الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

كتب غيرت التاريخ (٢)

9. الكتاب التاسع: ابن الهيثم وكتاب البصريات , نبوغ فكر وتأسيس علم
أخذ ابن الهيثم على عاتقه مهمة البدء بدراسة البصريات من جديد بشكل يختلف عن كل من سبقه فبدلا من تلخيص معرفة السابقين أخذ يدخل الرياضة والبرهان لخواص الضوء والبصر واستعمل أجهزة تجريبية منها الغرف المظلمة المرتبة ترتييا خاصا وفتحات مصممة خصيصا لإدخال قدر معلوم من الضوء كما تضم أنابيب للنظرعلى رغم أن كتاب البصريات ظل مجهولا خلال القرنين ال11 وال12 فإن عالم الطبيعة كمال الدين الفارسي (توفي حوالي 1320 م) أنقذه من الضياع ونجد على يديه تطبيقا رائعا للمنهج التجريبي على مسألة تفسير قوس قزح وقد ابتكر كمال الدين لذلك وصفا تجريبيا ماثل فيه أثر شعاع من الضوء يقع على قطرة ماءوحقق ذلك بوضع زجاجة حصول كمال الدين على نسخة منه وترجم لربما في أسبانيا بحيث كان معروفا للكتاب الغربيين 1270 م وأثر أول ماأثر في روجر بيكون ( 1220 – 1292 ) ومع أن الفصول ال3 الأولى من الكتاب لم تشملها الترجمة وبذا حذفت بحوثه التجريبية التمهيدية الخاصة بالضوء فإن الكتاب ظل يدل على التوجه التجريبي في بحث الضوء وكرر ديكارت تجربة الفارسي في القرن ال17كانت فكرة المقارنة بين الملاحظات الناتجة عن وضعين مختلفين أمرا مألوفا في علم الفلك وهذا ما استمد منه ابن الهيثم أفكاره عن البرهان التجريبي في البصرياتقيل إن نظرية كبلر الخاصة بالصورة الشبكية تأثرت بالبصريات لابن الهيثم وقيل أن نيوتن قام بنفس تجارب أسلافه فيما يخص الضوء المنكسر في قوارير الماءوابن الهيثم أشهر علماء المصريين ولد في 965 واشتهر بنبوغه في الرياضة وكتاب المناظر في البصريات أعظم مؤلف في العصور الوسطى جرى على الأسلوب العلمي في طريقته وتفكيره ودرس انكسار الضوء واقترب من اختراع العدسة المكبرة حتى أن روجر بيكون بعد 3 قرن اعتمد على بحوثه هو وغيره لاختراع المجهر والمرقبورفض ابن الهيثم نظرية إقليدس وبطليموس الفلكي أن الرؤية تنشأ من شعاع من العين وقال أن الصورة تصل للعين وتنتقل بواسطة عدسته الشفافة ولاحظ أثر الجو في ازدياد الحجم الظاهري للشمس والقمر وأثبت أن انكسار الأشعة يجعل ضوء الشمس يصل بعد أن تختفي ب19 درجة وعلى هذا قدر ارتفاع الهواء الجوي بعشرة أميال وحلل العلاقة بين ثقل الهواء وكثافته وأثر الكثافة في أوزان الجسم واستخدم قوانين في دراسة فعل الضو ء في المرايا وعند مروره في العدسات وذكر الغرفة المظلمة التي يعتمد عليها التصوير الآن وأظهر من خلال الوضع التجريبي أن قوس قزح هو نتبجة لانكسارين للشعاع داخل قطرات الماء ولانعكاس واحدوأبطل علم المنظار الذي وضعه اليونان وأنشأ علم الضوء الحديث وله الفضل في تقدم علماء الطبيعة والفلك من بعده فكان أثره في الضوء والطبيعة النظرية لايقل عن أثر نيوتن في الميكانيكاوقيل أنه لولاه لما سمع الناس بروجر بيكون الذي لايكاد يخطو خطوة في البصريات دون الإشارة لابن الهيثم والجزء السادس من كتاب بيكون يعتمد على كشوف ابن الهيثم

كوميديا دانتي

أطلق لفظ الكوميديا على هذه القصيدة وهو مأخوذ من اليونانية القديمة بمعنى أغنية عامية..

و قصيدة الكوميديا فن رفيع يهدف إلى تغيير الإنسان ولكن كيف؟

وجد دانتي ان تغيير القوانين لا تؤدي إلى إصلاح وكذلك تعاليم الفلسفة بل ينبغي تغيير روح الإنسان فصور الحياة وخفايا النفس ونشر العلم والمعرفة وأراد بهذا أن يكون مصلحا..

فجعل الإنسان والدنيا والآخرة في بؤرة واحدة ووضع في إطارها كل المعارف واستمد ذلك من ثقافته من حضارة القدماء ومن الشرق والغرب ومن ظروف الحياة ومن إحساسه المرهف..

فرسم في الكوميديا السهل والجبل والصحراء والغابة والحيوان والنبات وأجزاء الجسم البشري والبكاء والتنهد والضحكات والترنم بالأغاني بل وطبائع البشر.

كان دانتي يحب التعليم فأفرغ ما تعلمه كله تقريبا في القصيدة.

ومع أن الكوميديا عنوان العصور الوسطى إلا انها بداءة للعصر الحديث فقد خرج فيها دانتي على كثير من تقاليد العصور الوسطى فمثلا وضع البابا في الجحيم لأنه لم يرع روح المسيحية وجعل أحد المتهمين بالهرطقة (سيجر دي برانت) في الفردوس لأنه مات في سبيل رأيه..

أراد دانتي أن يخلق عالما تسوده الوحدة والسلام..

وكتاب دانتي بدأه بالجحيم ثم المطهر ثم الفردوس فهم 3 أناشيد..

ويقول في كتاب إهدائه ’الفردوس’:إن لقصيدته 3 معان : تصوير حالة الروح بعد الموت.. رسم ما يناله الإنسان من جزاء.. الخروج بالناس من بؤس الدنيا إلى سعادة الآخرة.

والكوميديا رحلة خيالية إلى العالم الآخر استغرقت في نظر النقاد 7 أيام
يمثل الجحيم الشباب الحر الثائر المتكبر ويصور الغزائز الإنسانية.. ويمثل المطهر التجربة والفكر والتوبة..

ويصور الفردوس الكهولة والطهارة والنور الإلهي في الأنشودة الرابعة من الجحيم يذكر الذين ماتوا دون أن ينالوا التعميد ( وهم مثل أهل الأعراف في الإسلام).

وفيها أفاق دانتي من نومه على صوت رعد قاصف فوجد نفسه على حافة وادي جهنم يلفه الظلام وسمع تنهدات المعذبين المرعبة.. كان ذلك هو اللمبو مقر عظماء العالم القديم الذين ماتوا قبل ظهور المسحية ومن مات ولم ينل التعميد.

وفي أثناء المسير رأى دانتي قلعة ذات 7 أسوار .. وهناك رأى بعض أبطال العالم القديم مثل قيصر وصلاح الدين وسقراط وأفلاطون وابن رشد.. فهاهو صلاح الدين الذي أثار إعجاب العالم المسحي بشجاعته وفروسيته وتسامحه، ووضع صلاح الدين في هذا الموضع يعني إعجاب دانتي به مع حكماء العالم القديم وعظمائه..

وابن رشد الفيلسوف والطبيب الأندلسي يعتبر أكبر شراح أرسطو تأثر به دانتي في السياسة وفي تصوير الآخرة من ألبرتس ماجنس (ألبرتو الكبير) وتوماس الأكويني.

وفي قصيدة الفردوس : صور دانتي السماء ك9 كرات مطردة الاتساع تدور حول الأرض تسبح فيها النجوم بحمد خالقها وتلك النجوم هي الأولياء الصالحون فيرتفع دانتي إلى الدائرة الأولى من دوائر السموات ، ويقول أحد الأولياء لدانتي أنهم يستمتعون بقدر من النعيم أقل مما تتمتع به الأرواح فوقهم وقد أنجاهم الله من كل حسد وسخط ذلك بأن جوهر السعادة هو الرضا بقدر الله لأن ’في قدره سعادتنا’..

وهذا هو بيت القصيد في كوميديا دانتي.

قال ميجل آسين بالاثيوس (مستشرق أسباني): أن كوميديا دانتي كانت متأثرة بعروج نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم فقد كان هناك ترجمة لها قام بطبعها كاتب الملك ألفونسو العاشر قبل مولد دانتي بسنة.. وأيد المستشرق الإيطالي تشيرولي فكرة بلاثيوس.. وقال المستشرق الإيطالي أيضا ليني دلافيدا : ماكان كتاب المعراج ليبقى بعيدا عن متناول دانتي وإلا كان أمرا خارجا عن المنطق.

وهكذا أصبحت مسألة اطلاع دانتي على قصة المعراج الإسلامية أمر مسلم به عند الباحثين المحدثين.

كما ذكر بلاثيوس في كتابه ’الإسلام والكوميديا’أن دانتي تأثر بأبي العلاء في رسالة الغفران وبسورة الأعراف’.

ورسالة الغغفران نثر مسجع كتبها المعري إلى حكيم حلبي يدعى ابن القارح جوابا على رسالة بعث بها هذا إليه يستفسره عن مسائل في الأدب والتاريخ والدين والفلسفة ، وكان يتقدم الرسالة مقدمة يصف فيها المعري الجزاء الذي يمن به الله في يوم الدينونة على الصالحين وعلى رأسهم زميله ابن القارح الذي دخل الجنة فيزورها ثم الجحيم ثم الجنة..

كانت فكرة المعري أن يسخر من عالم الأدباء ثم يبرهن على واسع خياله ومقدرته اللغوية.

وشعار رسالة الغفران العقو على طول الطريق والأصل في تسميتها بهذا الاسم سؤال ابن القارح المتكرر كلما التقى بشخص في الجنة وكان يظنه في الجحيم فيسأله بماذا غفر لك؟

وكذلك دانتي في الجحيم يطبق نظرية العفو الإلهي حتى أوجد مكانا يحشرفيه غير المسيحيين.

رجح إدوارد مور في أواخر القرن الماضي أن طبعات الكتاب ومؤلفات دانتي وبحوثه تأتي في الكم بعد الكتاب المقدس مباشرة.. يقول ديورانت: تعد مؤلفات دانتي من أضخم ماأنتجته العقول وأعظم كتب العصور الوسطى.

[line]

9- الكتاب التاسع

هو أشهر علماء المصريين..

ويعد مؤلفه أعظم كتاب في العصور الوسطى على الإطلاق في الشرق والغرب بشهادة التاريخ(قصة الحضارة)..

واعتمد روجر بيكون بعد 3 قرون على بحوثه لاختراع المجهر والمرقب
وقيل لولاه لما سمع الناس بروجر بيكون أحد أكبر 3 علماء غربيين في العصور الوسطى.

وظلت الدراسات الأوربية للضوء حتى عصر كبلر وليونارد تعتمد على بحوثه
وكتبه ظلت المرجع الأساسي لأوربا في البصريات حتى القرن ال17.

يقول جورج سارتون في ’مقدمة لتاريخ العلم’ أنه أعظم علماء الفيزيا في القرون الوسطى.. ويقول عالم الفلك د/محمد رضا مدور : ’لن أكون مغاليا إذا اعتبرته في رتبة تضاهي أينشتين’.
(10) الكتاب العاشر
جاء عدد من المشترين للرسائل البابوية المتضمنة أن الخطايا التي يعتزم المرء أن يرتكبها ستغفر له إلى أستاذ علم اللاهوت في الجامعة وطلبوا أن يشهد بفاعليتها فرقض وسرعان ماألف 95 رسالة
كان هذا الراهب المغمور أستاذ اللاهوت كاثوليكيا ليست لديه فكرة لقلب الكنيسة
كان غرضه أن يدحض الادعاءات المغالى فيها بشأن صكوك الغفران والتي كانت مصدرا هاما للدخل البابوي
وفي 1517 ألصق هذه الرسائل على باب كنيسة القصر في فيتنبرج ووزعها على الناس
وأصبحت الرسائل حديث الطبقة المتعلمة في ألمانيا
وأصبحت أيضا نذير نهاية العصور المظلمة في أوربا وبداية عصر النهضة أو مايسمونه الإصلاح الديني
. الكتاب العاشر: مارتن لوثر وكتاب الأسر البابلي للكنيسة
الكتاب العاشر مارتن لوثر وكتاب الأسر البابلي للكنيسة
كان أبوا لوثر صارمين مما دعاه للرهبنة
كان يكره البابوات ويقول أنهم أسوأمن الأباطرة الوثنيين
وفي 1515 عزا ماأصاب العالم من فساد إلى رجال الكهنوت الكاذبين
وأجاب على من تصدى لكتاباته ’إذا كنت هرطقيا في نظرهم فإني لا أبالي لأنه لايقول هذا إلا من رانت على عقولهم غشاوة فلم يعرفوا قط الإنجيل’
وكرر لوثر عام 1525 ماقاله ويكلف من قبل:الله سيدنا وولاؤنا له ولاء مباشر ليس عن طريق وسيط ولذلك يجب أن يرفض كل ما تدعيه الكنيسة من أن تكون واسطة
وأن المسيح لم يأت للناس بشئ من صكوك الغفران
وإذا كان البابا يمتلك نصف الامبراطورية فالمسيح لم يكن له مكان يريح فيه رأسه
وأن بالاعتراف أمام القس يستطيع الراهب والراهبة أن يرتكبا الخطيئة معا والمسيح لم يكن يعمل بهذا والحق أن الله وحده هو الذي يغفر الذنوب
والقس لا يستطيع أن يحيل الخبز المقدس إلى جسم المسيح ودمه
وأمر البابا أن يمثل لوثر أمام الكاردينال في أوكسبورج وكتب لوثر بيانا عن المقابلات وقدمه إلى صديقه مضيفا:’أرسل لك عملي المتواضع لكي ترى إن كنت مخطئا في أن المناهض الحقيقي للمسيحية يسيطر على البلاط الروماني (يقصد البابا) وأنا أعتقد أن أي مسلم تركي أفضل منه’
وتحول الإصلاح الديني (كماأطلق عليه) من خلاف حول صكوك الغفران إلى تحد للسلطة البابوية على العالم المسيحي حتى قال أحد مؤيدي لوثر ويدعى هوتن’إن تحرير ألمانيا من روما أهم من صد هجمات المسلمين’
وفي كتاب لوثر ’خطاب مفتوح’ هاجم الجدران الثلاثة التي شيدتها البابوية : السلطة الزمينة وحق البابا في تفسير الكتاب المقدس على هواه وحقه في دعوة مجلس عام
وفي كتاب ’الأسرالبابلي للكنيسة نص على’ أن الكنيسة تعرضت للأسر أكثر من ألف عام تحت حكم البابوية في روما وتعرض دين المسيح إلى الفساد ’
وقال أن الطلاق مأساة لانهاية لها ولعل تعدد الزوجات خير منه
ورفعت ألمانيا السلاح ضد روما وأصبحت النشرات البابوية التي تنص على الحرمان من غفران الكنيسة تثير السخرية بل أعلن لوثر أنه لايمكن لإنسان الخلاص مالم يبرأ من حكم البابوية وهكذا حرم لوثر البابا من غفران الكنيسة
وتعاطف الناس مع لوثرووافقت الطباعة أغراضه فاستخدمها ببراعة وكان أول من جعل منها آلة الدعاية والحرب قبل ظهور الجرائد والمجلات وكانت كتبه هي أكثر الكتب رواجا وجعل لوثر الكتاب المقدس المصدر الأوحد لعقيدته الدينية
وقال:’أنت لاتستطيع أن تقبل كلا من الإنجيل والعقل فأحدهما يجب أن يفسح الطريق للآخر’
يقول ول ديورانت أنه تساقطت كثير من العناصر الوثنية التي شابت المسيحية عندما اتخذت البروستانتية شكلها
وتحمست أقليات متدينة وطوائف جديدة منها اللا معمدانيين (المعمدين من جديد) وأنكروا ألوهية المسيح وكانت تحيتهم (سلام الله عليك) كتحية المسلمين وظهروا لأول مرة فلي سويسرا ثم في زيورخ باسم ’ الإخوان’ ورفضوا الاعتراف بالكنيسة وهاجر فرع منهم من ألمانيا إلى بنسلفانيا وتعد مزارعهم من أنجح المزارع في أمريكا
وكان لوثر يكره المرأة المتعلمة ويقول’إذا أنهك الحمل النساء ولقين حتفهن فليس في هذا ضرر فقد خلقن لهذا’
وكان يكره اليهود وقال’دعوا كل من يستطيع أن يلقي عليهم كبريتا وزفتا وإن كان في وسع أحد أن يقذفهم بوابل من نار جهنم فإنه بحسن صنعا لو فعل ’
ونصح بإعدام كل من قال أن المسيح ليس إله فسحق عقائد اللامعمدانيين حتى أن سباستيان فرانك رأى أن هنناك حرية في التعبير عن الرأي بين المسلمين أكثر مما يوجد في الولايات اللوثريةوكاد لوثر أن يصبح في تعصب محكمة التفتيش
وأخيرا انتصرت البروستانتية 1542-1555
ولكن أي ظروف مكنت للبروتستانتية الوليدة أن تعيش في مواجهة البابوية والامبراطورية؟
1-الرهبنة والدراسات الإنجيلية وجرأة لوثر كانت مؤثرة ولكن لم تكن كافية
2-العوامل الاقتصادية كانت حاسمة:الرغبة في الحفاظ على الثورة في ألمانيامع الرغبة في تحرير ألمانيا من السيطرة البابوية وتحويل أملاك الكنيسة للأعراض الدينوية
3-أيضا فتح القسطنطينية ومدرقعة الإسلام في بلاد البلقان والخوف من سقوط أوربا في أيدي الإسلام يقول صاحب قصة الحضارة ’ليس من شك أن تقدم المسلمين في العرب وفر الحماية للبرووتستانتية حتى أن فيليب الهسي كان يطرب لانتصارات الأتراك حين سار السلطان سليمان القانوني 1526 لمهاجمة المجر حث البابا الحاكم ليهبوا لمساعدة المجر في حين نصح لوثر الأمراء البروستانت أن يلزموا أوطانهم ’لأن من الواضج أن الأتراك زوار من عند الله ومقاومتهم هي مثابة مقاومة الله’
بل فضلت الأقاليم التي وقعت تحت الحكم الإسلامي كرودس واليونان والبلقان والمجر حكم العثمانيين على حكم البيزنطيين او البنادقة فلم يكن فيها محاكم تفتيش
وقال لوثر:’يقال أنه لم يكن ثمة حكومة زمنية أفضل من حكومة الأتراك’
يقول لانج في تاريخ اسكتلنده :في 1516 حين كانت انجلترا وألمانيا اللوثرية تعتبر الكثلكة جريمة
وكانت إيطاليا وأسبانيا الكاثوليكية تعتبر البروستانتية جريمة:
أمر سليمان بالإفراج عن سجين مسيحي لأنه لا يود تحويل أحد عن دينه بالقوة
وجعل من امبراطوريته مأوى آمنا للفارين من محكمة التفتيش في أسبانيا
قالوا عن لوثر: لم يقدر لمفكر أن يكون له مثل هذا التأثير في العقلية الألمانية فكان أقوى شخصية في تاريخ ألمانيا
(11(الكتاب الحادي عشر
عاشت أسرته في القسطنطينية في العصور الوسطى وانتقل أبوه للصين في 1271 وهو معه وعنده 7 سنوات وقضيا ثلاث سنوات ونصف في رحلتهما مخترقين قارة آسيا فلما وصلا إلى تنجوت كان في الواحد وعشرين من عمره وأعجب به خان المغول ووكل إليه بعثات هامة ثم أبحر بعد 17 عاما من الصين عائدا لبلده ولما استقر في البندقية لم يصدق أحد القصص التي أخذ يقصها عن ’بلاد الشرق الفخمة ’
وفي كتابه كشف للغرب الستار عن بلاد الشرق وساعد على فتح طرق جديدة للتجارة ولانتقال الأفكار وكان له نصيب في تشكيل علم الجغرافيا الذي أوحى إلى كولمبس بالسفر إلى الشرق بالاتجاه نحو الغرب
(11) رحلات ماركوبوللو
هو أشهر الرحالة الأوربيين إلى بلاد الشرق الأقصى في العصور الوسطى
وصف ماركو للمرة الأولى رحلة تخترق جميع بلاد آسية
وفي كتابه أول لمحة كتبها أوربي عن اليابان وأول وصف أوربي للصين وإندونيسيا وسرنديب ومدغشقر والحبشة
وتوفي ماركوبوللو في 1324م في السنة التي بدأ رحالة آخر رحلة بلغت ثلاثة أمثال رحلته وإن لم يشتهر شهرته
ذلك الرحالة الذي قام في مغامرة أسطورية استغرقت ثلاثة عقود من الزمن بالتجول 75000 ميل في أفريقيا وآسيا في 44 دولة إلى أقصى بلاد المسلمين في مالي وسومطرة في أكبر رحلات التاريخ قبل عصر البخار
هو أمير الرحالة محمد بن عبد الله الشهير بابن بطوطة
قبل أن يعرف الغرب الاستكشافات وقبل كولمبس بقرنين علم العالم صبي مغربي علم جديد هو أدب الرحلات وعلم الاستكشافات كان يقصد مكة حين خرج من بلده فعاد بعد 29 سنة لموطنه كأعظم رحالي العالم
وشتان مابين ماركوبوللو وابن بطوطة من الدقة وتفتح الذهن والصدق
وما أكثر ماكذب ماركوبوللو وماأقل مابالغ ابن بطوطة
وقد رسمت مئات الخرائط لرحلة ماركوبوللو
أما ابن بطوطة فأول خريطة لرحلته وضعها د/حسين مؤنس في كتابه ابن بطوطة ورحلاته عام 1979
رحل ابن بطوطة وهو عنده 21 عاما عام 1325 قاصدا الحج ولم يكن يعلم أنه سيجوب نصف العالم حيث سيكون حاجا وقاضيا وسياسيا ودبلوماسياوقد ضاع كتابه حتى وجد أخيرا أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر وهو الآن في باريس يبدأ بقول ابن بطوطة’ رحلت من طنجة حيث مولدي قاصدا الحج لأدع أصدقائي وأرحل كما ترحل الطيور في رحلاتها’
وفي تلك الفترة لم يكن مفهوما أن يكون السفر لمجرد النزهة أو التنقل في البلاد أو السياحة لأن السفر كان مغامرة بالنفس والمال مع شدة وطأة الحكومات في تقاضي الضرائب على المسافرين
واستطاع القيام بالرحلة الطويلة مع ماله القليل نظرا لترابط الأمة الإسلامية في ذلك الوقت فقد رحل من المغرب إلى الصين فيجد في كل مكان من يستقبله ويؤويه من المسلمين بتنظيم محكم وضعته الأمة الإسلامية وهو نظام الزوايا والرباط (دور الضيافة ينشئها أهل الخير لابن السبيل)
وأمتع ما في الرحلة الإحساس بخيرية الأمة الإسلامية وترابطها
وفي الزوايا يأتي الطعام مرتين في اليوم ولهم كسوة الشتاء والصيف ومرتب شهري ولهم الحلاوة من السكر في كل ليلة جمعة والصابون والأجرة لدخول الحمام والزيت للاستصباح ومن المشترط عليهم حضور الصلوات الخمس والمبيت في الزاوية
وتظهر شخصية ابن بطوطة البسيطة الواضحة -يحب الحياة- يحب السياحة والتبرك بالصالحين وصحبة العلماء والعيش في الزوايا مع طلبة العلم والحج وترف الهند ويسر الحصول على المال من الملوك في الهند وهو طريف عينه سلطان الهند المسلم محمد تغلق سفيرا له إلى الصين
وفصول زيارة جزر الملديف من أمتع فصول رحلته فهي علميا أول وصف لهذه الجزر الإسلامية وكان أهلها مسالمين صغار الأجسام يعظمون أهل الفقه ويحبون العرب ويبلغ عدد الجزر نحو الألفين والمسكون منها 220 جزيرة غالبيتها مسلمون دخلها الإسلام في القرن ال12 م على يد مغربي
ويمدح ابن بطوطة أهل هذه الجزر فيبلغ من صلاحهم أن سلاحهم الدعاء
وركب ابن بطوطة بحار الدنيا المعروفة كلها فنصف رحلته كانت بالبحر
ويحكي أن فارس على الحدود الشرقية كان يحكمها قازان الذي أسلم (ابن هولاكو) ففتح أبواب الصين للمسلمين فقامت عليها حضارة الصين
وقد زار كل بلد فيها إسلام
وتعتبر رحلة ابن بطوطة الأخيرة وكانت وجهتها السودان الأطلسي من أمتع رحلاته وأكثرها فائدة
ثم عاد للمغرب ليقص قصته ’وهاهنا كان ختام الرحلة المسماة تحفة الأنظار في غرائب الأمصار وختم الرحلة ابن جزي عام 1355م – 756 ه
وقد عنى ابن بطوطة بكل ما يدخل في نطاق الحضارة في رحلته فهو لايدخل بلدا إلا وصف هيئتها ومنازلها وشوارعها ونظافتها وأكلها وزرعها ومنتجاتها وملابسها وكذلك يذكر عملتها وأسعارها وعلماءها والسلاطين والآثار
وفي رحلته هو صادق فأثبتت الدراسات أن الرجل صادق في معظم ما قال ويبدو أنه زعم الذهاب لمكان لاستكمال الحديث وهو روى ما سمعه دون أن يراه
فهو عمل علمي من الطراز الأول كتبه مكتشف لا يقل عن عظماء المكتشفين في التاريخ
وبالمقارنة حسب المذكرات التي كتبها ماركو بوللو بنفسه عاش ماركو في الصين لثلاثة وعشرين عاما. وتحدث في الكتاب (الذي وضعه بعد عودته من الصين) عن عجائب كثيرة شاهدها هناك (كالتنين الطائر والصخور الناطقة والرجال ذوي الرؤوس المتعددة) ولكنه لم يتحدث أبداً عن شيئين عظيمين لا يمكن تجاهلهما في الصين.. الشاي، وسورها العظيم!.
وتجاهله لهذين المعلَمين جزء من ثغرات كثيرة تنبهت إليها رئيسة القسم الصيني في المكتبة البريطانية "فرانسيز وود"؛ فقد قضت خمسة عشر عاما تدرس وتمحص رحلة ماركو بولو حتى أصبحت على قناعة بأنه لم يتجاوز إيران وإن ما ذكره عن الشرق الأقصى ليس إلا أساطير ومبالغات جمعها من الناس!.
فالرواية الرسمية تقول إن ماركوبولو رحل في عام 1271مع والده "نيوقولا" وعمه "مافيو" إلى الشرق الأقصى ولم يتجاوز عمره السابعة عشرة. وفي الصين أصبح مقرباً من حاكمها "قبلاي خان" أحد أحفاد جنكيز خان. ويدعي ماركو بولو ان قبلاي عيّنه سفيراً له في الهند ثم حاكماً لمدينة يانغتمو الصينية لثلاثة أعوام..
وبعد ثلاثة وعشرين عاما قضاها في الصين عاد إلى موطنه البندقية. وفي عام 1297شارك في حرب نشبت بين جنوه والبندقية حيث أسر ووضع في السجن.. وفي السجن أملى كتابه "قصة العالم" على زميل له يدعى "روستيشيلو"...
غير ان الدكتورة فرانسيز وود تتبعت هذه الرواية لفترة طويلة ثم توصلت إلى النتائج التالية:
- ان ماركو بولو لم يزر الصين يوماً ولم يسمع أبداً بسورها العظيم.
- ان ماركو بولو ادعى رؤيته لأشياء ***فية تشكك في مصداقيته!
- انه بالكاد وصل لبلاد فارس، وهناك سمع عن الصين وحاكمها قبلاي خان...
- وما يؤيد النقطة الأخيرة ان اسماء المدن الصينية التي ذكرها في كتابه جميعها مكتوبة باللهجة الفارسية.
- ان طريق الرحلة الذي ادعى السير فيه ليس هو الطريق المعتاد والمعروف بطريق الحرير "بل كان متعرجا بشكل مضحك لم يسلكه أحد قبله ولا بعده"!.
- وان سجلات المدينة التي ادعى حكمه لها تشير إلى وجود حاكم غيره في نفس الفترة!.
- والأهم من هذا كله ان الشخص الذي أملى عليه كتابه في السجن (ويدعى روستيشيلو) هو في الأصل أديب خيالي اختلق قصصاً غير حقيقية عن الملك آرثر، وإدوارد الأول... ومن غير المستبعد أن يكون قد اختلق معظم ما جاء في رحلات ماركو بولو
12- الكتاب الثاني عشر
تعتبر السنوات ال15 التي حكمها يعقوب المنصور ثالث الخلفاء الموحدين العصر الذهبي لدولة الموحدين والتي حكمت بلادا تضاهي ما حكمته الدولة العباسية في أوج قوتها
كان الضغط النصراني على الأندلس قد أصبح كسيل متدفق لم يعد ينفع فيه إلا عملية إنقاذ كبرى كتلك التي قام بها صلاح الدين في المشرق (والذي كان معاصرا للمنصور)
ووصلت أخبار انتصار حطين واسترجاع القدس فأثارت الحماس واستنفر المنصور الناس للجهاد فتقاطر الناس على المعسكرات حتى كان المتطوعين تعدل قوات الجيوش الرسمية
وعبر الأندلس بحشود ضخمة فاستنفر كل ملوك أسبانيا النصرانية ووافته حشود من الفرسان باستصراخ الباباوانجلت المعركةعن انتصار ساحق للمسلمين ثبت لهم حدود الإسلام في الأندلس
وكانت دولة الموحدين من عظيمات الدول في تاريخ الإسلام وبلغت الحضارة المغربية والأندلسية أوجا جديدا
هذا هو العصر الذي ظهر فيه الفيلسوف صاحب أروع قصة بالقرون الوسطى كما ذكر د/سارطون
تلك القصة التي كان لها تأثير كبير في فلسفة الغرب في العصور الوسطى
حتى أن جماعة الكويكريين (طائفة دينية صوفيةشهيرة في القرن السابع عشر) اتخذت من الرواية كتابا تعليميا وعظيا
الكتاب الثاني عشر ابن طفيل وحي بن يقظان

(بقية)تاريخ كتابات غيرت التاريخ
رب كلمة أعلت همة فأحيت أمة

أبو بكر محمد ابن طفيل ولد في بلدة وادي آش في الأندلس سنة 494هـ وتوفي في مراكش سنة 581هـ .
ينتمي إلى الجيل الذي سبق ابن رشد الذي تتلمذ على يده
حظي في بلاط الموحد أبو يعقوب يوسف بمسؤوليات الوزارة والطب حيث جعل من بلاط الأمير مركز لاستقطاب العلماء من كافة أنحاء البلاد ودرس على يد ابن باجة كاتب رحلات ابن بطوطة.
في هذا الجو من التسامح والتنافس وجد ابن رشد الثروة والشهرة وقد كُلف من قبل ابن طفيل بترجمة ودراسة كتب أرسطو .

وأوجد ابن طفيل نظام فلكي كما نقض نظرية بطليموس في محاولة لإصلاح نظامه في حركات الأفلاك،. .ولم يتردد العديد من الباحثين بتقديم ابن طفيل كرائد مثل كوبرنيكس وجاليليو.
وقد وضع فلسفته في كتابة وحيدة تحت شكل رواية خيالية بعنوان "حي بن يقظان" ( الكائن الحي للإله اليقظان الذي لا ينام) وأهميته التي يشير إليها العديد من المؤرخين والمفكرين من عدة عصور تكمن انه الكتاب الوحيد من الأعمال الفلسفية العربية التي أمكنها أن تقدم أكثر من اهتمام فلسفي.
ويقرر ابن طفيل أن الإنسان عن طريق التجارب المتكررة يستطيع فهم العالم المادي
ويرى أن الأخلاق الحميدة هي التي لاتعترض الطبيعة في سيرها ’فمن طبيعةالفاكهة مثلا أن تخرج من زهرتها ثم تنمو وتنضج ثم يسقط نواها على الأرض ليخرج من كل نواة شجرة جديدة فإذا قطف الإنسان هذه الثمرة قبل أن يتم نضجها فإن عمله هذا يعد بعيدا عن الأخلاق لأنه يمنع النواة من أن تحقق غايتها في الوجودوذلك إخراج شجرة من جنسها’
حي بن يقظان من الأعمال التي كان لها تأثير كبير في فلسفة الغرب في العصور الوسطى ألفت 581ه- 1185 م وترجمت القصة للاتينية في القرن الخامس عشر الميلادي باسم ’الفيلسوف المعلم نفسه’
وأراد المؤلف في صورة رمزية أن يبين الاتفاق بين العقل والدين وتدور حول حي الذي هو طفل ترك دون أب أو أم فوق جزيرة في المحيط الهندي حيث أرضعته غزالة واكتشف بالتدريج ما حوله ويتعرف على قوانين الطبيعة إلى أن ينتخي إ‘لى إثبات وجود الله تعالى ويتوصل إلى كل حقائق الدين
واعتبر كيث وهو رجل من جماعة الكويكريين (طائفة دينية نصرانية غربية صوفية في القرن السابع عشر واتخذت من حي بن يقظان كتابا تعليميا وعظيا) كتاب تثبيت للإيمان
وقد بين الباحثون أن دانيال ديفو استوحى قصته من كتاب الفيلسوف المعلم نفسه
وذلك أنه كان على القرن الثامن عشر أن يثبت دعائم فن أدبي جديد هو فن الرواية ولقد بدأ هذا بشخصية جذابة هي شخصية دانيال ديفو(1659 –1731)
وقدافتتن ديفو بكتاب دامبيير عن مغامرات سيلكريك البحار الاسكتلندي الذي عاش أربعة أعوام وحيدا في جزيرة فرنانديز غرب شيلي بعد مشاجرة مع القبطان سنة 1704
وحول ديفو هذه القصة إلى قطعة من الأدب وفي 1719 نشر أشهر قصة في القصص الانجليزي
وألهبت حياة كروزو خيال انجلترا وهنا كان مفهوم جديد للمغامرة والصراع لا صراع الإنسان ضد الإنسان ولا صراع الإنسان المتحضر ضد الإنسان المتوحش بل كفاح الإنسان ضد الطبيعة صراع رجل وحيد يتملكه خوف حقيقي لايجد أي عون وبنى حياة من المواد الخام في الطبيعة وتلك كانت تاريخ حضارة رجل واحد في مجلد واحد
أما حي بن يقظان فهي تبحث عن تطور عقل الإنسان واهتدائه لمعرفة الله وتمتاز عن روبنسون كروزو بالقرب إلى الحقيقة والوصف الطبيعي والتفصيلات الدقيقة
ولعل غويته هو أول من بحث علاقة قصة حي بن يقظان بقصة روبنسون كروزو المكتوبة عام 1719م في بريطانيا, تحت عنوان مغامرات عجيبة في قصة حياة روبنسون كروزو. ووقف غويته عند حد افتراض إطلاع دي فو على قصة ابن طفيل. في دائرة المعارف الإسلامية ذهب إلى اعتبار أن كروزو تمثل نمطاً للرجل العلمي دنيوياً في حين يمثل حي بن يقظان مثلاً للحياة التأمليه التصوفية. ويأتي ايرنست بيكر في كتابة تاريخ القصة الإنجليزية الصادر في لندن سنة 1943م، ليعتبر حي بن يقظان أحد المصادر المحتمة لقصة روبنسون كروزو وينضم ويليام كيري وليفيج أولوفسون إلى أولئك الذين جزموا بإطلاع دي فو على قصة حي بن يقظان
ولئن كان ديفو (ومن بعده سويفت الذي أبدع رحلات جليفر تأثرا به) أعظم عبقرية في رجال الأدب الانجليزي فلم ينصف أحد عبقرية رجلنا ابن طفيل في التاريخ
(13) الكتاب الثالث عشر
أحد ثلاثة كتب صنعت الحضارة الغربية الحديثة

صاحب اكتاب كان وزيرا وكانت السياسة في ذلك العصر فاسدة وفصل وسجن وعذب حين أطاحت أسبانيا بحكم فلورنسة وبقى محدد الإقامة إلى موته سنة 1527 وفي تلك الفترة ألف كتابه

كان وطنيا وناقش الوحدة الإيطالية وقد كانت حال إيطاليا في أوائل القرن السادس عشر في بؤس شديد كانت متعددة الأقسام السياسية وكثرت بها الدسائس والتدخل الأجنبي وتفشت المعارك والسرقات والقتل
واقتنع بأن الأمل الوحيد في الخلاص يكمن في وجود قائد عظيم يفرض سيطرته على الدويلات الإيطالية ويطرد الأجانب


اتهم بعد هذا الكتاب بالإلحاد في روما وحرمت مؤلفاته في أوربا في القرن ال16م
في القرن ال19 استرجعت سمعته أهميتها بعد الحركات الثورية واستمدت الحركة الإيطالية المطالبة بالحربة إيحاءها منه

ولاينكر أحد أن طغاة كل عصر وجدوا نصائح مفيدة في هذا الكتاب فوجدت منه نسخة في عربة نابليون وكان بسمارك تلميذا واحتفظ هتلر بالكتاب بجانب سريره وقال موسوليني:أومن بأن الكتاب دليل رائع للسياسي

الكتاب الثالث عشر: ماكيافيللي والأمير
13- نيفولو ماكيافللي وكتاب الأمير
ماكيافللي هو رمز للسياسي المجرد من الأخلاق ذو مبدأ الغاية تبرر الوسيلة

كتب الأمير في آخر 6 شهور من عام 1513

الهدف الأساسي من الأمير هو أن صالح الدولة يحقق كل شئ ومن اللائق بالسياسي تبعا لهذا المذهب أن يقوم من أجل صالح الشعب بأعمال العنف والخداع ولذلك فصل ماكيافيللي الأخلاق عن السياسة
الأمير كتاب مرشد للأمراء (أو ضروري للطغاة ) ليعلمهم كيف يحصلون على السلطة ويحتفظون بها لصالح الشعب كي يزودهم بحكومة مستقرة

 واول مبدأ:
استئصال دم سلسلة نسب الأمراء السابقين
 والثاني :
عدم إحداث أي تغيير في القوانين أو في الضرائب
 والثالث :
حين يحتل دولة يسكن الحاكم في المنطقة المحتلة ويصادق الجيران الأضعف ويحاول إضعاف الجيران الأقوى
 والرابع :
للسيطرة الإدارية على دولة فهناك 3 طرق الأولى تدميرها والثانية الإقامة فيها والثالثة دفع الجزية
 والخامس :
إذا لم يؤمن الناس طوعا وجب إجبارهم على القبول بالقوة
 والسادس :
لكي يثبت الأمير نفسه عليه كسب الأصدقاء والتغلب بالقوة أو الغش ويكون محبوبا ومرهوبا من الناس ويستأصل شأفة كل من يمكنه إلحاق الأذى به
 والسابع :
أن تنفصل الكنيسة عن الحكومة
 والثامن :
أن الجيش القومي المكون من المواطنين أكثر فاعلية من المرتزقة الأجانب ويجب اعتبار الأمور العسكرية المادة الأولى لسياسة الأمير وشغله الشاغل
 والتاسع:
على الأمير أن يكون بخيلا وهو ينفق مايخصه ومايخص رعاياه وسخيا فيما لايخصه وفي ملكية الغير (التي يحصل عليها بالغزو)
 العاشر :
أن النفاق ضروري في السياسة لأن الناس خائنون فعليك ألا تثق بهم فهناك طريقتان للنضال إحداها بحسب القوانين (وكثيرا ماتكون غير فعالة) والأخرى باستخدام القوة وهي طريقة الوحوش وقد يقتضي الأمير الالتجاء لها وعليه أن يختار من بين الوحوش الأسد والثعلب لأن الأسد لايستطيع أن يحمي نفسه من الشراك والثعلب لايمكنه حماية نفسه من الذئاب
 والحادي عشر:
من الضروري للأمير أن يتحاشى كراهية شعبه والطريقتان اللتان تسببان كراهية الناس هما : نهب أموال الشعب والتدخل في ممتلكات رعاياه ونسائهم
 والثاني عشر:
يجب ألا يرى الأمير متقلبا أو متهورا أو مخنثا أو جبانا أو مترددا
 والثالث عشر:
يجب على الحكام أن يوزعوا الهدايا بأنفسهم وفي المواسم أن يبهجوا الشعب بالحفلات ويتركوا لرؤساء الأقسام توقيع العقاب
 والرابع عشر:
يجب على الأمير أن يكرم كل من تفوق في أي فن ويشجع رعاياه في مزاولة مهنهم ولايحجم أحد عن افتتاح محل تجاري خوفا من الضرائب
مضى ثلاث قرون ونصف قبل أن تتوحد إيطاليا ويتحقق حلم مكيافللي

على أن دارسي مذهب ماكيافللي اتفقوا على أنه لايمكن فهم آرائه إلا بقراءة كل من كتابيه ’المحادثات’ و’الأمير’ فكتاب’ المحادثات’ ينتاول مايجب أن يكون بينما ينتاول ’الأمير’ ماهو
يختص ’الأمير’ كلية بالإمارات بينما يختص’ المحادثات’ بالمبادئ التي يجب أن تتبعها الجمهوريات
يخرج المرء من القراءة المقارنة لهذين الكتابين بأن ماكيافللي كان جمهوريا لم يحب الاستبداد ويعتبر أن الحكومة المختلطة من الشعبية والملكية هي أفضل الحكومات
أما كتاب’ الأمير’ فقد ألقه لعصر بعينه لتخليص الدولة من الفساد السياسي
من الحقائق التي قلما تقبل الجدل أنه ما من رجل قبل كارل ماركس كان ذا تأيثر ثوري على الفكر السياسي مثل ماكيافيللي
إن له حقا شرعيا في لقب (مؤسس علم السياسة الغربية الحديثة)
وقيل أن المفكر الإيطالي استمد أفكاره من كتاب سراج الملوك لابن أبي رندقة الطرطوشي وهناك فصول كاملة منقولة عن الكتاب
فمن هوالطرطوشي
هو من رجال القرن ال12 م تلميذ ابن حزم من أكبر علماء الأندلس وعاش بالاسكندرية وكانت له مدرسة كبيرة هناك وبدأ يؤلف كتابًا في فن السياسة والحكم، وما يجب أن يكون عليه الراعي والرعية، وأتم هذا الكتاب في سنة واحدة وسماه "سراج الملوك" وتوجه به إلى القاهرة (516 هـ = 1122م) ليقدمه إلى الوزير الجديد "مأمون البطائحي"
وكتاب "سراج الملوك" يتألف من أربعة وستين فصلا تتناول سياسة الملك وفن الحكم وتدبير أمور الرعية، وقد تناول في كتابه الخصال التي يقوم عليها الملك، والخصال المحمودة في السلطان والتي تمكّن له ملكه، وتسبغ الكمال عليه، والصفات التي توجب ذم السلطان، وعرّج على ما يجب على الرعية فعله إذا جنح السلطان إلى الجور، وتناول صحبة السلطان وسيرته مع الجند، وفي اقتضاء الجباية وإنفاق الأموال.

وتحدث الطرطوشي في كتابه عن الوزراء وصفاتهم وآدابهم، وتكلم عن المشاورة والنصيحة باعتبارهما من أسس الملك، وعرض لتصرفات السلطان تجاه الأموال والجباية، ولسياسته نحو عماله على المدن، وتناول سياسة الدولة نحو أهل الذمة، وما يتصل بذلك من أحكام، وتحدث عن شئون الحرب وما تتطلبه من سياسة وتدبير.

وقد احتفظ كتابه هذا بنماذج طيبة من شعره، ظلت أبيات منها سائرة على الألسنة حتى يومنا هذا، مثل قوله:

إن لله عبادًا فطنا
طلّقوا الدنيا وخافوا الفتنا

فكروا فيها، فلما علموا
أنها ليست لحي وطنا

جعلوها لجّة واتخذوا
صالح الأعمال فيها سُفنا

وقدم كتابه للوزير المأمون وقد ذكره ابن خلدون في مقدمته وأثنى عليه وأما أفكاره عن السياسة:
كان العلماء يقولون إذا استقامت لكم أمور السلطان فأكثروا حمد الله تعالى وإن جاءكم منه ماتكرهون أقيموا عذر السلطان لانتشار الأمور عليه وكثرة مايكابده وقلة الناصح وكثرة التدليس ووجهوه إلى ماتستوجبونه بذنوبكم (وهو يشبه ماقاله ابن حنبل للفقهاء الذين أرادوا عدم الطاعة للواثق الذي قال بخلق القرآن)
ويؤكد على وجود الحاكم:’لو رفع السلطان من الأرض ماكان لله من أهل الأرض من حاجة ومن الحكم التي في إقامة السلطان أن من حجج الله تعالى إلى وجوده’

وفي حين دعى ماكيافللي الأمير بالتغلب بالقوة أو الغش ويستأصل شأفة كل من يمكنه إلحاق الأذى به قال الطرطوشي في كتابه سراج الملوك:
إن أدعى خصال السلطان إلى إصلاح الرعية، وأقواها أثراً في تمسكهم بأديانهم، وحفظهم لمروءاتهم: إصلاح السلطان نفسه، وتنزهه عن سفاسف الأخلاق، وبعده عن مواطن الريب.. ومتى أراد السلطان إصلاح رعيته، وهو متمادٍ على سيئ أخلاقه، كان كمن أراد بقاء الجسد مع فقد رأسه، أو أراد استقامة الجسم مع عدم حياته.
وقد ورد عن حكماء الهند: لن يبلغ ألف رجل في إصلاح رجل واحد بحسن القول دون حسن الفعل، كما يبلغ رجل واحد في إصلاح ألف رجل بحسن الفعل دون حسن القول.

وفي حين نادى مكيافللي إذا لم يؤمن الناس طوعا وجب إجبارهم على القبول بالقوة قال الطرطوشي للوزير الفاطمي في مصر: "... واعلم أن هذا الملك الذي أصبحت فيه إنما صار إليك بموت من كان قبلك، وهو خارج عن يديك مثل ما صار إليك؛ فاتق الله فيما حولك من هذه الأمة، فإن الله سائلك عن النقير والقطمير والفتيل، قال الله تعالى: "فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون".

وفي حين نادى مكيافللي بنفاق العدو الأقوى أصدر الطرطوشي فتواه بحرمة تناول الجبن الذي يأتي به الروم إلى المدينة (مقاطعة اقتصادية)

وهكذا يكون الفرق بين مانصح به الأمراء في الإسلام ومانصح به أقرانهم في الغرب فكان هتلر وموسوليني ومن منعوا السلاح عن البوسنة في دفاعهم في الغرب ونجد عمر بن عبد العزيز وعبد الرحمن الناصر وصلاح الدين وأورنك زيب في الإسلام الذين ملأوا العالم سناء وسنى فيحتفي بهم الغرب كما يحتفي بهم المسلمون
ولقد اتفق المفكرون المسلمون الذين اشتغلوا بتأصيل النظرية السياسية في الإسلام على أن يطلقوا على هذه النظرية مصطلح (السياسة الشرعية)، التي تحقق مصالح العباد والبلاد في المعاش والمعاد. وتدور حول المصلحة العامة حيث دارت وهي نظرية (المصالح المرسلة)،وليس كما قال مكيافللي أن النفاق هو أساس السياسة ويجب فصل الكنيسة عن الحكومة.

ونجد التأصيلَ الإسلاميَّ للنظرية السياسية في مؤلفات كثيرة سَبَقَ بها مصنّفوها الغرب و من هذه المؤلفات (السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعيّة) لابن تيمية، و(الطرق الحكمية في السياسة الشرعية) لابن قيم الجوزية، و (سراج الملوك) للطرطوشي، و(التبر المسبوك في نصيحة الملوك) للغزالي، أما ما كتبه ابن خلدون في المقدمة، عن السياسة، ففيه من الدقة العلمية والحكمة العقلية وعمق الرؤية، ما يرقى به إلى مصاف رواد الفكر السياسي والاجتماعي والعمراني في العالم كلِّه.

يقول الدكتور العالم الألماني(فتزجرالد Dr. V. Fitzgerald)) :

> ليس الإسلام (ديناً) فحسب (Religion)، ولكنه (نظام سياسي أيضاً) (Political system). وعلى الرغم من أنه قد ظهر في أواخر القرن العشرين الميلادي بعض أفراد من المسلمين، ممن يصفون أنفسهم بأنهم (عصريون) يحاولون أن يفصلوا بين الناحيتين ــ فإن صرح التفكير الإسلامي كلِّه قد بُنِيَ على أساس أن الجانبين متلازمان، لا يمكن أن يُفصل أحدهما عن الآخر<. وقد تراجع أكثرهم عن آرائه فيما بعد. ويقول الدكتور (شاخت Dr. Shacht)() : > على أن الإسلام يعني أكثر من دين : إنه يمثّل أيضاً نظريات قانونية وسياسية ؛ وجملة القول إنه نظام كامل من الثقافة يشمل الدين والدولة معاً <.

(14) الكتاب الرابع عشر

في القرن ال17 كان عصر جاليليو وديكارت وبرغم أن النهضة العلمية وصلت إلى انجلترا متأخرة عن إيطاليالكن في هذا القرن حكمت بريطانيا إليزابيث وهزم الأسطول البريطاني الأسباني وظهر شكسبير وملتون في الأدب
وظهرت عبقرية أخرى في الطب

بدأ علم وظائف الأعضاء (الفسيولوجي) الخاص بالدورة الدموية مع الطبيب الإغريقي جالين في القرن الثاني الذي اكتشف أن الشرايين تحمل دما والكبد مركز الجهاز الدوري حيث يصل له الطعام ويتحول لدم ويسير للأمام والخلف عن طريق الأوردة والشرايين كالمد والجزر
وفي 1628 في فرانكفورت ظهر كتيب من 72 صفحة لطبيب انجليزي اعتبره كثير من أعلام الطب أهم كتاب طبي وضع حتى ذلك الوقت
الكتاب الرابع عشر : ويليام هارفي و حركة القلب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق