولة على الأفراد وهذه السيطرة بإحدى اثنتين :القوة أو الدين.

والنظرة الأفلاطونية أظهرت النظرة العقلانية للإنسان والطبيعة ، ولعبت دورا هاما في الفكر الفلسفي في أوربا في العصور الوسطى فأظهر العالم الطبيعي في كتاب طيماوس ككيان منظم عقلاني: ’لابد لكل ما يخلق من أن يخلقه خالق:إذ لا يمكن خلق شئ دونما خالق ,هل كانت السماء موجودة أو العالم دون بداية؟ أنا أقول خلق وكانت له بداية’.

ظلت فلسفة أفلاطون هي المسيطرة على الغرب إلى أن ظهر في في القرون الوسطى كتاب لأحد أكبر عالمين مسلمين لهما الأثر على الفكر الغربي الفلسفي وهو ( كتاب الشفاء لابن سينا ) فاسترعى انتباه علماء العقائد المسيحيين نزعات الأفلاطونية عند ابن سينا فقد كان أولئك اللاهوتيين تواقين إلى الوصول إلى أساس فلسفي لما كانوا يأخذون به من المذهب الأوغسطيني ( فلسفة القديس أوغسطين 353-430 م ولد في شمال أفريقيا واعتنق المسيحية في سن ال34 ودافع عن الكنيسة وقال : أن وجود العقل في الإنسان دليل على وجود الله) ، وكان من ثمرات ذلك المذهب الأوغسطيني كتاب ,في النفس, لكبير أساقفة طليطلة (عاصمة الأندلس) يوحنا الطليطلي في القرن الثاني عشر الميلادي وهو متأثر كلية بابن سينا والمؤلف يعلق على الفلسفة الأفلاطونية في صورتها المسيحية عند أوغسطين في ضوء الفلسفة عند ابن سين.
ا
أما العالم الثاني فهو الملقب عند الغرب ب ( الشارح الأعظم لكتب أرسطو) لعالم الإسلامي :ابن رشد ) الذي قال بنظرية العقل الفعال والعقل المنفعل كأرسطو والتي استحالت إلى نظرية الفيض التي تقول بها الأفلاطونية الحديثة والتي انتقلت للغرب عن طريق ابن سينا وأصبحت الفلسفة العربية في الغرب تحل محل فلسفة أرسطو وتدعى الأفلاطونية الحديثة وقال عن ذلك روجر بيكون: أن ابن رشد أعظم الفلاسفة بعد أرسطو وابن سينا ، وقال’تحظى فلسفة ابن رشد في هذه الأيام (حوالي 1270م) بقبول جميع العقلاء’.

[line]

(6) الكتاب السادس :
ولد عام 1058 وعين في الثلاثين مدرسا ببغداد 3 سنوات طبقت فيها شهرته الآفاق ، ثم اصيب بمرض غريب أقعده عن العمل وأفقده شهوة الطعام وأصيب بشلل في لسانه وتدهور في مزاجه.

واعنزل الناس ووصل بتفكيره أن ليس بالعقل وحده يعرف الإنسان ربه فبالعقل لا يستطيع معرفة نفسه ولكن بالقلب والحب يستطيع ، وبهذه النزعة كتب أعظم كتبه تأثيرا.

ولما توفي 1111 كانت موجة الإلحاد قد ردت على أعقابها واطمأنت جميع قلوب المؤمنين بل إن المسيحيين أنفسهم أثلج صدورهم ماوجدوه في كتبه بعد أن ترجمت من دفاع عن الدين وعرض لقواعد الصلاح .. لم يروا له نطيرا بعد أيام أوغسطين واختفت الفلسفة من أيامه.

الكتاب السادس: الغزالي والإحياء ’إحياء عقيدة ونهاية فلسفة’
الكتاب السادس: الغزالي والإحياء ’إحياء عقيدة ونهاية فلسفة’

نظرا لتفشي الفلسفة ونزعة التشكك عند بعض كبار العلماء كان الدين يكافح للاحتفاظ بولاء الطبقات المتعلمة، فقد بقي ابن سينا متمسكا بفلسفة أرسطو واسترشد في بحوثه بأرسطو والفارابي والذي كان يدعو إلى تجديد الإسلام بمزيج من الفلسفة اليونانية والمسيحية والتصوف وآراء الشيعة.

وكان رد الفعل الذي نتج من هذه الحركة العلمانية (التي كادت أن تودي بالمسلمين كما فعل فكر فولتير في الغرب ) هو ظهور أبي حامد الغزالي حجة الإسلام ومجدد القرن الخامس الهجري.

فنقد عالم المحسوسات وفقد الثقة بالحواس فبها ترى النجوم ضئيلة برغم أنها أكبر من الأرض ، والعفل أرقى درجة ولكنه يعتمد على الحواس فقد يخطئ كما في الأحلام ، وأرقى منه وأصدق هو التأمل . وبهذه النزعة كتب أعظم كتبه تأثيرا ( تهافت الفلاسفة) و( إحياء علوم الدين) .

واستعان في الأول على العقل بجميع فنون العقل فاستخدم الجدل الفلسفي الذي لا يقل دقة عن جدل كانت ليثبت أن العقل يؤدي بالإنسان للتشكيك في كل شئ والإفلاس الذهني ، وقال : إن الفلسفة لا تستطيع أن تثبت وجود الله أو خلود الروح بل الوحي هو الذي يؤكد هاتين العقيدتين اللتين لا قيام لغيرهما لأي حضارة.

وشرح في الأحياء العودة للعقائد السلفية ، ودافع عنها ، وصار أقوى عدو للفلاسفة الذي لم يواجهوا عدوا أقوى منه.

وقيل عن الأحياء ’من لم يقرأ الأحياء فليس من الأحياء’.

في كتابه تهافت الفلاسفة يثبت أن العقل يؤدي بالإنسان للتشكك في كل شئ وللإفلاس الذهني والانحطاط الخلقي.

وإذا كان الفلاسفة يعدون عقلهم إلههم فإن الغزالي يضع الأمور في نصابها حيث يذكر أن العقل ميزان الله في أرضه ولكن المحسوسات تشوش عليه وهناك مور ليس للعقل سبيل للقطع بها مثل البعث والغيبيات.

وقسم الغزالي الحقائق إلى حقائق تدركها الحواس ، ثم حقائق أقوى يدركها العقل ، (وذكر أن العقل يعتمد على الحواس ولكن في المنام قد يخدع العقل إذن فليس بالعقل وحده تعرف الحقيقة ) ، ثم حقائق أقوى يدركها القلب، إذن فهو القلب لأن العقل لايستطيع معرفة نفسه ولكن الحب والقلب يستطيعان. ويصل القلب لأعلى مراتب اليقين عن طريق الزهد والتفكر في صفات الله ومخلوقاته.

وظهرت قدرته على التوفيق بين الدين والعقل ، وكان هذا سبب شهرته في الغرب بعد تفوق العقل والعلم والتنوير في عصره الأمر الذي فشل الغرب فيه في نهضتهم.

وقد قضى بكتابه تهافت الفلاسفة على الفلسفة في الشرق قضاء مبرما لم تقم لها بعده قائمة ( بالرغم من ظهور ابن رشد في أقصى أركان العالم الإسلامي ) بعد أن كادت تودي بالمسلمين لعلمانية الغرب الآن.

وعاد الغزالي في آخر الأمر عن طريق التصوف إلى العقائد الدينية السليمة في الإحياء.

وأصبح الحديث والقرآن موضع اهتمام العقول الإسلامية من جديد وبدون محاكم تفتيش الغرب كما في عصر النهضة ودون اقتتال كما حدث في حركة لوثر.

وتتلخص أعمال حجة الإسلام في الآتي :

1. أزال الغزالي غلبة الفلسفة اليونانية حتى في أوروبا (منطق أرسطو) ، وفتح باب دور النقد العلمي ، ومنه أخذ روجر بيكون في القرن ال13 وفرنسيس بيكون في القرن ال17.
2. أثبت الحجة العقلية لشرائع الدين ووراء العقائد براهين منطقية وأنها ليست كهنوت كالمسيحية غير مفهوم وهو مادعا أوروبا للإلحاد.
3. بين ضآلة اسباب فرقة المذاهب والأمور الدخيلة على العقيدة.
4. العودة من القشور والتقليد إلى الروح والشعور.
5. عرض المقياس الصحيح للأخلاق.

[line]


7) الكتاب السابع :

كان للخطوات التي خطتها العلوم الرياضية والتي تبدو لنا اليوم تافهة الفضل في شحذ أدوات الحساب في العصر الذي نحن بصدده (القرن السادس عشر) فكتب محمد بن موسى الخوارزمي(780-850) رسائل قيمة في الأزياج الفلكية
(ظلت قرونا كثيرة هي المعمول به في جميع البلاد من أسبانيا إلى الصين)
وأقدم الجداول المعروفة في حساب المثلثات والجغرافيا والجبر ، وأورد في كتابه حساب الجبر والمقابلة 830 م حلولا تحليلية وهندسية لمعادلات الدرجة الثانية (خمس فئات منها).. ومن هذا الكتاب اشتق اسم الجبر.. وترجم في القرن ال12 ليدرس في أوربا حتى القرن ال16.

وكان يطلق على الكمية المجهولة اسم ’الجذر’ إشارة إلى جذر النبات الذي عادة ما يكون مختفيا تحت الأرض.. واستخدم مصطلح القوة’الأس’ ليصف مربع الجذر.. والجبر يتعلق بمعالجة المعادلات بحيث نستبعد منها العدد السالب
بينما المقابلة تمثل طريقة لتبسيط المعادلات عن طريق جمع أو طرح كميات متساوية من طرفي المعادلة.

ومن تلامذته عمر الخيام ( وهو أيضا من أكثر الشعراء شهرة ) الذي ألف كتابا في الجبر الذي وصل فيه لحل جزئي لمعادلات الدرجة الثالثة..

وقيل إنه ’ربما كان أعظم ماوصلت إليه العلوم الرياضية في العصور الوسطى’ .

أما الفلك فكانت أكثر آلاته من مخلفات العصر الوسيط كالاسطرلاب والبوصلة ، وبرغم ذلك في حوالي عام 1514 وصل فلكي بولندي إلى استنتاجات في بعض نسخ مخطوطة..

لم يلق الفلكيون القلائل الذين قرءوا النسخ كبير بال إليه .. وظهر الكتاب أخيرا في 1543 ووصلت نسخة أولية للمؤلف وهو على فراش الموت فقرأ صفحة العنوان وابتسم ، ثم مات في نفس الساعة.

كانت أعظم ثورة في تاريخ الفلك.. بل كانت أشد عمقا من حركة الإصلاح البروتستنتي في التاريخ المسيحي، فقد تخطت حركة الإصلاح اللوثري إلى حركة التنوير.

كان أحد أكبر 3 كتب عرفت في التاريخ الغربي مع كتاب داروين وماركس.

الكتاب السابع: كوبرنيكس و "في فلك الأجرام السماوية" concerning revolution of heavenly bodies"

الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

كتابات غيرت التاريخ ١

تاريخ كتابات غيرت التاريخ
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين



تاريخ كتابات غيرت التاريخ



مقدمة

كانت أوسع خطوة خطاها الإنسان في انتقاله إلى المدنية هي الكتابة
وبدأت في بلاد ما بين النهرين بالكتابة المسمارية عند السومريين
وأخذ منها المصريون الكتابة التصويرية ..

وقد تطورت الكتابة من الرسم في حوض البحر الأبيض عند نهاية العصر الحجري الحديث (4000ق م) وبداية عصر الدولة المصرية القديمة (3500 ق م) بالكتابة الهيروغليقية ومعظم من قام بها كان من الكهنة
وقد أخذ الفينيقيون أحرف الهجاء من مصر وأخذها اليونان (الأحرف الفينيقية) وانتقلت مع التجارة للبلاد حول البحر المتوسط ثم علمها اليونان أوربا..

تطور الكتابة هو الذي خلق الحضارة خلقا لأن الكتابة هيأت نقل المعرفة وزيادة العلم وظهور الكتابة هو الذي يعين بداية التاريخ وفجر المدنية
كان الورق أهم السلع في التجارة المصرية ومن أعظم النعم الخالدة التي أنعم بها المصريون على العالم فكان عماد المدنية..

أما صناعة الورق الحديث فبدأ مع الصينيين وقدمه المسلمون للعالم حين فتحوا نصف الكرة الأرضية فقد أحضر المسلمون صناعة الورق إلى أسبانيا في القرن العاشر وإلى صقلية في القرن 12 وإيطاليا في ال13 وانتقل لفرنسا في ال14 فعرف العرب صناعة الورق قبل أوربا بنحو 4 قرون
فكان كل علم سطر على ورقة يرجع الفضل فيه لصناعة الورق الذي نشره المسلمون..

سنتجول بين كتابات سماوية ودينية وفلسفية وشعر وعلم ودعاية ورواية
سنرى الكتاب الذي أضحى تراثا للمجتمعات القديمة كلها
سنقرأ للعالم الذي ارتبط به علم الهندسة 2000 عام
سنرى الكتاب الذي كانت تعاليمه مثل البترول يصب على لهب التوسع الاستعماري
سنرى أعظم الكتب إجراما في القرن العشرين الذي قتل أمام كل كلمة فيه 125 شخص وعن كل صفحة 4700 نفس وأزهق مع كل باب أكثر من مليون و200000 نفس ذلك الكتاب الذي تنبأ بالموت والدمار اللذين أحدثتهما الحرب العالمية الثانية
سنرى الكتاب الذي قيل أنه لم يحدث أي اكتشاف أثر على البشر أعظم منه
سنرى أعظم المحاورات في تاريخ الأدب
سنقرأ لمن قال عنه أينشتين كانت الطبيعة أمامه كتابا مفتوحا
سنقرأ لأكثر عالم في القرن ال19 خلقا لنظرة جديدة في الفكر الذي أحدث انقلابا في أفكار الرجل العصري
سنرى من قيل عند إعدامه بالمقصلة:لقد استغرق قطع رأسه ثانية و لكنا نحتاج مائة سنة لنجد رأسا مثله
سنقرأ أعظم مؤلف في القرون الوسطى للعالم المصري المسلم اعتمد عليه الأوربيون في اختراع المجهر والمرقب وظلت الدراسات الأوربية للضوء حتى القرن 15 م تعتمد عليه
سنقرأ لمن انكسرت بكتاباته موجة الإلحاد في الشرق والغرب
سنقرأ لأعظم الشعراء والأطباء والصيادلة وعلماء الاجتماع والفلك في الشرق والغرب فهذه الكتب كان لها التأثير الأعظم على التاريخ والاقتصاد والثقافة والمدنية والفكر العلمي والديني لأعظم جزء من العالم
سنقرأ لمن أوقفت كتابها عشرات السنين من اضطهاد الرق
سنقرأ لصاحب نوبل الذي فهمه أقل من عشرة أشخاص في العالم والذي بدأ العصر الذري وهو في العشرينات من عمره
سنقرأ للكتاب الذي أشعل فتيل الحنق على الإسلام في العالم في القرن الواحد والعشرين
سنقرأ للكتب التي صنعت الحضارة الأوربية وبررت لها استعمارها للشرق
سنقرأ للكتب التي أسست علمانية الغرب وهدمت الدين
وسنقرأ للكتابات التي حررت الشرق من الاستعمار الغربي في العصر الحديث وأسست نهضة الشرق الحديثة
وسنكتشف كيف صنعت كتابات المسلمين الحضارة الغربية وكما قال جورج سارتون مؤرخ العلم في كتابه ’الشرق الأوسط في مؤلفات الأمريكيين’: ’إن المسلمين يمكن أن يعودوا لعظمتهم الماضية لو عادوا إلى فهم الحياة في الإسلام والعلوم التي حث عليها’

أولا : الكتب السماوية

(1)

وصلت بابل من حيث الحضارة المادية في عصر الأسرة البابلية الأولى إلى درجة لم يصل له غيرها من مدن آسية إلى وقتنا هذا عدا عصر أكبر في الهند في القرن العاشر .

كانت بابل من حيث تاريخها وجنس أهلها من سلالة السومريين وتطل علينا من بداية تاريخ بابل شخصية قوية (2123 – 2081 ق م) ذلك الفاتح المشرع الذي دام حكمه 43 سنة وكان شابا يفيض حماسة وعبقرية عاصفة في الحرب لا يخسر واقعة نشر لواء السلام على ربوع دويلات الوادي وأقام فيها الأمن بفضل كتاب قوانينه التاريخي العظيم
الذي أضحى تراثا للمجتمعات القديمة كلها

1. الكتاب الأول: قوانين حمورابي تراث حضارة وأثر وحي

الأحد، 28 نوفمبر، 2010

آلام المسلمين وآمالهم عبر القرون (٢)

بقية آلام المسلمين

(القرن العاشر والحادي عشر)

وصدقت النبوءة ، فكان الرجل الوحيد الذي ينهض لقمع تلك الفتن ونصرة الشرع المحمدي وجاهد وحيدا لإحياء الدين في وجه قوة الحكومة في أمة تبلغ ثلث تعداد المسلمين في العالم فكان هو ثلث الإسلام ، هو مجدد القرن العاشر الهجري الشيخ أحمد السرهندي ....

قام هذا الرجل الأرمل الأعزل وخالف علنا تلك المنكرات التي كانت فاحشة في حمى الحكومة ودافع عن الشرع الذي كان مبغوضا عندها، فهبت الحكومة تحاول قهره وإعناته بكل ما تملكه من الوسائل حتى زجت به في السجن إلا أنه نجح على رغم أنفها في صرف تيار الفتنة ، فجعل يتصل بالأمراء الصغار وبالحاشية ويعد لانقلاب شامل ، ليس انقلابا عسكريا بل لانقلاب روحي فكري وكان يرسل الرسائل تلتهب بالحماسة الدينية والعاطفة والإيمان..

وعاد الملك جهانكير – ابن الملك أكبر - الذي كان بعث الشيخ إلى السجن لعدم سجوده له معتقدا للشيخ وأدخل ابنه شاه جهان (صاحب تاج محل) في حلقة مريديه ، ونتج من ذلك أن تحول عناد الحكومة لدين الإسلام احتراما وإعظاما ، وانقضى الدين الجديد للملك أكبر بجميع البدع وأصبحت الحكومة معتقدة بأحكام الإسلام الشرعية.

وولد بعد وفاة الشيخ أحمد بأربع سنين الملك أورنك زيب عالمكير ، وربما لم يكن إلا من آثار الإصلاح الذي قام به الشيخ أن تمكن هذا الشاب الملكي من آل تيمورلنك من تحصيل التربية العلمية والخلقية التي جعلته خادما للشريعة ، وهو حفيد الملك أكبر الذي كان هادما للشريعة..

ولا تنحصر مآثر الشيخ أحمد في أنه أنقذ الحكومة في بلاد الهند من السقوط في حجر الكفر وثنى تيار الفتنة التي كادت تمحق الإسلام في هذه البلد قبل أربعة قرون مضت بل جاء بصنيعين عظيمين كذلك..

أحدهما : أنه طهر معين التصوف الصافي من الأدناس والأكدار التي كانت تسربت إليه من ضلالات الفلسفة والرهبانية والتي كانت سببا في سلبية المسلمين في الشرق والغرب وبعدهم عن تحصيل العلم ومقاومة الاستعمار ذلك التصوف الذي شهر الحرب على العلوم الطبيعية والرياضية وفنونها وصناعاتها بحجة أنها تمنع العلوم الوهبية فحرموا الإسلام من ثمرات هذه العلوم وأورثوا أبناءهم الفقر.

والثاني : أنه خالف كل ما كان رائجا بين العامة من تقاليد الجاهلية أشد المخالفة وبعث حركة نامية لاتباع الشريعة جال ألوف من أعضائها المتدربين في أنحاء الهند وبلاد آسيا الوسطى و بذلوا جهدهم لإصلاح أخلاق العامة وعقائدهم فاستحق بهذا العمل أن يكون مجدد القرن العاشر الهجري.

وبعد إصلاح أحمد لقلوب المسلمين في الهند بقي إصلاح السلطنة لقوالب الكفر في الهند لتعود مسلمة كما كانت فكان أن بعث الله بسادس الخلفاء الراشدين في القرن الحادي عشر الهجري
آلام المسلمين (بقية)

فكان أن بعث الله بسادس الخلفاء الراشدين في القرن الحادي عشر الهجري


هو السلطان عالمكير أورانك زيب ابن شاهجان بن جهانكير ابن الامبراطور أكبر.....فلما مات أكبر وولي بعده ابنه جهان كير استطاع الشيخ محمد معصوم ابن الشيخ السرهندي أن يشرف على تربية طفل صغير هو أحد حفدة جهانكير.... فقرأ القرآن وجوده والفقه الحنبلي وبرع فيه وبرع في الخط وأتقنه وألم بعلوم عصره وربي مع ذلك على الفروسية ودروب القتال ..

ولما مات جهانكير ولي ابنه شاه جهان في أواخر القرن العاشر السلطنة ، والذي ولي بدوره كلا من أبنائه قطرا من أقطار الهند وكان نصيب هذا الطفل وهو (أورانك زيب) ولاية الدكن ، وكان لشاه جهان زوجة لا نظير لحسنها في الحسن هي ممتاز محل فماتت فرثاها بقطعة فنية من الرخام هي تاج محل .......وتحول حبه إياها حبا لهدا القبر فجن به جنونه، فأقصاه ابنه الأكبر وولي مكانه فنازعه إخوته ... استطاع أورانك زيب أن يغلبهم جميعا..

كان جلوسه على سرير الملك سنة 1068هـ،وكان كل همه إسعاد الناس وإقامة العدل ورفع الظلم وجهاد الكافرين المفسدين في الأرض .....لذلك لبس لأمة الحرب من أول يوم ، وكان يومئذ في الأربعين ونهض بنفسه يقضي على الخارجين ويقمع المتمردين ويجاهد الهندوس والرافضة 27 سنة ، ويفتح البلاد ويقرر العدالة والأمن في الأرض ، وما زال ينتقل من معركة يخوضها إلى معركة ومن بلد يصلحه إلى بلد حتى امتد سلطانه من سفوح الهيملايا إلى سيف البحر في جنوب الهند ..

وكان يملك الهند كلها ودخل على يديه ملايين المنبوذين الإسلام حتى قضى شهيدا في سبيل الله ولكن أورانك زيب حقق مع ذلك من الاصلاح الداخلي مالم يحققه مثله إلا قليلا من الملوك.. فأزال ما كان باقيا من الزندقة التي جاء بها أكبر أبو جده وكانت الضرائب الظالمة ترهق الناس ولا ينال أمراء المجوس لفح نارها ، فأبطل منها ثمانين نوعا ، وسن للضرائب سنة عادلة وأوجبها على الجميع فكان هو أول من اخذها من هؤلاء الأمراء وأصلح الطرق القديمة وشق طرقا جديدا ..

وكان يرسل الحجاج على نفقته وأقام العدل للناس جميعا وكان للامبراطور امتيازات فألغاها وجعل نفسه تابعا للمحاكم العادية..

ووفق إلى أمرين لم يسبقه إليهما احد :

أنه لم يكن يعطي عالما عطية إلا كلفه بعمل من تأليف او تدريس لئلا يأخد مالا ويتكاسل فيجمع كونه أخذ مالا بغير حق وكتم علما .وأنه أول من عمل على تدوين الأحكام الشرعية في كتاب واحد يتخد قانونا فوضعت له وبأمره وإشرافه وتحت نظره الفتاوى التي نسبت له فسميت الفتاوى العالمكيرية ، واشتهرت بالفتاوى الهندية ، ويعد مرجعا في الفقه الحنفي ، وانتشر في كل أنحاء البلاد الإسلامية ..

و ألف كتابا في الحديث وشرحه وترجمه إلى الفارسية ..

وكان يكتب بخطه المصاحف ويبيعها ليعيش بثمنها ..

وكان شاعرا موسيقيا لكنه كره ذلك بعد أن ولي الملك ، وأبطل ما كان للشعراء والموسيقين ..

وكان يصلي الفرائض في أول وقتها لا يترك الجماعة بحال..

كانت بيده مفاتيح كنوز الهند وكان يأكل من كسب يمينه من كتابة المصاحف أو من قبعات يغزلها.. وحين مات لم يكن لديه إلا 300روبية ..

هذا هو الملك الذي قيل عنه سادس الخلفاء الراشدين توفي سنة 1118هـ في إحدى معاركه ,وعمره تسعون سنة بعد أن حكم الهند خمسين سنة ، وكانت حينئذ الهند غرة في جبين الدهر فلولا الله ثم الشيخ أحمد والسلطان أورانك ماكان الآن باكستان وبنجلاديش ونصف بليون مسلم في شبه قارة الهند.
آلام المسلمين (بقية)

القرن الثاني عشر إلى1205 هجرية (1791 م)- فتنة الوهن وتراجع الحضارة الإسلامية

"قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون كشف الضر عنكم ولا تحويلا" الإسراء 56

"قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لايهدي القوم الفاسقين" التوبة 24

أخذت بريطانيا تدريجيا في السيطرة على المشرق الإسلامي وكان لشركة الهند الشرقية الفضل الأول فبالرغم من أنها شركة تجارية إلا أنها لعبت دورا رأسماليا سياسيا في الهند والخليج فتمكنت من فتح فرع بالبصرة والسيطرة عليها وأن تستولى على كل الهند.

بدأ نجم الدولة العثمانية في الأفول وتعاظم التحدي الأوربي لها وسادت المنازعات أطرافها فزحف الروس على ماوراء القوقاز وابتلعتها وغزا الفرنسيون مصر.

وبرغم التدهور فظل الإسلام في قلوب معتنقيه شامخا بعكس الحضارات البائدة، يقول جوستاف لوبون : " توارت الأمم تحت أعفار الدهر ولم تترك لنا غير أطلال ولكن حين توارى المسلمون لم تزل ديانتهم حية وعناصر حضارتهم".

ويقول ول ديورانت وتوماس أرنولد المؤرخين’في 1678 م : قام المجريون بزعامة أمري توكولي بالاستغاثة بالمسلمين لحمايتهم من قمع النمسا للبروستانتية في المجر وأذاع توكولي إعلانا دعا فيه المسيحيين المحيطين بالمنطقة إلى دعم الهجوم على النمسا ووعدهم بحرية العبادة في حمى المسلمين ففتح الكثير من المدن أبوابه للمسلمين (1683 م ) واستسلم معظم المجر للأتراك لأن البلاد نعمت في ظل الحكم العثماني بحرية دينية أكبر مما نعمت به في ظل الأباطرة الكاثوليك.. وتمتع المسيحيون بتسامح ديني ماكان حاكم مسيحي ليحلم بمنحه للمسلمين في أي بلد مسيحي.. وكانت السلطات في تركيا تتولى حماية الكنيسة اليونانية الأرثوذكسية ضد أي تحرش أثناء العبادة.. واعتنق كثير من اليونانيين ذوي المواهب العظيمة الإسلام لإدراكهم تفوق المسلمين .. وذلك للسمو الخلقي في المجتمع الإسلامي.

وكانت نسبة معرفة الكتابة والقراءة في تركيا في القرن ال17 م أعلى منها في العالم المسيحي برغم ركود العلم..

ويذكر للأتراك أنهم الذين علموا أوربا التطعيم ضد الجدري وكانت الأستانة في القرن ال18 أروع العواصم الأوربية وأوسعها..

ولما أراد الغرب السيطرة على المسلمين أوحى لهم بأن رابطة الدين تعصب وحاول إبعاد الأمة عن الدين فأنشأ مدرسة في عليكرة في الهند للدهرية ، وتعاون مع مدعي العلم والمدنية الحديثة لذم التعصب الديني واعتباره ضد العلم والمدنية ، لا فرق بين تعصب معتدل وتعصب مرذول، ولم يعلموا أن الرابطة الدينية هي أحكم الروابط وأساس المنافع الوطنية إذ المصلحة واحدة للجميع فغضبة الدين وسيلة الدفاع عن النفس وتقوية أواصر الأخوة بين المسلمين.

وأسباب الاضمحلال عند المسلمين تتلخص في:

· انتقال تجارة غربي أوربا التي تقصد آسيا إذ أصبحت تدور حول أفريقيا بحرا بدلا من طريقها البري الذي يخترق مصر .

· إهمال قنوات الري فظل الفلاحون يتنظرون المطر في ذل ومسكنة.

· تفشي الرشوة والكسل حتى بين الحكام.

· دعة السلاطين الذين آثروا خدور النساء على ساحات الوغى فبدد السلاطين في الحريم ماكانوا في حاجة إليه من طاقة وهمة لضبط الجيش والموظفين فتردوا في مهاوي الكسل والفساد .

· الفشل في ملاحقة العلوم والأسلحة الحربية وركود حركة العلم واندثار المدارس وتبدد خزائن الكتب واستيلاء الطامعين على أوقاف المدارس،
وأيضا انتشر علماء الدنيا الذين اشتروا الحياة الدنيا بالآخرة وآفة الدين رجاله (وقد امتلأت الأمثال العامية سخرية بهم مثل هاتوا من المزابل حطوا على المنابر)..

وبرغم ذلك فقد ظل هناك علماء لهم تأثير عظيم في نفوس الناس وقيادة أفكارهم ولهم الزعامة الدينية والسياسية بين الجماهير ..وبينما كان الأزهر في مصر يثور بقيادة شيوخه للدفاع عن حقوق الأهالي ضد المماليك الترك تفشت في أهالي وبادية الجزيرة العربية البدع والخرافات
وعادت غرب أفريقية المسلمة لوثنيتها فقد فقدت شعوب المنطقة (نيجيريا ومالي والسنغال وغينيا وموريتانيا) اتجاهها العقيدي الإسلامي وانتكسوا إلى عبادة الأوثان..

فظهر في الأولى مجدد القرن الثاني عشر الهجري محمد بن عبد الوهاب وفي الثانية الشيخ عثمان دان فودي
كان محمد بن عبد الوهاب واحدا من دعاة الإسلام العظام ومن كبار رجال الإصلاح وكان يعمل قاضيا في نجد عاصر تردي البادية في الهمجية والردة عن الإسلام فعزم على إصلاحها فهب مجاهدا بلسانه ليحيي أمة ويصلح جيلا ويفتح طريقا ويربي شبابا ويبني عقولا فكانت خطبه ودروسه ملتقى للفكر ومدرسة للدعوة في أي مكان حل به ، كما كان الشيخ أحمد في الهند أوقف حياته على كشف العلل ومحاربة البدع وأوجه الفساد في لغة واضحة لا غموض فيها ولا التواء يجهر بما يعتقد أنه صواب دون أن يلتفت إلى سخط أحد ..

فحرم لبس الحرير وشرب التبغ وأخذ يدعو إلى مثل ما دعا إليه ابن تيمية قبله ، من التوحيد بالعبادة لله وحده ، وإنكار التوجه إلى أصحاب القباب والقبور ، وإنكار التوسل بالأولياء والأنبياء إلى الله في قضاء الحاجات , وقطع بنفسه شجرة كان يتبرك بها الناس..

وقد بدأ الشيخ محمد بن عبد الوهاب دعوته في بلده بلين ورفق ثم أخذ يرسل بها إلى أمراء الحجاز وغيره من الأقطار .

وهاجم كل البدع وقد عاصر الصوفية التي انقلبت ولم يبق من رسومها الظاهرة إلا أصوات وحركات يسمونها ذكرا يتبرأ منها كل صوفي ، و أيضا تعظيم قبور المشايخ تعظيما دينيا مع الاعتقاد بأن لهم سلطة غيبية وهذا الاعتقاد هو عين اتخاذ الأنداد وهو مخالف لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم..

ولما رأى أهل بلده مثابرته على دعوته ، قاموا باضطهاده ، فتركهم إلى بلدة الدرعية بنجد ، وكان أميرها محمد بن سعود ، فعرض عليه دعوته فقبلها ، وقام بحمايتها ونشرها في بلاد العرب .

وحكومة الملك بن سعود كان لها أيادي بيضاء على التاريخ الحديث للمسلمين فقد نشرت الإسلام السلفي في الجزيرة العربية بعد انتشار البدع والضلالات وكان لها الفضل أيضا في الضغوط العربية عام 1366هـ – 1947 م لوقف قرار تقسيم فلسطين بمجلس الأمن ولكن نفوذ أمريكا كان أقوى..

وأخيرا في إيقاف تصدير البترول لأمريكا وأوربا الموردة للسلاح والمرتزقة لإسرائيل في حرب أكتوبر 1973 وحتى 18 مارس 1974م بقرار الملك العادل فيصل بن سعود.

[line]

في نفس الوقت برز لنا من مسار حركة الإسلام عبر القارة الأفريقية جنوب الصحراء في الغرب حضارة إسلامية ..

فقد تحقق عن طريق القوافل التجارية عبر الصحراء الكبرى أول اتصال بين الشمال الإفريقي وجنوبه وازدهرت الحضارة الإسلامية في مناطق نهري النيجر والسنغال بالقوافل التجارية منذ القرن الثامن الميلادي..

وبوصول الإسلام إلى موريتانيا وجنوب المغرب ظهر المرابطون (وكانوا يسكنون عند حدود السنغال ) الذين استولوا على شمال أفريقيا والأندلس من القرن العاشر الميلادي ..

وقصة ذلك أنه في عصر ملوك الطوائف انقسمت دولة الإسلام بالأندلس إلى أكثر من عشرين دويلة بين صغيرة وكبيرة يحكمها رجال لا هم لهم إلا الدنيا والصراع الداخلي ، ومن أجل تمويل هذه الحروب المدمرة حالف أمراء الطوائف ملوك أسبانيا النصرانية واستغل ملك أسبانيا النصرانية [ألفونسو السادس] ذلك الأمر وأعلن قيام حرب الاسترداد المقدسة واحتل طليطلة سنة 478هـ وأفاق ملوك الطوائف من غفوتهم فاندفعوا لطلب المساعدة من المرابطين وأميرهم 'يوسف بن تاشفين'.

وكانت دولة المرابطين قد تأسست على يد فقيه مجاهد اسمه 'عبد الله بن ياسين الجزولي' الذي جمع بين العلم والورع والزهد والتأثير والشجاعة والبطولة والجهاد كل ذلك في إناء واحد وهو قلبه، وهدى الله عز وجل علي يديه قبائل البربر ..

واتبع الفقيه عبد الله بن ياسين سياسة التربية الشاملة مع أتباعه؛ والتي تقوم علي غرس الإيمان والأخلاق والعقيدة الصحيحة وحب الجهاد في سبيل الله، فنشأت حركة جهادية عارمة وسط قبائل البربر وعملوا على نشر الإسلام بين قبائل غرب ووسط القارة الإفريقية وظل عبد الله بن ياسين وتلاميذه يجاهدون القبائل الوثنية حتى استشهد سنه 451هـ ..

ثم ظهر البطل المقدام 'يوسف بن تاشفين' (ولد سنة 400 هـ) فلما جاءه الصريخ من أهل الأندلس بما جرى لهم من سقوط طليطله وعدوان ألفونسو السادس على المسلمين قرر عبور البحر ونجدة دولة الإسلام بالأندلس، وبالفعل قاد يوسف بن تاشفين تحالفا إسلاميا من البربر والأندلسيين وانتصر على إسبانيا في معركة الإسلام الخالدة 'الزلاقة' وذلك في 12 رجب 974هـ وأعاد للأندلس وحدته وأصبحت الدويلات دولة واحدة قوية صامدة .

إلى أن سقطت هذه الدولة في سنة 1076 م (440 – 542 ه ) ثم تبعها دولة الموحدين من البربر أيضا (541ه – 668ه) ومنهم ظهر ابن رشد وابن طفيل وبذلك جعل الإسلام الأفارقة هم سادة أوربا ..

حتى استعبدوهم الغرب حين أفل نجم الإسلام :

فكان البرتغاليون من أوربا أول من تعرفوا على الشعوب الأفريقية في القرن الخامس عشر الميلادي عن طريق الاسترقاق متسترين وراء نشر الدين المسيحي (وقد تولى ابن ملك البرتغال منصب حاكم المغرب فوسع مجال تجارة الرقيق ونشر الدين المسيحي وحصل على وسام السيد العظيم للقيادة المسيحية)..

ثم أتى من بعدهم الإنجليز في القرن السابع عشر الميلادي والذين قاموا في 20 سنة بنقل أكثر من ربع مليون رقيق من أفريقيا (وحصل القائد البحري لتجارة الرقيق على وسام التقدير من ملكة انجلترا)..

فقارن مافعله الإسلام وما فعله الغرب بأفريقيا..

وفي القرن السادس عشر الميلادي سقطت امبراطورية مالي الإسلامية (حيث نيجيريا والكاميرون حاليا)..

و فى عام 1591 حين جاء غزو السعديين من المغرب لنهب ثروات تلك الدولة وأسر زعمائها وعلمائها وفقدت شعوب المنطقة (نيجيريا ومالي والسنغال وغينيا وموريتانيا) اتجاهها العقيدي الإسلامي وانتكسوا إلى عبادة الأوثان..

و بحلول القرن الثامن عشر ظهرت حركة التجديد الإسلامي بقيادة أحد الشيوخ لإقامة كيانات إسلامية في منطقة الغرب الإفريقي ابتداء من القرن التاسع عشر الميلادي وبذلك استطاع إعادة رسم الخريطة الجغرافية للمنطقة برمتها.. ذاك هو الشيخ عثمان دان فودي
آلام المسلمين (بقية)

ذاك هو الشيخ عثمان دان فودي

بدأ الدعوة في سنة 1188هـ – 1774م في عمر لم يتجاوز عشرين سنة ، وشد الرحال إلى أماكن مختلفة بعيدة يدعو الناس إلى اعتناق الإسلام وإرشاد المسلمين إلى ترك ممارسات الشرك المتفشية وقام بتنظيم حلقات دراسية ، وتدفقت عليه جماهير غفيرة فتمكن تدريجيا من إزالة تلك الممارسات الموروثة ووجه انتقاداته بادئا إلى الحكام الذين بسطوا أيديهم على أرض الله طغيانا ثم لجنود الحكام وعلماء الدين الذين اشتروا الضلالة بالهدى..

ازدادت شعبيته في غرب أفريقيا فعزم على مواجهة الملوك لإفهامهم حقيقة الإسلام وعرض تطبيق الشريعة ، وتعرض الشيخ وجماعته للتعذيب ولجأ الحكام من ملوك الهاوسا (نيجيريا والنيجر ) إلى إساءة معاملتهم وهددوا بالقضاء عليهم ما لم يمتنعوا عن الدعوة وطالب السلطان بإرجاع الذين دخلوا في الإسلام مؤخرا وإعادتهم كرها إلى ديانتهم السابقة وعدم السماح للنساء بارتداء الحجاب وحاول السلطان اغتيال الشيخ ..

وحين بلغ الشيخ أربعين سنة رأى سيد الأنام محمد عليه الصلاة والسلام ومعه نفر من أصحابه أظهروا له عظيم الترحاب فاستبشر خيرا ومن ذلك التاريخ قرر مواجهة أعداء الله وبعد سنة واحدة أعلن في بلاد الهاوسا الجهاد دفاعا عن النفس والعقيدة..

وخضعت كبريات مماك الهاوسا لنفوذ الجهاد وقامت إحدى أعظم إمبراطورية تحت راية الإسلام في أفريقيا ’دولة صوكتو’التي شملت شمال نيجيريا والجنوب الغربي لجمهورية النيجر والشمال الغربي لجمهورية الكاميرون الحالية فكانت الفترة من 1800 م – 1903 م هي العصر الذهبي لأفريقيا جنوب الصحراء

هؤلاء الصيد قومي فانتسب ** إن تجد أكرم من قومي رجالا

[line]

القرن الثالث عشر إلى1314 هجرية (1897 م)- فتنة الولاء لغير الله

"ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات " الإسراء 75

"يا أيها الذين آمنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لايهدي القوم الظالمين . فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين" المائدة 51&52

"لايتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شئ إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه" آل عمران 28

طويت صفحة الأمجاد الإسلامية وزالت هيبة المسلمين وتعزز تفكك عالم الإسلام وتنافست الدول الأوربية على اقتسامها : الفرنسيون والإيطاليون في شمال أفريقيا والفرنسيون في الشام بينما ضمت روسيا الجاليات الأوزبكية وابتلعت ما وراء القوقاز ، وكان للاستعمار الانجليزي نصيب الأسد في الهجمة التي قامت بها أوربا ضد المسلمين فهم في الهند وإيران وأفغانستان والعراق وعدن و مصر والسودان ومن خلال السلطة العثمانية يتدخلون في أغلب أرجاء عالم الإسلام.

وفي 1212 هـ – 1798 م دخلت الحملة الفرنسية مصر وهي امتداد للحملات الصليبية وأول احتلال منذ الفتح الإسلامي لدولة إسلامية, فقام نابليون بدعوة اليهود في الشام لتسهيل دخوله فلسطين ولما سمع حاخام اليهود بالقدس دعوة نابليون قام بتوجيه نداء إلى كافة اليهود بالهجرة إلى فلسطين ليعيدوا هيكل سليمان.

وثار الأزهر ضد الفرنسيين فقصفوه بالقنابل ودخل الفرنسيون الأزهر بخيولهم ودنسوا المصاحف وتفاخر نابليون بأنه كان يقطع كل يوم 30 رأس مصري.

وبدأ التاريخ الحديث للمسلمين وبدأت مظاهر التغير الثقافي في الشرق وبدأ الحكام في الاستانة والقاهرة يستعينون بالغرب لتحديث دولهم فاستقدموا الخبراء الغربيون واستخدمت أنظمة الإدارة الغربية وأرسلت البعثات التعلمية وانتشر اللباس الغربي وأنظمة العمارة وبدأت الثقة في النفس العربية تهتز ..

وشاعت التماثيل التي كانت محرمة وبدأت الترجمة وظهرت الرواية والمسرحية وامتد التأثير الثقافي إلى الترفيه فانتشرت ألعاب الورق والرياضة ..

و من أجل التغريب قام الاستعمار بالآتي:

- بعث نابليون إلى كليبر قائده في مصر "اجتهد في جمع 500 شخصا من المماليك فإذا ماوصل هولاء إلى فرنسا يحتجزون مدة سنة يشاهدون في أثنائها عظمة الأمة الفرنسية ويعتادون على تقاليدنا ولما يعودون إلى مصر يكون لنا منهم حزب يضم إليه غيرهم".

- وظلت وسائل إنتاج الطعام في أيدي المحتلين الذين أدخلوا أنواعا من الزراعات قللت من مساحة الأرض المخصصة لإنتاج المواد الغذائية فقد استغل الأراضي لتنتج المحاصيل الزراعية التي يحتاج إليها الغرب في مصانعه فالجزائر مثلا جعلت أخصب سهولها مزارع للعنب لتمويل مصانع الخمور الفرنسية ، وفي مصر زرعت الأراضي بالقطن وقلصت مساحة زراعة القمح وفي أفريقيا ماشابه.

- إدخال نظام الربا في البنوك.

وكانت الحملة الفرنسية زلزال ثائر مزق خمود وتخلف مصر وأيقظها على دنيا جديدة بها صناعات وعلوم وحضارة مختلفة وحفزها على اللحاق بركب المدنية الحديثة..

وبالفعل في 1234 هـ – 1821 م أنشئت مطبعة بولاق كأول مطبعة كبرى في العالم العربي لتبعث التراث الإسلامي وأمهات كتب التاريخ وإحياء للتراث لم يسبق لها مثيل .. وسافرت المطبوعات للشام والحجاز واليمن والعراق وغيرها مما أحدث طفرة في الوعي الديني والثقافي فقدمت خلال 40 سنة أكثر من 2000 كتاب فيها قسم كبير من عيون الفكر الفرنسي (فحتى أواخر القرن ال18 لم يترجم سوى كتاب طبي واحد عن الزهري و لم تتعد المطبوعات العثمانية من 1728م – 1830 م 40 كتاب أغلبها في الشعوذة)..

وفي 1288هـ – 1871 م تم إنشاء كلية دار العلوم لإحياء اللغة العربية عن طريق الأزهر في وقت التغريب نتيجة تدخل الدول الأجنبية في شئون البلاد وأصبح كل العرب والمبعوثين من الدول الإسلامية في العالم يتلقون العلم فيها و أرسل الأزهر الشيخ رفاعة الطهطاوي ليتعلم بفرنسا علوم الاجتماع وعاد ليفيد تلامذته ويرشدهم إلى الاطلاع على العلوم الحديثة وأسس كلية الألسن لتدريس اللغات الأجنبية وصارت كتبه أول نافذه يطل منها العقل العربي على الحضارة الأوربية وبها عبرت الثقافة العربية من العصور الوسطى إلى عصر التنوير مع دعوته لحماية الدين والاعتزاز به.

[line]

وفي 1245هـ – 1830 م احتلت فرنسا الجزائر في أسوأ استعمار لدولة عربية من نهب وقتل..

وفي 1300 هـ – 1882 م احتلت بريطانيا مصر و انحاز الخديو توفيق للإنجليز في احتلالهم وألغى الخديو الجيش المصري بناء على أوامر الانجليز..

وإذا كان في عصور ازدهار الإسلام ذكرنا في كل قرن بضعة من البارزين ففي عصور الانحدار بعث الله برجال عديدين أخذوا بيد الأمة لينتشلوها من الحضيض ويصعدوا بها لما كتب الله لها

وعلى رأس هؤلاء وقائدهم موقظ الشرق ورائد الحركة الإصلاحية وباعث النهضة الإسلامية جمال الدين الأفغاني (م1838 – 1897 م = 1314هـ)..
آلام المسلمين (بقية)

بدأ الأفغاني تيار السلفية العقلانية المستنيرة وتجسد فكره في تحرير العقل والإصلاح الديني والجهود العملية للإمام محمد عبده ( 1849 – 1905 م ) وكان جناحه في المشرق العربي عبد الرحمن الكواكبي (المفكر السوري الذي كتب في الصحف يهاجم الحكم العثماني وكان يدفع للثورة والتحرر ابتغاء التقدم ) وفي المغرب العربي عبد الحميد بن باديس .. ومن حول هؤلاء عرفت الأمة أقوى تيارات التجديد واليقظة في عصرها الحديث وأكثرها أصالة ومستقبلية أيضا .

والأفغاني هو أول من صاغ المشروع الإصلاحي الحديث الإسلام في مواجهة الاستعمار في الخارج والقهر في الداخل..

ولأن الاستعمار الانجليزي كان له نصيب الأسد في هجمة أوربا على ديار الإسلام كان تركيز الأفغاني ضدهم فوضع انطلاقا من عقيدة الجهاد مهمة التصدي للاستعمار الانجليزي في إطار الفروض الدينية حتى لو تخاذلت السلطة..

"فكلنا نعلم أن جميع المسلمين يرون من فروض دينهم السعي في معاكسة سير الإنجليز ولايحتاجون إلى أمر سلطاني فإن الشريعة تطالب كل شخص بصيانة وطنه وتبيح الموت دونه".

"أنرضى ونحن المؤمنون وقد كانت لنا الكلمة العليا أن تضرب علينا الذلة وأن يستبد في ديارنا من لايحترم شريعتنا ".

"إن على المصريين أن يقتدوا بالأفغان (في حربهم للإنجليز ) لينقذوا بلادهم وعلى الفلاحين خصوصا أن يمنعوا الحكومة ( الإنجليزية) كل ماتطلب منهم ".

وينبه الأفغاني إلى أن نهج التيار الغربي أن يلجأ الشرقي أن يقف موقف الأوربي في نهايته.. " هو نهج الضعفاء فمسيرة الغرب في الحضارة قد أكسبته مرانا وقوة وجعلته عملاقا في الدروب التي تطور فيها فإذا تعلقنا ونحن الضعاف بثمراته كنا أضعف منه ومن هنا يأتي خطر الأسواق فالتعلق بسلع الغرب الصناعي ستجعلنا نغير شكل حياتنا بمصنوعات ليست من إنتاجنا الأمر الذي سيدمر حرفنا وستقف بلادنا عند إنتاج المواد الخام التي تصدرها رخيصة للغرب ثم تستوردها مصنوعات غالية ولاتتقن علوم الحضارة قبل قطف ثمرتها".

ومن الغريب وبعد عشرات السنين يؤيد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي – تقرير التنمية الإنسانية العربية لعام 2003(نحو إقامة مجتمع المعرفة) ما ذكره الأفغاني فيقول التقرير : ( إن أولى المحاولات للتحديث العلمي في الوطن العربي كما هو معروف هي تلك التي قام بها محمد علي في النصف الأول من القرن التاسع عشر ولقد تعثرت هذه المحاولة أمام عقبات ستتكرر أكثر من مرة مع محاولات اخرى فيمابعد, كانت هذه التجربة ضحية لوهمين سيعاد الوقوع فيهما مع الأسف في كثير من البلاد النامية الوهم الأول : هو توجيه الاهتمام نحو نتائج العلم دون تأمين الوسائل لإعداده وتشييد بنية أساسية قوية للبحث وتشييد الثقافة العلمية والتقانية للمجتمع بكامله .. أما الوهم الثاني فهو نتيجة للأول وهو الاقتناع بإمكانية الاستغناء عن البحث الأساسي لأسباب مالية أو تجارية)

(ورغم أن البلدان العربية استثمرت أكثر من 2500بليون دولار بين عامي 1980 و 1997 في بناء المصانع والبنية التحتية فإن معدل الناتج المحلي الإجمالي للفرد قد انخفض بالفعل خلال تلك الفترة فهذه الاستثمارات لم تؤد إلى انتقال حقيقي للتقانة لأن ما تم نقله هو وسائل الإنتاج لا التقانة ذاتها.. وقد عمق من هذه المشكلة الاعتقاد الخاطئ بإمكانية بناء مجتمع المعرفة من خلال استيراد نتائج العلم دون الاستثمار في إنتاج المعرفة محليا والركون في تكوين الكوادر العلمية على التعاون مع الجامعات ومراكز البحث في البلدان المتقدمة معرفيا دون خلق التقاليد العلمية المؤدية لاكتساب المعرفة عربيا).

(فالاستثمار في وسائل الإنتاج لايعني نقلا حقيقيا للتقانة وامتلاكا لها بل يعني زيادة في القدرات الإنتاجية فحسب. وهي زيادة محكومة بفترة زمنية محددة سرعان ماتبدأ بالتلاشي التدريجي نتيجة تقادم التقانة وبطلانها فتصبح المنتجات والخدمات التتي تولدها عديمة الجدوى من الناحية الاقتصادية وغير قادرة على المنافسة في السوق المحلية في حين تخضع نشاطات الإنتاج العالمية المماثلة في الدول المتقدمة لعملية تطوير تقاني مستمر من قبل نظم الابتكار الخاصة بها).

وقاد الأفغاني معارك حربية ضد المتعاونين مع الإنجليز في أفغانستان..

بل قد مارس نشاطه في الهند في أول حياته حتى ضاقت به الحكومة البريطانية وأخرجته منها فوجه نداءه الشهير إلى الهنود بأنهم لو كانوا ذبابا لطن آذان بريطانيا ولم يجئ السلطان الغزنوي (الذي أدخل الإسلام ) للهند باكيا يذرف الدمع بل فاتحا شاهرا السلاح..

وطلب من الخديو توفيق اشتراك الأمة المصرية في حكم البلاد (مجلس نيابي) فلم يرض وكانت بداية الثورة العرابية وتصدى عرابي لهجمات الانجليز حين احتلوا مصرا ، ولكن وقعت خيانة في جيش عرابي من أحد قواده وانهزم الجيش المصري ونفي عرابي والشيخ محمد عبده و، هيأ الأفغاني نفرا من بنيه لنشأة الحزب الوطني الذي قاده مصطفى كامل كما أن تلميذه سعد زغلول قاد ثورة 1919..

وذاع نقده لسياسة بريطانيا حتى أنها نشرت في جرائد انجلترا حتى تدخل قنصل انجلترا فرحل عن مصر وكانت الشرطة الانجليزية في الهند تستدعي المشتبه فيه بقراءه جريدة العروة الوثقى ( والتي يحررها تلميذه محمد عبده والتي مهمتها مناهضة بريطانيا) وفيها روح الأفغاني فإذا أثبتها نفي..

ثم اندلعت ثورة المهدي في السودان بفضل تعاليمه عام 1303 هـ – 1885 م وفتكت ب 10000 جندي بريطاني مرة وأخرى ب25000 تحت مشاهير قواد الإنجليز وهي الحركة التي نشرت معارف الدين بين العامة وأخذت تحث الناس على معارضة ظلم الأتراك الحاكمين وبعث الإسلام من جديد فصهرت السودانيين في بوتقة واحدة وخلقت منهم شعبا واحدا للمرة الأولى في التاريخ.

وتدخل الانجليز في مصر بحجة قمع الثورة فاستمر في الكتابة في موضوع السودان حتى استدعاه تشرشل إلى لندن وعرض عليه تتويجه سلطانا على السودان فرفض لأن بريطانيا تعطي ما لا تملك لمن لايستحق كما فعل بلفور في وعده والأولى ببريطانيا إصلاح أيرلندا فأعجب به الإيرلنديون الأحرار..

ثم انتقد استبداد الشاه لما عاش في طهران وأيد أحرار إيران للانقلاب وقامت ثورة من مريديه أخمدها الشاه.

ومن أعمال الأفغاني موقفه من التراث الغربي السلبي مثل مذهب دارون وفولتير وروسو .. فيسأل الأفغاني دارون عن سبب اختلاف الأشجار في بقعة واحدة وزمان واحد يروى بماء واحد وكيف يطلع كل جزء على مقاصد الأجزاء الأخرى والتطور يحتاج لهرمونية تناسق؟

وقد قال بفكرة التطور الكثير من المسلمين قبل داروين وجعلوها إثباتا لوحدة الخالق بوحدة المخلوق "وقد خلقكم أطوارا" نوح 14 ، وقال المعري :
والذي حارت البرية فيه **حيوان مستحدث من جماد

وكذلك قال به جلال الدين الرومي والمسعودي والجاحظ وسعدي الشيرازي شاعر الفرس المسلم ..

ويقال : " من خلال العمل اكتسبت اليد البشرية هذه الدرجة من الإتقان الذي استطاعت من خلاله أن تنتج لوحات رافايللو وموسيقى بتهوفن ".. فإذا كان هذا هو استمرارية النمو البيولوجي فأين النمو الروحي والرسم عمل روحي فقد أبدع رافائيل لوحاته ليس بيده ولكن بروحه وكتب بتهوفن أعظم أعماله بعد أن أصيب بالصمم ها نحن أمام جانبين منفصلين من وجود الإنسان وهذا معنى "خلق فسوى وقدر فهدى"،
والهداية المكتسبة في الجينات هي التي تهدي سمك السلمون و الثعبان في العالم لأن يقطع آلاف الأميال عبر البحار ليلتقي في نقطة واحدة يضع بها نسله ثم يموت فيرجع النسل إلى نفس الموطن الأم للوالدين لكل صنف في مختلف القارات لايضل..

والهداية هي التي فرقت بين الحيوان والإنسان فالحيوان إذا استولى على فريسة لم يتركها ولكن الإنسان يعتق الرقاب ويسعى الحيوان للذة ويهرب من الألم والإنسان يصوم في اليوم الشديد الحرارة وقانون الغاب البقاء للأقوى وقانون الإنسان التواصي بالمرحمة.. "وهديناه النجدين فلا اقتحم العقبة وما أدراك ما العقبة فك رقبة أو إطعام في يوم ذي مسغبة يتيما ذا مقربة أو مسكينا ذا متربة ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة".

وفي المغرب العربي كان الجناح الغربي للأفغاني عبد الحميد بن باديس( 1889م – 1940 م) الذي ولد بالجزائر.. تلك البلد التي لم يقف الفرنسيون عند اغتصاب أرضها وثروتها وحريتها بل أراد سحق الهوية القومية للشعب ومسح الإسلام فسعوا إلى إحلال الفرنسية محل العربية وأغلقوا أكثر من ألف مدرسة ، وبعد قرن وربع من احتلالهم كانت الأمية 91 % و أصبح الطابع الإسلامي محظورا وأعلن الكاردينال لافيجري في احتفالهم بمرور قرن على الاحتلال : "ان عهد الهلال في الجزائر قد غبر وبدأ عهد الصليب إلى الأبد"..

وعندها ظهرت جمعية باديس..

وحين عرض على ابن باديس البقاء في الحرمين أثناء حجه قال : "نحن لن نهاجر نحن حراس الإسلام والعربية والقومية في هذا الوطن" ..

وأعد خطة لتنفيذ برنامج لإعداد جيل من الرجال يواجهون الاستعمار ويعيدون الجزائر إلى الإسلام وتنتهي غاية هولاء الرجال عند تسليم الأمانة لجيل ثائر يعلن الثورة ويستخلص الاستقلال من المستعمرين ومكث ابن باديس 18 عاما يعد هذا الجيل قائلا : أنا لا أؤلف الكتب وإنما أريد صنع الرجال .. فكان يعظ في المساجد ويجوب القرى والمدن وأنشأ 170 مدرسة لتعليم العربية غير الكتاتيب التي اقتربت من المدارس الابتدائية ..

وقامت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وقبل وفاته كان قد وضع وطنه بيد الجيل الذي أعاده إلى طريق الإسلام والذي صنع الجيل الذي أعلن الثورة على فرنسا وحقق بدماء المليون شهيد استقلال الجزائر المسلم فأثبت أن الإسلام لن يضيع إذا كان له حراس من أمثال ابن باديس.

وفي 1252 هـ – 1837 م ظهرت الدعوة السنوسية لمحمد بن علي السنوسي الذي يتصل نسبه إلى علي بن أبي طالب وولد في الجزائر وتعلم في الأزهر وظهرت دعوته لإصلاح العالم الإسلامي في ليبيا وبسبب قوة مذهبه ولاه السلطان العثماني ليبيا (وكان عمر المختار من جنوده ولاه القيادة فيما بعد) ..

وكان فارسا معاديا للاستعمار يقسم يومه نصفين أحدهما لطلب العلم وثانيها للتدرب على الفروسية .. وبعد احتلال فرنسا للجزائر استلهم فكرة الاستعداد للجهاد ضد الاستعمار مع تحدي العثمانيين فأخذ يسهم في ثورات الجزائر وأقام الزوايا في ليبيا والحجاز واليمن وهي نموذج للمجتمع الذي أخذ السنوسي يعده لنفسه وأتباعه..

وفي مصر وتونس وكانت بيوت لعابري السبيل والفقراء ومخزن المؤن ولها أرض زراعية وآبار جوفية يصرف محصولها على الفقراء وتعليم الصغار ونشر الإسلام بأفريقيا ..

وكان العمل بأرض الزاوية وصناعاتها الحرفية يوم الخميس أما الفروسية فكان الجمعة فنشروا الإسلام في النيجر والكونغو والكاميرون وصبغوا الحزام الإسلامي لجنوب الصحراء فكانوا كتيبة الصدام الإسلامية التي تصدت في شمال أفريقيا وقلبها للزحف الاستعماري وقد قاوموا الغزو الإيطالي لليبيا والفرنسي للسودان فهو نموذج القائد المسلم الذي تستدعيه المرحلة التاريخية والبيئة التي ظهر فيها وكما يقول عنه الرحالة هاملتون" فلقد تحلى بكل ما ينبغي أن يتصف به القديس العربي من صفات"
آلام المسلمين (بقية)

القرن الرابع عشر إلى1417 هجرية (1996 م)- نكبة حكماء صهيون

"وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا"الإسراء 4

لم يكن كتاب تنجيم إلا أنه يمكن استقراء تاريخ هذا القرن منه , هو أخطر كتاب ظهر في العالم , وظهر في أوائل القرن العشرين , يقول سرجي نيلوس الذي أبرز بروتوكولات حكماء صهيون إلى النور: ’إن عودة رأس الأقعى(رمز اسرائيل) إلى صهيون لايمكن أن تتم إلا بعد تنحط قوى كل ملوك أوربا’.

- وتحقق ماتنبأ به نيلوس بالحرب العالمية الأولى التي أعلن بعدها وعد بلفور بعد أن مول اليهود جانبا من نفقات بريطانيا في الحرب العالمية الأولى:

في 1334 هـ – 1916 م عين الشريف حسين بن علي أمير مكة ملكا للحجاز بعد تعاونه مع الإنجليز ضد العثمانيين في الحرب وبسبب موالاته للإنجليز سقطت القدس وفلسطين تحت الاحتلال البريطاني ، ودخل جيش الإنجليز وجيش الأمير حسين في العام التالي القدس
وفي 1920 م – 1339 هـ يقنع تشرشل الأسرة الهاشمية والتي كانت تملك سوريا بعدم المقاومة وأن يتولى حكم شرق الأردن ثم العراق (فيصل بن الحسين صاحب العرش الهاشمي والذي رسخ الاحتلال الانجليزي للعراق وعبد الله بن الحسين الذي رسخ الاحتلال الانجليزي للأردن والذي أيد بريطانيا ووقف معها في الحرب العالمية ).

- وبالحرب العالمية الثانية التي قامت بعدها دولة اسرائيل :

في 1948م كانت الحرب العربية الإسرائيلية الأولى وكانت القوات العربية مسلحة تسليحا رديئا بفعل فساد الحكومات وخسر العرب وأصر الملك عبد الله (ملك الأردن ) على قيادة الجيوش فانتهت بنكبة كبيرة شرد على أثرها الفلسطينيون وقاد الحرب الإنجليز عند طرفيها العربي واليهودي فقد كان قائد الفيلق العربي الأردني هو جلوب الإنجليزي .

ويقول نيلوس’ وتظهر القسطنطينية كأنها المرحلة الأخيرة لطريق الأفعى قبل وصولها لأورشليم’.

- وبالفعل بعد قيام وعد بلفور بعدة سنوات أسقط الأسباني اليهودي الأصل أتاتورك الخلافة .

أيضا استطاع سرجي نيلوس العالم الروسي التنبأ بتحطم القيصرية في روسيا ونشر الشيوعية.

وتتلخص البروتوكولات في الآتي:

1- الاستيلاء على العالم بالإرهاب:

- في 1334 هـ – 1916 م تمت اتفاقية سايكس بيكو (وزيرا خارجية بريطانيا وفرنسا) لتقسيم أملاك الدولة العثمانية التي هزمت في الحرب باستيلاء فرنسا على الشام وبريطانيا على العراق وإمارات الخليج وهي من أكثر الاتفاقيات جلبا للعار على الحكومتين المتشدقتين بمبادئ الحرية ثم قسم الفرنسيون الشام لسوريا ولبنان والبريطانيون لفلسطين والأردن بنهر الأردن.

- وفي 1367 هـ – 1948 م بدأ الإرهاب الإسرائيلي بمذبحة دير ياسين ورفض الصليب الأحمر وبريطانيا التدخل واستمر بعد ذلك الإرهاب فدمرت إسرائيل المفاعل النووي العراقي في 1402هـ – 1981 م واعتدت على لبنان وذبحت سكان مخيم صبرا وشاتيلا ردا على جهاد الفدائيين الفلسطينيين في 1403هـ- 1982 م ثم مذبحة الحرم الإبراهيمي ل29 مسلم أثناء الصلاة وأخيرا مذبحة جنين.

2 - هدم الأديان عن طريق المذاهب الاجتماعية والسياسة والبيولوجية :

مع الحط من كرامة رجال الدين مع شغل الناس بالصناعة والتجارة والضرورات المادية ولايوجد عقل يلاحظ أنه في كل حالة وراء كلمة التقدم يختفي ضلال وزيغ عن الحق ماعدا الحالات التي تشير فيها هذه الكلمة إلى كشوف علمية إذ ليس هناك إلا حق واحد ولامجال فيه للتقدم :

اضطرمت معارك التحرير باسم الإسلام ثم إذا تحقق للمسلمين ما أرادوا يعود الإسلام أول ضحية من ضحايا قادتهم فلما غزا اليونان آسيا الوسطى بعد الحرب العالمية هب مصطفى يقتحم بنفسه الجيوش وفي يده مصحف: أيها الأتراك هل تعلمون ما هذا الكتاب الذي بيدي – إنه المصحف الشريف- إنكم إذا لم تخرجوا معي للحرب مع اليونان فلن يكون لهذا الكتاب بقاء في هذه الأرض(على قلة عتادهم الحربي وإمكاناتهم المادية وكان اليونان يساندها الحلفاء) وطردوا اليونان من أرضهم ثم كان من أتاتورك ما كان..

ثم بعد المليون شهيد في الجزائر ومعونة الدول الإسلامية في تحريرها كان أول ما بشر به المسلمون بعد الاستقلال أن الجزائر ستكون جمهورية اشتراكية ..

وفي ديسمبر 1991 حققت الجبهة الإسلامية للإنقاذ نتائج ممتازة في الانتخابات لعضوية الجمعية الوطنية .. وفي يناير 1992 حل العسكريون الجبهة الإسلامية للإنقاذ وأنشأوا نظاما علمانيا كان في حقيقته باعتراف الغرب (برنارد لويس) ديكتاتورية بشعة حظي بإيماءات الموافقة من باريس وواشنطن ، أعقب ذلك صراع مرير ودموي واتهامات متبادلة بارتكاب المذابح وفي سنة 1997 قدرت منظمة العفو الدولية عدد الضحايا بثمانين ألفا ..

وكذلك باكستان وتونس وغيرهم ففي 1374 هـ – 1955 م استقلت تونس بعد إعلان الأزهر بدعوة المسلمين لمقاطعة فرنسا اقتصاديا وثقافيا وسياسيا وخروج المتطوعين المسلمين للجهاد مع تونس ضد فرنسا ثم يعلن السيد بورقيبة أن صوم رمضان يخفض الإنتاج ويأمر المشتغلين بحقول الإنتاج بعدم الصيام.

3- هدم الحكومات غير الموالية :

- في 1334 هـ – 1916 م أرغمت أوربا ملك الحبشة على التنازل عن عرشه لإعلانه الإسلام ورغبته في إعلان دولته دولة إسلامية وإعلان الجهاد ضد الأوربيين وأخذت الحكومة الجديدة في اضطهاد المسلمين.

4- إغراء الملوك باضطهاد الشعوب :

- وفي 1413هـ – 1993 م قامت مذابح البوسنة والهرسك 3 سنوات ثم كوسوفو والتهم الصرب ثلاثة أرباع أرض البوسنة أمام عدم رغبة المجتمع الدولي في السماح للبوسنة بالدفاع عن نفسه في أكبر وصمة عار للغرب في القرن العشرين.

- وفي 1399 هـ – 1979 جاهد الأفغان الروس والحزب الشيوعي من 1979 – 1990 م حتى انسحبت روسيا بعد استشهاد مليون أفغاني وخراب البلاد.

- وفي 1409 هـ – 1990 م الهند تحبط محاولة لقيام كشمير المسلمة وتضطهد المسلمين.

- وفي 1412 هـ – 1992 حذرت فرنسا وأمريكا الجزائر من فوز الجبهة الإسلامية في الانتخابات الحرة والديمقراطية .

- ثم اضطهاد السوفيت للشيشان.

5 – إغراء الحكومات بالتحكم في المال المتدفق في أيديهم واحتكار الصناعة والتجارة :

- تعلن الجامعة العربية في 1951م – 1370 هـ بفرض الحصار الاقتصادي على إسرائيل وعدم التعامل مع أي شركة دولية تتعامل مع اسرائيل مع عمل اتفاقيات مع الدول لتعويضها عما كانت تستورده من اسرائيل ولكن رفع الحصار الاقتصادي بعد معاهدة كامب ديفيد.

6- وبالسيطرة على الحكم بالدستور والمذاهب :

(فالدستور ليس أكثر من مدرسة للفتن والمشاحنات الحزبية مما يضعف نفوذ الحكومة والمذاهب مثل الديمقراطية والقومية والعلمانية).

7- إغراء الشعوب بالتمرد على الحكومات بإغراقهم في الشهوات :

فيزيد إفساد الاقتصاد (وبتشجيع العمال على السهر أمام وسائل الإعلام) ونشر مبادئ الحرية بأن تولد الصحافة الضجر بين الجمهور وتهيج عواطفهم وتثير المجادلات الحزبية الفارغة.. وبالبطالة فهي الخطر الأكبر للحكومة (ويذكر البروتوكول 23 العلاج فيقول : ويضادها اشتغال الشعب في الصناعات المحلية).

- وتم استعمار العقول بدلا من البلدان خاصة في التعليم والتربية وتشجيع الثقافة غير الأخلاقية.

8- إلقاء بذور الخلاف والشغب في كل الدول عن طريق الجمعيات السياسية والدينية والفنية والرياضية ونشر التطرف والإباحية :

وضعنا القوى كل واحدة منها ضد غيرها ووضعنا أسلحة في أيدي كل الأحزاب وكدول بالقوميات ويشجع على ذلك الفقر والبخل والتعصب الديني والقبلي وحب النقد.

- في 1395هـ – 1975 م قامت الحرب الأهلية اللبنانية بقيام اسرائيل باصطناع الفتنة متحالفة مع فصائل لبنانية للقيام بدولة مستقلة في الجنوب فتحرشت بالفلسطينيين اللاجئين للبنان بعد طردهم من الأردن وظلت الحرب لعام 1985م.

- في 1401 هـ – 1980 م اندلعت الحرب بين العراق وإيران على خلاف على الحدود لمدة 8 سنوات تأكل من اقتصاد الشعبين وأدت إلى مقتل وتعويق حوالي مليون مسلم من كلا الدولتين.

عن ثوبان قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها مازوي لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض وإني سألت ربي لأمتي أن لايهلكها بسنة عامة وأن لا يسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم فيستبيح بيضتهم وإن ربي قال : يامحمد إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد وإني أعطيتك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة وأن لا أسلط عليهم عدوا من سوى أنفسهم يستبيح بيضتهم ولو اجتمع عليهم من بأقطارها حتى يكون بعضهم يهلك بعضا ويسبي بعضهم بعضا" رواه مسلم.

تحقق الكثير من البروتوكولات وبدا المسلمون كما قال الشاعر :

[blink]بدوي أورق الصخـــــــــــر له ** وجرى بالسلسبيل البلقع
فإذا النخوة والكبــــــــر على ** ترف الأيام جــــــــرح موجع
وهانت الخيل على فرسانها ** وانطوت تلك السيوف القطع[/blink]

ولكن..

ولد في هذه الفترة "رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا" ..

غيروا ماخطط حكماء صهيون لحكم العالم

(آلام بقية)

فظهر بعد الحرب العالمية الأولى أول من بدد حلم حكماء صهيون:

الشيخ عز الدين القسام :

أحد أبرز رجال المقاومة الإسلامية في القرن العشرين ولد 1871م وهو سوري تعلم بالأزهر وأخذ العلم عن محمد عبده ، ووضع نواة من عرب فلسطين لتحمل مسئولية الثورة ، وكان يرأس جمعية الشبان المسلمين..

فكانت ثورة القسام الشرارة الأولى للمقاومة الفلسطينية للإنجليز ، وحين استشهد أثناء مقاومته للإنجليز اعتبر رجاله استشهاده قبس أشعل نيران الثورة الفلسطينية الكبرى 1936- 1939 م..

و لا يوجد في غير الإسلام رجل من وطن يدافع عن قضية وطن آخر فلا تجد في تاريخ إنجلترا مثلا فرنسيا يدافع عن قضاياهم أو العكس ولكنه الإسلام ..

[line]

وظهر في أوائل الثلاثينات في الاسماعيلية ثاني كابوس لحكماء صهيون :

وهي جمعية الإخوان بالإمام الشهيد حسن البنا .. وهو تلميذ رشيد رضا والذي هو تلميذ محمد عبده ..

وقد أراد البنا تحقيق حلم الأفغاني لتأسيس حزب إسلامي فأسس الإخوان ، حيث بعث المرشد العام الدعوة في المساجد والأماكن العامة، وقام الإخوان بنشاط واسع في الميادين التعليمية والاجتماعية والدينية في المدن والأرياف ، واستطاعوا أن يمدوا نشاطهم للدول العربية الأخرى ، بل وفي الهند ظهرت في نفس الوقت جماعة أبو الأعلى المودودي الإسلامية تنادي بماينادي به الإخوان.

اغتيل المرشد العام 1949 – 1368 هـ بسبب إرساله كتائب الإخوان للجهاد ضد العصابات الصهيونية في فلسطين في حرب 1948 ..

وظلت وصاياه العشر نبراس جماعته: قم للصلاة متى سمعت النداء & طالع أو استمع ولاتصرف جزءا من وقتك في غير فائدة & تكلم الفصحى & احذر الجدل & والمزاح & ورفع الصوت & والغيبة & وتعرف على من تلقاه & عاون غيرك على الانتفاع بوقته..

كما أنه أرسى للأجيال التي تليه كيف يكون التعامل مع العدو ولو كان دولة عظمى:

قال في كيفية التعامل مع المحتل الإنجليزي لمصر ومع كل محتل
»إننا نحن المصريون نطالب بجلاء القوات البريطانية عن الوطن العربي والإسلامي وفي نفس الوقت لا نزال نتعامل معهم ونجاملهم وليس هذا الأسلوب بمخرجهم من بلادنا ، إننا في حاجة إلى شعور بالبغض ينبع من قلوبنا ومن فقه عقيدتنا .. ثم قال :» إننا يجب أن نرضع أطفالنا كراهية وبغض الإنجليز وسنجعل من قنوتنا في الصلاة : اللهم رب العالمين وأمان الخائفين ومذلّ المتكبرين وقاصم الجبارين ، تقبل دعاءنا واجب نداءنا و أنلنا حقّنا وردّ إلينا حريتنا ، اللهم إن هؤلاء الظالمين قد طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد ، اللهم فرّق جمعهم وفلّ حدّهم وشتت شملهم واجعل بأسهم بينهم شديدا واهزمهم وانصرنا عليهم« ، ثم قال »سوف نعلم أولادنا الحرية والوطنية كما نعلمهم السورة من القرآن }إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم....{« .

وقال حسن البنا يوم حاول السفير الإنجليزي في مصر أن يغريه بالمال بواسطة شيك مفتوح بعثه إليه يريد به شراءه وشراء موقفه الوطني الأصيل فمزقه قائلا :» إن اليد التي تمتد لا تستطيع أن ترتد«..

واستمرت الجماعة في عملها رغم حظرها وشاركوا في مقاومة القوات البريطانية في القناة فقاموا بعد هزيمة 48 بتفجير القنابل في معسكرات الجيش البريطاني 1948 .

وقد صورهم أعداؤهم بالعنف والتعصب الأعمى ، قال كانتول سميث : ’إن حركة الإخوان كانت لبناء مجتمع حديث على أساس العدالة وتحارب الفساد الذي لحق بالمجتمع العربي وبنوا لأنفسهم صناعات حديثة يملكونها وأسسوا اتحادات تجارية’.

وكانت الأولوية في أهداف الحركة :

1- إعادة الشعب إلى العقيدة الصحيحة والعمل على عودة الإسلام إلى مكان السيادة.

2- ومحاربة آثار التغريب وتحقيق استقلال المسلمين في المجالات الحضارية.

وعلاقة الجماعة بالحكومة يلخصه قول البنا " من أيد الفكرة الإسلامية وعمل لها واستقام في نفسه وفي بيته وتمسك بتعاليم القرآن كنا له مؤيدين".

[blink]ومن الجماعة ظهر أعظم شيوخها الشيخ محمد الغزالي[/blink] فاستعان بالكتاب والصحيفة والإذاعة والتلفاز في تبليغ مايريد فأثمر ذلك كتبا عدة في ميدان الفكر الإسلامي ..

وكان الشيخ الغزالي واحدا ممن امتدت إليهم يد البطش فأودع المعتقل الطور مع كثير من إخوانه وظل به حتى خرج من المعتقل في سنة 1369هـ – 1949 م ليواصل عمله وهو أكثر حماسا للدعوة وأشد صلابة
وفي هذ ه الفترة ظهر كتاب "من هنا نبدأ" زعم فيه المؤلف أن الإسلام دين لا دولة ولاصلة له بأصول الحكم وأمور الدنيا وبشر بالاشتراكية و قد أحدث الكتاب ضحة هائلة وهلل له الكارهون للإسلام وقد تصدى الغزالي لصديقه خالد محمد خالد وفند دعاوي كتابه في كتاب من هنا نعلم ( وقد رحع الكاتب الإسلامي خالد عن كل سطر قاله فيما بعد في كتاب دين ودولة).

وحتى إذا أعلنت الدولة عن نيتها في تغيير قانون الأحوال الشخصية في مصر وتسرب اإلى الرأي العام بعض مواد القانون التي تخالف الشرع قال الشيخ كلمته بما أغضب الحاكمين ، وزاد من غضبهم التفاف الشباب حول الشيخ ونقده بعض الأحوال العامة فضيق عليه وأبعد عن الجامع الذي يخطب به وجمد نشاطه فاضطر إلى السياحة في الأرض وذهب إلى الجزائر وطور هناك الجامعة ووضع المناهج العلمية وزود عدد كلياتها ووضع التقاليد الجامعية ، وكان له حديث أسبوعي في التلفاز يترقبه الجزائريون فأكمل الجهود التي بدأها زعيم الإصلاح عبد الحميد بن باديس.

[line]

أما الكابوس الأكبر للصهيونية فكان مدخرا لهم في السبعينات :

في 6 أكتوبر 1973 كان الجنرال إليعازر رئيس جهاز المخابرات الاسرائيلية يذيع تصريحا صحفيا في تل أبيب: "أبدا لن تكون هناك حرب على اسرائيل".

وأثناء إذاعة التصريح دخل رائد اسرائيلي الغرفة وناوله تلغرافا ما إن قرأه عازر حتى غادر الغرفة دون أن ينبس ببنت شفة..

بدأت مصر وسوريا الحرب حرب رمضان ..

ومن فوق الأزهر الشريف غداة معركة العبور أعلن شيخ الأزهر عبد الحليم محمود أنها حرب في سبيل الله , وأن من مات فيها فهو شهيد ومن لم يشارك فيها وهو مستطع مات على شعبة من شعب النفاق , وقام بقيادة كتائب الدعوة الإسلامية للالتحام بصفوف المجاهدين وحمل الرؤيا التي رأى فيها النبي صلى الله عليه وسلم إلى القائد ليبلغه أن الجيش سينتصر لأنه رأى الرسول صلى الله عليه وسلم يعبر مع الجيش وصدق الشيخ وصدقت الرؤيا : وكان النصر.

بلغ عدد القتلى الاسرائيليين في اليوم الأول 500 وأكثر من 1000 جريح وبرغم من أنه بعد عدة أيام تمكنت اسرائيل من استرجاع قوتها والقيام بهجمة مضادة لكن الحرب لم تغادر مخيلة إسرائيل للأبد ، كما يعبر ضابط الموساد فكتور الذي يذكر أيضا أن الحرب أثرت على وجدان اسرائيل وغيرت فكرها بل فكر غيرها من البلدان بأنها " القوة التي لا تقهر".

أيقظ السفير الاسرائيلي كيسنجر في الساعة الثالثة صباح يوم 9/10 ليخبره أن اسرائيل في 4 أيام فقدت خمس سلاحها الجوي وربع دباباتها وكأنه تحقيق لقوله تعالى : "ولو قاتلكم الذين كفروا لولوا الأدبار ثم لايجدون وليا ولا نصيرا".

تعترف المصادر الاسرائيلية أن مستشار الأمن القومي اليهودي الأصل كيسنجر تدخل لإنقاذ اسرائيل من الهزيمة المحققة من اليوم الرابع للحرب واستطاع أن يقنع رئيسه نيكسون بضرورة فتح مصانع الطائرات ونقل إنتاجها إلى مواقع القتال مباشرة.

وقد اعتمد المسلمون على أنفسهم أولا فحتى العلاقة مع موسكو لم تكن سبب النصر فحتى في زمن تحسن العلاقة بين مصر والاتحاد السوفيتي فقد كان ذلك على مستوى القادة اما على المستوى الأدنى فقد كان هناك عدم ثقثة خاصة بين العسكريين نظرا لتعارض القيم الروحية والعقائدية وكأنه تحقيق لقوله تعالى : "وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا".

وكانت من أكثر المؤثرات السياسية هي الوحدة العربية ومشاركة كل بقدراته ، واحتل سلاح البترول مكان الصدارة في أدوات الصراع في مرحلة مابعد الحرب مما دفع العديد من دول أوربا واليابان لتأييد العرب..

اجتمع وزراء البترول العرب مدينين أمريكا لدعمها لاسرائيل وقررت أن يتناقص إنتاج البترول ابتداء من سبتمبر 73 (كان الاجتماع في 17 أكتوبر) عدا الدول التي تساند العرب مما أحدث دويا هائلا في العالم مما انعكس على الدول الصناعية الكبرى على الصعيد الاقتصادي..

وفي 20 أكتوبر أعلنت أمريكا دعمها لاسرائيل ب 2و2 بليون دولار وعندها أعلنت الدول العربية وعلى رأسها الملك فيصل قرارها الأقوى والأجرأ والتاريخي من" دول نامية" إلى "دول عظمى" بحظر تصدير البترول لأمريكا والدول المؤيدة لاسرائيل خاصة هولندا في 4 نوفمبر وكأنه تحقيق لقوله تعالى : "يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم".. وهنا وقف العالم واتجه ببصره مشدوها إلى المسلمين غير مصدق أن لازال بهم روح وقلب ينبض.

القرن الخامس عشر إلى الآن - نكبة اليأس

"إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" يوسف

"ولاتهنوا ولاتحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين" آل عمران 139

"فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم " محمد 35

بلغت قوة أعداء الإسلام وضعف المسلمين أن غلب اليأس عليهم

(آلام المسلمين بقية)

القرن الخامس عشر إلى الآن - نكبة اليأس

"إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" يوسف

"ولاتهنوا ولاتحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين" آل عمران 139

"فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم " محمد 35

بلغت قوة أعداء الإسلام وضعف المسلمين أن غلب اليأس عليهم..

من سنوات قليلة شن التحالف الغربي الحرب على العراق دون تفويض من مجلس الأمن الدولي .

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي في لاهاي في 11 مارس 2003 قال الأمين العام للأمم المتحدة : (إذا خرجت الولايات المتحدة وقوى أخرى عن المجلس وقامت بعمل عسكري فلن يكون هذا متمشيا مع الميثاق).

وتولى تحفيز أصحاب القرار السياسي في الغرب حزب أراد أن يلتف حول مبادئه الشعب الأمريكي هو [blink]حزب المحافظين الجدد[/blink] الذي استغل الصحوة الإسلامية ليجعلها هدفا له بعد سقوط الشيوعية في نزعة وطنية ذات طابع يميني متعصب ، وذلك في سبيل تجميع الناس على قضية واحدة ، حدث هذا في القرن التاسع عشر ، ومع الحربين العالميتين وعادت من جديد عام 1967 م..

بل وجعل الأصولية المسيحية له الدور الأكبر في حياة الأمريكيين الفردية والجماعية بعد أن لم يكن للدين حضور في المجالات العامة ..

واستولى الحزب على مقاعد عدة ، وأصبح للبعد الديني دور أهم في تشكيل السياسة منذ الرئيس ريجان ، بل وأعلن الرئيس بوش الصغير صراحة بأن مهاجمة بغداد هي حرب صليبية (أي دينية).

أحد الطقوس في البيت الأبيض وليس في أي مكان آخر هو أن يبدأ الاجتماع بالصلاة ، فيقوم رامسفيلد بأمر الرئيس بالتوسل إلى الله ويخفض كل من في الغرفة رءوسهم.. هكذا تصف مجلة دير شبيجل الألمانية الوضع في البيت الأبيض..

أما صحيفة لوموند ديبلوماتيك الفرنسية فتذكر في عدد يوليو 2005أن ’اليوم حصل الاندماج الصريح بين الخطابين القومي والديني’ في أمريكا ، وأن عقيدة المحافظين الجدد ’ترتكز على ثالوث : الله (من الصعب أن تكون محافظا دون أن تكون متدينا) والأمة والحرب’.

أمريكا تريد أن تقدم نفسها للإنسانية بوصفها المدينة الفاضلة والمبشرة بأورشليم..

و يقول بوش’هناك سبب واحد فقط لوجودي في البيت الأبيض وليس في البار لقد عرفت طريق الإيمان لقد وجدت الله’..

ويعد جراهام بل أحد مؤسسي التيار الأصولي الجديد في أمريكا أستاذا لبوش ..

و تشير الإحصائيات أن أمريكا أكثر تدينا من أوربا..

والتحالف بين الأصوليين في أمريكا والكيان الصهيوني منبعه الاعتقاد المشترك فيما تقوله التوراه وعقائد شعب الله المختار وعودة المسيح لتأسيس مملكة الله على الأرض ليحكم العالم من أورشليم بعد المعركة الفاصلة هرمجدون .. والكارثة ان هذا التيار الأصولي يؤمن بالكيان الصهيوني ويكن عداوة موغلة في الوحشية للعرب والمسلمين ..و ينظر الأصوليون اليهود والإنجيليون إلى حرب 67 باعتبارها معجزة إلهية ولايسمونها بغير حرب الأيام الستة رمزا لإعجازها.

يقول الكاتب البريطاني ج ك شيسترتون عن أمريكا: إنها أمة بروح كنيسة، وأن كل رئيس أمريكي يبدو في وقت ما كراعي للكنيسة.

وفي كتاب بوش ’مهمة للأداء’ : لم أكن أستطيع أن أصبح حاكما مالم أؤمن بخطة إلهية تنسخ كل الخطط البشرية’.

عن جابر بن عبد الله فقال : يوشك أهل العراق أن لايجبى إليهم قفيز ولادرهم ، قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قبل العجم يمنعون ذاك (مقاطعة أمريكا للعراق حتى أخذت المجاعة بأطفالهم ثم احتلوها) ، ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجبى إليهم دينار ولا مدي ، قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قبل الروم (الآن تعزم أمريكا على تكرار نفس فعلتها بسوريا) ، ثم سكت هنيهة ، ثم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مبشرا بالنصر): "يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا لايعده عدا" رواه مسلم.

[line]


في 8 ديسمبر 1987 قامت شاحنة جيش اسرائيلية مع عدة عربات في غزة بقتل 4 من العرب وإصابة 17 آخرين .في اليوم التالي أغلق ساكنوا غزة الطرق بكاوتش محروق , ألقوا الحجارة وعبوات حارقة وعصى حديد على القوات الاسرائيلية ..

في 18 ديسمبر بعد صلاة الجمعة اندفع الشباب الفلسطيني من مساجد غزة مواجهين القوات الاسرائيلبة في الشوارع .. قتل 3 عرب بالرصاص واقتحمت القوات مستشفى الشفا بغزة معتقلين العشرات من الجرحى العرب متهجمين على الأطباء والتمريض حين حاولوا حماية المرضى..
أشكر لك يا أخي قراءتك ومتابعتك وإعادتك تنسيق المشاركات وتلوينها وإخراجها بهذا الجمال ،و أشكر لك ثناءك الذي لا أستحقه اللهم اغفر لي ما لا يعلمون.

[line]

’بقية آلام المسلمين و آمالهم عبر القرون’

وبدأت الانتفاضة

اتهم تقرير من 1000 صفحة من الفرع السويدي لجمعية " إنقاذ أطفال العالم" والممول من شركة فورد في 16 مايو 1990 اسرائيل بالعنف المتكرر والشديد غير الواعي لأطفال فلسطين..

تم تسجيل مابين 50000 إلى 13000 مصاب منهم على الأقل 6500 طفل مصاب بأعيرة نارية وقيل ان أغلب القتلى من الأطفال لم يشتركوا في رمي الحجارة ، وخمس القتلى تم إطلاق النار عليهم إما في المنازل أو على بعد 30 قدم من المنزل..

لا تزال الانتفاضة مشتعلة ، ولايبدو لها نهاية في يوليو 1990 ، وتبعا للأسوشيتد برس قتل 722 فلسطيني ومات 45 اسرائيلي..

في أول سنتين للانتفاضة فقدت اسرائيل 1 بليون دولار فقط في الإنتاج و600 مليون دولار في التسليح لخمد الانتفاضة.

يوجد أكثر من 600.000 فلسطيني في قطاع غرة الذي يبلغ 146 ميل مربع منهم 60.000 يسافرون اسرائيل يوميا للعمل في أعمال وضيعة عائدين كل ليلة لمنازلهم حيث محرم عليهم البيات هناك.

يقول ضابط الموساد المتقاعد فيكتور أوستروفسكي في كتابه "عن طريق الخداع "1990: ’تواجه اسرائيل الآن أكبر خطر , خطر لايمكن مواجهته... فلايزال الفلسطينيون يهاجمون في اسرائيل’.

[line]


وفي 1421 هـ –2000 م قامت الانتفاضة الثانية


خاتمة..

لو شاء الله أن تسقط حضارة المسلمين كما سقطت حضارات من قبلهم ومن عاصرهم

- لسقطت بعد قرنين إذ جرى على الحضارة الإسلامية ما أهلك اليونانيون بعد قرنين وهو ضياع العلم ، وتهدمت الأركان الثلاثة : الإنسان الشريف والأمة والبعث كإيمان فوقعوا في أيدي الرومان عبيدا ، وكانت العقيدة من أقوى العوامل في تدعيم المبادئ الأخلاقية ولكن حين خسر الرجل اليوناني دينه بتفشي تنديد أبيقور بالدين وقوله أنه يتعارض مع متعة الحياة.. أما في الإسلام فانظر للقرن الثاني الهجري وإحياء العلوم بالأئمة الأربعة.

- وبعد 3 قرون جرى على الحضارة الإسلامية ما أهلك الفرس بعد 3 قرون وهو تحريف الشهنامة وتعاليم زردشت ، فقد كان أول تعليم ديني عندهم الصدق والأمانة كما في الشهنامة حتى ظهر مزدك الفيلسوف الدهري وأشاع الصفات البهيمية.. أما في الإسلام فانظر للقرن الثالث الهجري وحفظ تفسير القرآن.

- وبعد 4 قرون جرى على الحضارة الإسلامية ما أهلك الرومان بعد 5 قرون من الشيع والأهواء والفرق.. أما في الإسلام فانظر للقرن الرابع الهجري وجهاد سيف الغزنوي وقلم ابن حزم.

- وبعد 7 قرون جرى على الحضارة الإسلامية ما أهلك البابليون بعد 4 قرون من غفلة الناس عن الحرب بالتجارة والدعة وسوء الحكم واضطراب أحوال الجيش وعدم ولاء رجال الأعمال وأنانيتهم .. فقد عاش المسلمون بين المطرقة والسندان يواجهون الزحف الصليبي على جناحه الغربي في الأندلس والشام وزحف التتار على جناحه الشرقي فكان أكبر تحد عرفه المسلمون ، وبعث الله بابن تيمية والمماليك ليذكروا الناس بالله ويضع النصر على أكفهم واستحضر المسلمون قوله تعالى:"الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا" آل عمران 173

- وبعد 9 قرون جرى على الحضارة الإسلامية ما أهلك الأشوريين بعد 10 قرون من أن حياتها الاقتصادية كان جل اعتمادها على ما يصل لها من الخارج وعلى الفتوحات التي تأتيها بالمغانم ولكن انظر للقرن التاسع الهجري.

- وبعد 10 قرون جرى على الحضارة الإسلامية ماأهلك المصريين القدماء بعد 6 قرون من فساد الكهنة ف، قد امتص الكهنة كل ما في مصر من مصادر الحياة ، وكان كل قرار يصدره الكهنة يصبغ بالصبغة المقدسة، وأسست الامبراكورية المصرية حكومة دينية راكدة ليصبح الملوك بعد رمسيس الثاني خداما للكهنة ، وكان خراج البلد يتدفق في خزائن الهياكل والكهنة ، وجاع الشعب لكي يتخم الكهان (الإله آمون) ، وكذلك شاع عند المسلمين علماء الدنيا حتى شاع المثل المصري"هاتوا من المزابل حطوا على المنابر" ..ولكن انظر للقرن العاشر الهجري ودور الأزهر في مصر وأحمد السرهندي في الشرق ومحمد بن عبد الوهاب في الجزيرة العربية.

[line]

وأخيرا نورد من التاريخ القديم هذه القصة عن آلام المسلمين..


بينما كانت الأميرة ابنة هولاكو تتجول في شوارع البلاد المسلمة التي غزاها أبوها رأت أحد علماء الدين فلما علمت أمره أمرت أن يأتوها به مربوط الرجلين واليدين بعمامته منزوع الحذاء والجورب ففعلوا فلما وضعوه أمامها قالت له : أنت رجل الدين ، فقال : نعم ، قالت : إن الله يحبنا ولايحبكم فقد نصرنا عليكم ولم ينصركم علينا وقد علمت أن الله تعالى قال " والله يؤيد بنصره من يشاء " .

فلم يجب العالم واشترط لأن يجيب على كلامها شرطا وهو أن يفكوا قيده وأن يجلس على كرسي مثلها فهددته فلم يستجب لتهديدها ثم وافقت على شرطه فأعادت عليه الكلام فقال لها : أتعرفين راعي الغنم.
(آلام المسلمين بقية)

قالت : كلنا يعرفه
فقال : أليس عنده من غنم؟
قالت : نعم
قال : ألا يحتاج ذاك الراعي إلى بعض من الكلاب؟
قالت : نعم
قال : و ما عمل الكلاب ؟
قالت : يحرس له غنمه ويعيد له الغنم الشاردة
قال : حتى ولو أصابها بجروح إذا امتنعت وأبت
قالت : نعم
قال لها : إنما مثلنا ومثلكم كذلك . فالله تعالى هو الراعي ، ونحن الغنم ، وأنتم الكلاب ، فلما شردنا عن أوامر ربنا سلط الله تعالى الكلاب علينا ليردونا إليه مرة أخرى.

[line]

- ومن التاريخ الحديث هذه القصة عن آمال المسلمين:

في شهر يوليو 2002 كان المتوقع أن تقيم آيات محمد الأخرس حفل زفافها كأي فتاة في العالم، ولكنها أبت إلا أن تُزف ببدلة الدم التي لا يُزف بها إلا مثلها؛ لتصنع مجد شعبها الفلسطيني بنجاحها في قتل وإصابة عشرات المحتلين الصهاينة في عملية بطولية ناجحة نفذتها فتاة في قلب الكيان الصهيوني.

وفي بيت متواضع في مخيم الدهيشة أقيم عزاء الشهيدة آيات الأخرس، ولكن بزغاريد وغناء تطرب له الآذان على بُعد أمتار من المنزل، و والدة الشهيدة الصابرة المحتسبة تستقبل المهنئات لها، وقالت عنها: "استيقظت آيات مبكرة على غير عادتها، وإن لم تكن عينها قد عرفت النوم في هذه الليلة، وصلّت صلاة الصبح، وجلست تقرأ ما تيسر لها من كتاب الله، وارتدت ملابسها المدرسية، وأخبرتني أنها ذاهبة للمدرسة لتحضر ما فاتها من دروس، فاستوقفتها؛ فاليوم الجمعة عطلة رسمية في جميع مدارس الوطن! ولكنها أخبرتني أنه أهم أيام حياتها، فدعوت الله أن يوفقها ويرضى عنها".

وتكمل الأم: وما كدت أكمل هذه الجملة حتى لاحظت بريق عينيها وكأني دفعت بها الأمل، ووهبتها النجاح في هذه الكلمات، فنظرت إليّ بابتسامتها المشرقة، وقالت: هذا كل ما أريده منك يا أمي، وخرجت مسرعة تصاحبها شقيقتها إلى المدرسة.

الشهيدة "الأخرس" من مواليد 20-2-1985، طالبة في الصف الثالث الثانوي، عُرفت بتفوقها الدراسي؛ حيث حصلت على تقدير امتياز في الفصل الأول لعام الشهادة، ورغم معرفتها بموعد استشهادها فإنها واصلت مذاكرة دروسها، وقضت طوال ساعات آخر ليلة تذاكر دروسها بل وأوصت زميلاتها بضرورة الاهتمام بالدراسة، والحرص على إكمال مشوارهن التعليمي مهما ألمَّ بهن من ظروف وأخطار.

ولكن طبيعتها الأنثوية كانت أكبر عائق أمامها، فقضت أيامها شاردة الذهن غارقة في أحلام الشهادة حتى نجحت الشهيدة وفاء إدريس بتنفيذ أول عملية استشهادية تنفذها فتاة فلسطينية، وزادت رغبتها في تعقب خطاهم.

وأكدت والدة الأخرس قولها: "ما فائدة الحياة إذا كان الموت يلاحقنا من كل جانب؟ سنذهب له قبل أن يأتينا، وننتقم لأنفسنا قبل أن نموت".

يقول ابن الرومي في إحدى مصاب المسلمين المشابهة :

وا حيائي منهم إذا ما التقينا ** وهم عند حاكم الحكــــــــــام
أي عــــــــذر لنا وأي جـواب ** حين ندعى على رؤوس الأنام
ياعبادي أما غضبتم لوجهي ** ذي الجلال العظيـــــم والإكرام
إن من لم يغر على حرماتي ** غير كفء لقاصـــــــرات الخيام
وا حيائي من النبي إذا مـــا ** لامني فيهم أشـــــــــد الملام
أمتي أين كنتـــم إذ دعتني ** حــــــــــــــرة من كرائم الأقوام
صرخت يا محمـــــــداه فهـلا ** قام فيها رعـــــاة حقي مقام
لم أجبها إذ كنت ميتــا فلولا ** كان حي أجابهـــــا عن عظام
انفروا أيها الكـــــــرام خفافا ** وثقالا إلى العبيد الطغــــــــــام
أدركوا ثأرهـــم فذالك لديهم ** مثل رد الأرواح في الأجســـام
لا تطيلوا المقام عن جنة الخلد ** فأنتم في غير دار مقـــــام
فاشتروا الباقيات بالعرض الأد ** نى وبيعوا انقطــــاعه بالدوام

اللهم اجعلنا ممن يزيدون آمال المسلمين

ولا تجعلنا ممن يزيدون آلامهم

آمين

(انتهى آلام المسلمين وآمالهم عبر القرون)
المراجع:
· القرآن الكريم
· صحيح مسلم
· إحياء علوم الدين للغزالي
· البداية والنهاية لابن كثير
· قصة الحضارة لول ديورانت
· تاريخ الطب والصيدلة المصرية لد/سمير يحيي الجمال
· جمال الدين الأفغاني لد/حسن حنفي
· رجال من التاريخ لعلي الطنطاوي
· موجز تاريخ الدين وإحيائه لأبي الأعلى المودودي
· بروتوكولات حكماء صهيون
· عن طريق الخداع لفكتور أستروفسكي
· مقدمة ابن خلدون
· قصة العلم لكراوثر
· الخلافة والملك لأبي الأعلى المودودي
· ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين لأبي الحسن الندوي
· الكامل في التاريخ لابن الأثير
· الإسلام وأزمة العصر لبرنارد لويس
· تاريخ كل العرب لسعد الحلواني
· جذور الحضارة الغربية في الغرب الأفريقي لعثمان برايما باري
· لماذا استشهد الإمام الحسين للمودودي
· فجر العلم الحديث لتوبي هف

السلسلة الصوتية للأندلس لد/راغب السرجاني